أهمية القيادة فى العمل

في أي عمل أو حتى في إدارة الدول لابد أن يكون قائد فمبدأ القيادة ودور القائد هما الوحيدان القادرين على حلى الفوضى والعشوائية وعدم التنظيم ومن هنا نجد أن القيادة لها أهمية كبيرة في كل عمل وفي كل مجال والقيادة لها مجموعة من العناصر والتي من خلالها يتحقق مبدأ القيادة السليمة بحيث يكون هناك تجاوب من الأعضاء وامتثال منهم لأوامر القائد واتباع الطرق والخطة التي وضعها لهم من أجل النجاح في هذا العمل، وإليكم من هذا المقال عناصر القيادة.

مفهوم القيادة

  • ليس هناك مفهوم موحد القيادة حتى الآن ولكننا يمكن القول بأن القيادة هي عبارة عن إدارة حازمة وصارمة لعمل معين بحيث تكون عبارة عن قائد يضع الأوامر ويضع الخطط التي يحب على المرؤوسين أو التابعين له تنفيذها بحيث تتحقق مبادئ القيادة ويتم إدارة العمل بطريقة سليمة، وبالبحث في أنواع القيادة وجد أن هناك أكثر من نوع واشهرهم هما القيادة الديكتاتورية والقيادة الديمقراطية.

القيادة الدكتاتورية

  • هذا النوع من أنواع القيادة هو النوع الذي يكون فيه القائد متسلط بحيث تكون أوامره تابعه منه هو فقط لا يشاركه أحد في اتخاذ القرار وهذا الأمر يؤدي إلى الشعور بالنقم من قبل المرؤوسين الذين لا يجدون أنفسهم دورا سوى الامتثال لأوامر القائد والتسلط الذي يضعه عليهم وهناك عدد من الدول يكون الحكم أو القيادة بها قيادة ديكتاتورية متسلطة ولكن نجد أن هذا النوع من أنواع القيادة هو غير المفضل بالنسبة للجميع.

القيادة الديمقراطية

  • القيادة الديمقراطية هي القيادة التي يسمع فيها القائد لآراء التابعين لهم ويستشيرهم قبل اتخاذ القرار بحيث يكون لهم القدرة على تحديد المسار وتكون الأوامر المعطاة من القائد نابعة من أفكارهم وآرائهم هم، وفي المجتمعات التي تعمها القيادة الديمقراطية يكون القائد والتابعين له يحترمون بعضهم البعض غير ناقمين ولا متذمرين.

مميزات القائد الناجح

كل قائد في مجال معين يجب أن يتميز بمجموعة من المميزات التي تجعل القيادة تنجح وتلك المميزات تتمثل في شخصيته ومدى تأثيره في التابعين له ومن هذه المميزات ما يلي:

  • يسعى إلى نجاح الفريق الذي يرأسه ويكون لديه وجهة نظر قوية بحيث يعرف الأمور المستقبلية المتوقع حدوثها وكيفية تلاشي الأخطاء والبعد عن الطرق التي قد تؤدي إلى عدم النجاح.
  • يكون لديه قوة الشخصية التي تمكنه من اتخاذ القرارات مع الحرص أن تكون تلك القرارات ناتجة عن الآراء أو التشاور بين القائد والتابعين.
  • يكون لديه الثقة بالنفس وطلاقة اللسان بحيث يعبر عن آرائه ويصف فكرته ويتحدث الى التابعين بسهولة ويأمرهم بشيء من الحزم يجعلهم يلتزمون بأوامره.

ما هي عناصر القيادة؟

هناك مجموعة كبيرة من عناصر القيادة التي تتواجد في أي قيادة ويحب اتباعها من أجل القدرة على التحكم في زمام الأمور وهذه العناصر جميعها يخدم الآخر بحيث يتحقق الهدف المرجو ومن عناصر القيادة ما يلي:

التخطيط:

  • قبل البدء في القيادة يحب التخطيط بحيث يتم تحديد الحدود بين التابعين والقائد وكيفية السير في حدود الخطة بحيث يتحقق الهدف.

الأهداف:

  • يتم تحديد الأهداف الواجب تحقيقها في حدود الخطة ويقوم القائد بوضع تلك الأهداف بحيث يكون التابعين أو الأعضاء قادرين على العمل بحيث يركزون حول كيفية تحقيق الأهداف.

المرؤوسين:

  • المرؤوسين أو التابعين هم هؤلاء الأشخاص الذين يقومون بالخطة ويسعون نحو الأهداف وينفذون أوامر قائد الفريق، وهم القوة المحركة للخطة الموضوعة نحو الوصول إلى الأهداف التي تم تحديدها ووضعها من قبل.