انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

عناصر الخدمة الاجتماعية

بسمة حسينسنتين

الخدمة الاجتماعية هي تعريف شائع يعرفه الجميع تكاثرت فيه الأقاويل، فهناك من عرفها بكلمة “التعاون” فهي ترمز إلى أن يتعاون أفراد المجتمع مع بعضهم البعض ويعملون على إقامة مجتمع سوي ومتقدم، هناك من عرفها أيضا بأنها عبارة عن مجموعة من الوحدات يتم تكوينها من أشخاص بمعايير معينة يستطيعون أن يقدموا يد المساعدة لكل من الفرد والمجتمع بمؤسساته المختلفة حتى يستطيعوا أن يؤدوا وظائهم بصورة أفضل مما هي عليها، وهناك من عرف الخدمة الاجتماعية بأنها وحدات تقدم المساعدة ولكن للأشخاص الغير قادرين أو الذي يعانون من خلل ما أو مشكلة في أدائهم الوظيفي..

أيضًا من التعريفات التي قيلت عن الخدمة الاجتماعية أنها عبارة عن مهنة مخصصة لبعض الأشخاص يستطيعون من خلالها إحداث تغيرات مرغوب فيها في كل من الفرد والمجتمع في جميع المجالات والتخصصات، أما عن عناصر الخدمة الاجتماعية فهي كالتالي..

أولًا العميل

  • العميل هو عبارة عن الوحدة التي سيتم العمل عليها سواء كان فرد أو المجتمع بأكمله أو مؤسسة ما، فهو بمثابة الهدف الذي نسعى ورائه أو نقوم على مساعدته والارتقاء به إلى مستوى أفضل.

ثانيًا الاخصائي الاجتماعي

  • الاخصائي الاجتماعي هو صاحب المهنة أو الشخص الذي يقدم يد العون والمساعدة للعميل ويريد أن يصل به إلى مستوى الأمان في الشخصية، والاخصائي الاجتماعي هو فرد يتم تهيئته جيدًا بالمعلومات والمهارات اللازمة التي تجعله قادرًا على تنفيذ مهامه بالصورة المطلوبة، والقدرة على تحيليل الشخصيات وبناء العلاقات والتدريب على حالات مختلفة من الأفراد.

ثالثًا المساعدة

  • تشمل المساعدة جميع الخطوات التي يقوم بها الاخصائي الاجتماعي اتجاه العميل والتي تتشكل في دراسة الحالة أولًا ثم وضع تشخيص لها ثم البدء في خطة العلاج..
  • في هذه المرحلة يكن هدف الاخصائي الاجتماعي هو أن يجعل الفرد قادرًا على مواجهة المشكلات التي يتعرض لها، أن تستطيع المجموعة أن تتكاتف وتصل إلى هدفها متماسكة يد بيد جميع الأعضاء، وأن يستطيع المجتمع التفرقة والموازنة بين كل ما يعطيه للفرد وبين كل ما يريد منه.

رابعًا المؤسسة

  • المؤسسة هي عبارة عن المكان التي يتم فيه عملية الخدمة حيث أنه بالفعل مكان الاخصائي الاجتماعي الذي يمارس فيه مهنته، ويستقبل فيه العميل ويقوم بداخله بدراسة المشكلة والخطة العلاجية.
  • يراعى في المؤسسة أن تكون متكاملة الأركان، أجوائها مهيئة لاستقبال العملاء والمشكلات، كما أنه لابد أن تكون أبدًا تهدف للكسب أو الربح المادي وإنما تقوم فقط على مد يد المساعدة للارتقاء بالمجتمع إلى مستوى أفضل.

أهداف أطلقت لقب المهنة على الخدمة الاجتماعية

هناك مجموعة من الأهداف ساعدت في أن تصبح الخدمة الاجتماعية مهنة يحتاج إليها المجتمع ولها أشخاص معينين هم من يستطيعون القيام بها وهذه الأهداف هي عبارة عن الآتي:

  • أولًا وجود هدف: وهو أن يتم إحداث تغيير إيجابي ملحوظ وتحقيق حياة أفضل لكل من الفرد والمجتمع والمؤسسة.
  • ثانيًا وجود قاعدة علمية: وهي أن من يمتهنون الخدمة الاجتماعية يمتلكون قاعدة علمية مقننة وقوية عن الإنسان وعن كل ما يمر به من مشكلات وطرق التعامل معها وكيف نصل إلى خطة علاجية متمكنة مبنية على أسس ومعايير مضبوطة.
  • ثالثًا امتلاك المهارة: يتميز الاخصائي الاجتماعي بمهارة استثائية يستطيع من خلالها تقبل الآخر مهما كانت طبيعته أو مشكلته وتفهم المشكلة جيدا والقيام بتدريبات متكررة حتى يتم القضاء على المشكلة وعلاجها.
  • رابعًا وجود القيم: يمتلك الاخصائي القيم النبيلة التي تجعله يشعر  بالإنسان ويساعد على حفظ كرامته والحصول على كافة حقوقه.
  • خامسًا اعتراف المجتمع بها كمهنة، اجمعت المجتمعات على مهنية الخدمة الاجتماعية مما عبر عن احتياجه لذلك فتم الإقرار بها كمهنة لازمة.
أولا العميل العميل هو عبارة عن الوحدة التي سيتم العمل عليها سواء كان فرد أو المجتمع بأكمله أو مؤسسة ما فهو بمثابة الهدف الذي نسعى ورائه أو نقوم على مساعدته والارتقاء به إلى مستوى أفضلثانيا الاخصائي الاجتماعي الاخصائي الاجتماعي هو صاحب المهنة أو الشخص الذي يقدم يد العون والمساعدة للعميل ويريد أن يصل به إلى مستوى الأمان في الشخصية والاخصائي الاجتماعي هو فرد يتم تهيئته جيدا بالمعلومات والمهارات اللازمة التي تجعله قادرا على تنفيذ مهامه بالصورة المطلوبة والقدرة على تحيليل الشخصيات وبناء العلاقات والتدريب على حالات مختلفة من الأفرادثالثا المساعدة تشمل المساعدة جميع الخطوات التي يقوم بها الاخصائي الاجتماعي اتجاه العميل والتي تتشكل في دراسة الحالة أولا ثم وضع تشخيص لها ثم البدء في خطة العلاج في هذه المرحلة يكن هدف الاخصائي الاجتماعي هو أن يجعل الفرد قادرا على مواجهة المشكلات التي يتعرض لها أن تستطيع المجموعة أن تتكاتف وتصل إلى هدفها متماسكة يد بيد جميع الأعضاء وأن يستطيع المجتمع التفرقة والموازنة بين كل ما يعطيه للفرد وبين كل ما يريد منهرابعا المؤسسة المؤسسة هي عبارة عن المكان التي يتم فيه عملية الخدمة حيث أنه بالفعل مكان الاخصائي الاجتماعي الذي يمارس فيه مهنته ويستقبل فيه العميل ويقوم بداخله بدراسة المشكلة والخطة العلاجية يراعى في المؤسسة أن تكون متكاملة الأركان أجوائها مهيئة لاستقبال العملاء والمشكلات كما أنه لابد أن تكون أبدا تهدف للكسب أو الربح المادي وإنما تقوم فقط على مد يد المساعدة للارتقاء بالمجتمع إلى مستوى أفضلأهداف أطلقت لقب المهنة على الخدمة الاجتماعيةهناك مجموعة من الأهداف ساعدت في أن تصبح الخدمة الاجتماعية مهنة يحتاج إليها المجتمع ولها أشخاص معينين هم من يستطيعون القيام بها وهذه الأهداف هي عبارة عن الآتي أولا وجود هدف وهو أن يتم إحداث تغيير إيجابي ملحوظ وتحقيق حياة أفضل لكل من الفرد والمجتمع والمؤسسة ثانيا وجود قاعدة علمية وهي أن من يمتهنون الخدمة الاجتماعية يمتلكون قاعدة علمية مقننة وقوية عن الإنسان وعن كل ما يمر به من مشكلات وطرق التعامل معها وكيف نصل إلى خطة علاجية متمكنة مبنية على أسس ومعايير مضبوطة ثالثا امتلاك المهارة يتميز الاخصائي الاجتماعي بمهارة استثائية يستطيع من خلالها تقبل الآخر مهما كانت طبيعته أو مشكلته وتفهم المشكلة جيدا والقيام بتدريبات متكررة حتى يتم القضاء على المشكلة وعلاجها رابعا وجود القيم يمتلك الاخصائي القيم النبيلة التي تجعله يشعر  بالإنسان ويساعد على حفظ كرامته والحصول على كافة حقوقه خامسا اعتراف المجتمع بها كمهنة اجمعت المجتمعات على مهنية الخدمة الاجتماعية مما عبر عن احتياجه لذلك فتم الإقرار بها كمهنة لازمة

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد