مجموعه من الأسباب تجبر أطباء النساء والتوليد إلى الاعتماد على عملية الولادة القيصرية لتوليد السيدات وذلك يرجع لعدد كبير من الأسباب بعضها متعلقة بصعوبة خروج الجنين من رحم الأم بطريقة طبيعية بل ولأن بعض السيدات من تلقاء أنفسهم تجدهم يفضلون الولادة القيصرية على الولادة الطبيعية نظرًا لأن في الولادة القيصرية يقعون تحت التأثير الذي يحدثه التخدير وبالتالي لا يشعرون بأوجاع الولادة وفي هذا المقال سنعرض لكم بعض من أسباب الولادة القيصرية.

ضيق عنق الرحم لدى الحامل

  • عنق الرحم أو المنطقة التي يخرج من خلالها الجنين إلى خارج رحم الأم لابد أن تكون متسعة بعض الشيء حتى يسمح لرأس الجنين بالخروج وهي لا تكون متسعة في الحالات الطبيعية البعيدة عن الولادة.
  • ولكن الحمل يؤدي إلى إفراز مجموعة من الهرمونات التي تعمل على توسيع عنق الرحم بالتدريج لتسهيل خروج الجنين وعند بعض السيدات قد لا يتم إفراز هذه الهرمونات فتضطر السيدة إلى اللجوء إلى الولادة القيصرية كحل وحيد.

عدم وجود انقباضات في الرحم

  • انقباضات الرحم أو ما يسمى بالطلق الحادث أثناء الولادة هي التي تسهل خروج الجنين من رحم الأم من خلال عنق الرحم وهذه الانقباضات واقعة تحت تأثير عصبي أو تأثير هرموني.
  • ولذلك نقص هذان التأثيرات أثناء الولادة يجعل الأطباء أولا يعتمدون على مصدر صناعي وفي حالة فشله هو الآخر يقومون بالاتجاه نحو الولادة القيصرية لتسهيل خروج الطفل دون إيذاء الأم أو الطفل.

الوضع المعكوس للجنين

  • إن الوضع المعكوس للجنين هو ما يصعب خروجه من رحم الأم حيث أنه في الشهور الأخيرة من الحمل يتبدل وضع التين داخل رحم أمه لتكون الرأس هي الأسفل أما القدمين فتكون الأعلى.
  • ولذلك فإن الوضع المقلوب للجنين اى أنه تكون القدمين هي الأسفل والرأي هي الأعلى لا تجعل الأطباء لا يعتمدون على الولادة الطبيعية ولكن تكون الولادة القيصرية هي الحل لإتمام خروج الجنين دون أحداث أي مشكله له أو مشكلات للام.
  • حيث قد يتعرض هذا الطفل بوضعه المعكوس في رحم الأم إلى الاختناق إذا تم ولادته ولادة طبيعية بل وقد يؤثر ذلك على الأم هي الأخرى ويسبب لها المتاعب أثناء خروج الجنين وحرصًا على سلامة كل منهما فإن الولادة القيصرية هي الحل.

تزايد معدل النبض

  • بعض السيدات الحوامل نتيجة وجود أمراض عضويه لديهم ومشكلات مزمنة مثل أمراض القلب وعدم انتظام الضغط لا يستطيعون تحمل الحمل أو الولادة وتجعلهم هذه الأمراض في حالة من الإرهاق المستمر.
  • ولذلك فإن الأطباء ينصحون بالولادة القيصرية لان مثل هؤلاء السيدات لا يمكنهم تحمل أوجاع الولادة أو انقباضات الرحم ولذلك فإن تخديرهم هو الحل الأمثل للولادة.
  • حيث يتم الولادة القيصرية تحت تأثير المخدر وبالتالي فهم أن يتعرضوا لأي مجهود يؤدي بحياتهم أثناء الولادة، ولكن لا شك أن بعد استيقاظ الأم تشعر بالكثير من الألم نتيجة وجود الخياطة الطبية.

حالات إنجاب التوأم

  • أما في هذه الحالة الاستثنائية فنجد أن هناك خطورة شديدة على السيدة الحامل خصوصًا إذا كانت أم لأكثر من جنين ولذلك فإن أطباء النساء والتوليد ينصحون بالولادة القيصرية وذلك لتسهيل خروج كلا من الجنينين الموجودين في رحمها بخير مع عدم الأضرار أو التأثير على صحة السيدة الحامل.
  • ولذلك فإن الأطباء أثناء الولادة يقومون بإخضاع السيدة الحامل بتوأم إلى عملية ولادة قيصريه أكثر من حرصهم على ولادة طبيعية، ولعلك لاحظت ذلك في حالات كثيرة من التوائم وفي بعض الأحيان القليلة قد تجد الولادة الطبيعية ولكن الغالب في هذا الأمر هي الولادة القيصرية.