انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

علامات الرؤيا

Admin Halaسنتين

 

الرؤيا هي ما يستطيع الإنسان رؤيته آثناء نومه وان كانت رؤية الإنسان صادقه قاعد جزء من كشف الغيبيات وليس كل ما يراه الإنسان يعد رؤية ، فقد يكون أضغاث احلام من الشيطان ، وقد تكون الرؤية نتيجة عن حديث النفس لما يمر به الإنسان في حياته اليومية ، الرؤيا قد تكون صالحة أو رؤيا مكروهة ،فالرؤيا الصالحة هي ما يراه الإنسان في منامه ويشعر بالفرح والسرور لما رآه وقد تكون بشرى له بشيء ما  ،الرؤيا المكروهة هي الرؤيا التي تكون من الشيطان ويرى فيها ما يكره .

هناك علامات كثيرة نستطيع من خلالها أن نميز بين الرؤيا الصالحة ، حديث النفس ،الحلم وهذه العلامات تتمثل في 

عدم نسيان الرؤيا

فالرؤيا الصادقة يظل الإنسان  يتذكرها دائما ويتذكر كل تفاصيل الرؤية ولا ينساها .

صدق الرائى

أن يكون صاحب الرؤيا معروفاً بصدقه  في أحاديثه وصلاحه  حتي تكون رؤياه صادقة  لقول الرسول صلي الله عليه وسلم (( أصدقكم رؤيا أصدقكم حديثًا )).

التكرار

تكرار الرؤيا فيعد هذا أحد العلامات التي تدل علي صدق رؤياه فقد يرى الإنسان الرؤيا أكثر من مره وقد يكون هذا التكرار لتبشير الإنسان ببشرة له أو تحذيره من الوقوع في أمر ما وهذا يدل علي صدق هذه الرؤيا .

 

الطمأنينة وعدم القلق والخوف

 

الا تشمل الرؤيا علي ما يجعل الإنسان يشعر بالقلق والخوف ففي الغالب لا تكون هذه رؤيا إنما تكون حلم من الشيطان يسعي ليجعل الإنسان يشعر دائماً بالخوف والقلق ولكن هناك استثناءات فقد يرى الإنسان رؤيا وتصيبه بالخوف والقلق وتكون هذه الرؤيا رؤية تحذيرية من الله من أمر قد يقع فيه الشخص ويصيبه بالضرر لما ثُبت  في صحيح مسلم مرفوعًا : الرُّؤْيَا ثَلَاثَةٌ: “فَرُؤْيَا الصَّالِحَةِ بُشْرَى مِنَ اللهِ، وَرُؤْيَا تَحْزِينٌ مِنَ الشَّيْطَانِ، وَرُؤْيَا مِمَّا يُحَدِّثُ الْمَرْءُ نَفْسَ”.

 

الشعور بالسعادة والسرور

 

أن يشعر الإنسان بعد استيقاظه بشعور بالسعادة والسرور أو شعوره بالبكاء الشديد وقد يؤدى هذا الإحساس بشعور الإنسان بالألم ، فيجب علي من يرى الرؤيا الصادقة أن يحمد الله كثيراً لأن هذه الرؤيا  من الله عز وجل لقول الرسول صلي الله عليه وسلم ((إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها فإنما هي من الله، فليحمد الله عليها))وألا يقولها الا لشخص يستطيع أن يفسرها له .

 

ألا تكون الرؤيا عباره عن حديث النفس

 فيرى في منامه كل ما تحدثه به نفسه في اليقظة كمن ينام وهو يشعر بالجوع فيرى في منامه أنه يأكل ومن يخشي من اجتياز امتحان فيرى في منامه أنه يمتحن ومن يبحث عن وظيفه فيرى في منامه أنه يعمل في وظيفه أو حصوله علي وظيفه فهذا كله يعد من حديث النفس والكثير من الرؤي التي يراها الناس تصنف من حديث النفس وليس الرؤيا فلذلك علي الإنسان ألا يشغل نفسه في مثل هذه الرؤي لأنها تعد من حديث النفس .

 

وضوح الرؤية وعدم غموضها

من إحدى العلامات التي تدل علي صدق الرؤيا أن تكون واضحة للشخص وعدم وجود أمور متداخلة بها.

 

بعدها عن وساوس الشيطان

 

ألا تكون الرؤيا صادقة ليست من وساوس الشيطان وتلاعبه بالإنسان كمن يرى في منامه بأن رأسه يتدحرج فقد ذهب أعرابي للنبي صلي الله عليه وسلم يقص عليه منام رآه حيث قال الرسول صلي الله عليه وسلم أنه راي كان رأسه يتدحرج بشده ، فقال له الرسول صلي الله عليه وسلم : ((لَا تُحَدِّثِ النَّاسَ بِتَلَعُّبِ الشَّيْطَانِ بِكَ فِي مَنَامِكَ)) (رواه مسلم).

رؤيا الأنبياء

أماا  رؤى الأنبياء فتعتبر وحي مثل ما

 حدث مع سيدنا ابراهيم عندما رأي أنه يذبح ابنه فقام بإخبار ابنه عن ماراه في رؤيته وهنا ساعده ابنه وطلب من أباه أن يفعل ما يراه صائباً ولما همّ سيدنا اسماعيل علي تنفيذ أمر ربه ووضع السكين ليقطع بها رأسه فلم تذبح السكين سيدنا اسماعيل عليه السلام وفداه الله عز وجل .

عدم نسيان الرؤيا فالرؤيا الصادقة يظل الإنسان  يتذكرها دائما ويتذكر كل تفاصيل الرؤية ولا ينساها صدق الرائىأن يكون صاحب الرؤيا معروفا بصدقه  في أحاديثه وصلاحه  حتي تكون رؤياه صادقة  لقول الرسول صلي الله عليه وسلم أصدقكم رؤيا أصدقكم حديثا التكرار تكرار الرؤيا فيعد هذا أحد العلامات التي تدل علي صدق رؤياه فقد يرى الإنسان الرؤيا أكثر من مره وقد يكون هذا التكرار لتبشير الإنسان ببشرة له أو تحذيره من الوقوع في أمر ما وهذا يدل علي صدق هذه الرؤيا  الطمأنينة وعدم القلق والخوف  الا تشمل الرؤيا علي ما يجعل الإنسان يشعر بالقلق والخوف ففي الغالب لا تكون هذه رؤيا إنما تكون حلم من الشيطان يسعي ليجعل الإنسان يشعر دائما بالخوف والقلق ولكن هناك استثناءات فقد يرى الإنسان رؤيا وتصيبه بالخوف والقلق وتكون هذه الرؤيا رؤية تحذيرية من الله من أمر قد يقع فيه الشخص ويصيبه بالضرر لما ثبت  في صحيح مسلم مرفوعا الرؤيا ثلاثة فرؤيا الصالحة بشرى من الله ورؤيا تحزين من الشيطان ورؤيا مما يحدث المرء نفس الشعور بالسعادة والسرور  أن يشعر الإنسان بعد استيقاظه بشعور بالسعادة والسرور أو شعوره بالبكاء الشديد وقد يؤدى هذا الإحساس بشعور الإنسان بالألم فيجب علي من يرى الرؤيا الصادقة أن يحمد الله كثيرا لأن هذه الرؤيا  من الله عز وجل لقول الرسول صلي الله عليه وسلم إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها فإنما هي من الله فليحمد الله عليهاوألا يقولها الا لشخص يستطيع أن يفسرها له nbspألا تكون الرؤيا عباره عن حديث النفس فيرى في منامه كل ما تحدثه به نفسه في اليقظة كمن ينام وهو يشعر بالجوع فيرى في منامه أنه يأكل ومن يخشي من اجتياز امتحان فيرى في منامه أنه يمتحن ومن يبحث عن وظيفه فيرى في منامه أنه يعمل في وظيفه أو حصوله علي وظيفه فهذا كله يعد من حديث النفس والكثير من الرؤي التي يراها الناس تصنف من حديث النفس وليس الرؤيا فلذلك علي الإنسان ألا يشغل نفسه في مثل هذه الرؤي لأنها تعد من حديث النفس nbspوضوح الرؤية وعدم غموضها من إحدى العلامات التي تدل علي صدق الرؤيا أن تكون واضحة للشخص وعدم وجود أمور متداخلة بهاnbspبعدها عن وساوس الشيطان  ألا تكون الرؤيا صادقة ليست من وساوس الشيطان وتلاعبه بالإنسان كمن يرى في منامه بأن رأسه يتدحرج فقد ذهب أعرابي للنبي صلي الله عليه وسلم يقص عليه منام رآه حيث قال الرسول صلي الله عليه وسلم أنه راي كان رأسه يتدحرج بشده فقال له الرسول صلي الله عليه وسلم لا تحدث الناس بتلعب الشيطان بك في منامك رواه مسلمرؤيا الأنبياء أماا  رؤى الأنبياء فتعتبر وحي مثل ما حدث مع سيدنا ابراهيم عندما رأي أنه يذبح ابنه فقام بإخبار ابنه عن ماراه في رؤيته وهنا ساعده ابنه وطلب من أباه أن يفعل ما يراه صائبا ولما هم سيدنا اسماعيل علي تنفيذ أمر ربه ووضع السكين ليقطع بها رأسه فلم تذبح السكين سيدنا اسماعيل عليه السلام وفداه الله عز وجل

التعليق

أقرأ ايضا
اسلاميات

رؤية هلال رمضان 

لم يعجبني
0
اسلاميات

مبطلات الصوم 

لم يعجبني
0