من المعروف انه عند بداية أي عمل نصبح في سعادة ويصبح لدينا إحساس بطاقة كبيره، قدرة على الإقبال عليه، وكذلك إتمام المهام، لكن إذا ازداد العمل فوق الطاقة الطبيعية، يصبح هذا العمل يشبه الكابوس، مثل العمل لأوقات طويلة ومتأخرة، إجراء مهام في أوقات الإجازات والمناسبات، ويزداد ذلك في حالة النساء أكثر لأنها مطالبة لإثبات دورها كامرأة عاملة وغيرها من العلامات التي سنتعرف عليها.

ما هو الاحتراق الوظيفي

  • المدة الطويلة في العمل التي تؤدي إلى الإرهاق الذهني الشديد، التعب البدني المؤلم نتيجة الضغوط المستمرة التي تؤثر الوظيفة نفسها.
  • وتسبب فقدان الشعور بالراحة والإنجازات وفقدان القدرة على الاستمتاع بالحياة، والإحساس باستهلاك كل ما يملك من طاقة.
  • يؤثر ويستهدف الاحتراق الوظيفي الأشخاص الذين يعملون لمدة قد تتخطي ثمانية وأربعون ساعة أسبوعيًا.

مراحل الاحتراق الوظيفي

قد اثبت الدراسات ان الاحتراق الوظيفي له ثلاث مراحل:

المرحلة الأولي:

  • في المرحلة الأولى يلاحظ الشخص ضغط كبير فوق طاقته وزيادتها بشكل مفاجئ له، ذلك لعدم التوازن بين قدرة العمل أو كثرته وقدر الشخص.

المرحلة الثانية:

  • من هنا يبدأ ذلك الشخص الإحساس بالقلق الدائم والتوتر، كذلك الشعور بالتعب كثيرًا، ذلك نتيجة عدم التوازن، مما يؤدي الى الإجهاد العالي لتلبية العمل المفروض إتمامه.

المرحلة الثالثة:

  • هنا يظهر التأثير على الشخص من فقدان الرغبة في إتمام عمله، والشعور بالإحباط الشديد وتتغير تصرفاته مع زملائه.
  • ومع المدير أيضا، عدم الرغبة على التواصل معهم، أيضا يتأثر تركيزه وتؤدي إلى تشتته في المهام الواجب القيام بها.

علامات الاحتراق الوظيفي

 المشاعر السلبية:

  • الشخص الذي يتعرض لاحتراق الوظيف يحدث له العديد من المشاعر السلبية تؤثر عليه من حيث الإحساس بالوحدة، الإحساس بعدم الجدوى من اعماله أي أن كل شيء تم القيام به كأنه هباء والإحساس بالثقل، عدم الراحة، منزعج، الإحساس بإن كل ما يحاصره فشل وعجز وخمول وعدم الثقة في النفس.

انعدام التركيز:

  • تعد من أكبر المشاكل التي تواجه الموظفين وتؤدي الى عدم إتمام العمل بطريقة صحيحة وذلك لفقده الانتباه لما هو واجب عليه وفقدان التركيز والتفكير بصورة منتظمة.

انعدام القناعة:

  • عدم الرضا أو انعدام القناعة: إحساس يسيطر على الموظفين الذين تعرضوا للاحتراق، ذلك نتيجة لتراكم الفشل حولهم.
  • وعدم الثقة في أنفسهم وقدرتهم على حل المشكلات التي تواجههم، ذلك يؤدي إلى فقدان الرضا في المعيشة وفي الوظيفة أيضا.

الابتعاد:

  • يمثل الابتعاد الحل الأفضل لشخص الذي يتعرض للاحتراق الوظيفي كأن يأخذ أجازه مرضيه أو اى سبب اخر للإجازة.
  • ذلك لتجنب تعريض السوء للغير عن طريق فقد أعصاب ذلك الشخص، ذلك أفضل أيضا لتجنب الاحتكاك مع الآخرين.

أمراض جسدية:

  • لا يؤدي الاحتراق الوظيفي إلى التأثير على مشاعر الشخص بصوره سلبيه أو عدم تركيزه أو عدم الرضا وفقدان الثقة بالنفس فقط، بل يصل ذلك التأثير الي جسد ذلك الشخص من الصداع الدائم.
  • الإصابة الأرق المستمر، عدم القدرة على النوم، مشاكل في العين، يؤثر أيضا على شهيه ذلك الشخص إما أن تكون بالإيجاب أو بشكل سيء.
  • مثل الأفراط في الأكل بطريقه بشعة أو انعدام الشهية بتجنب الأكل أو تقليله، ذلك يؤدي إلى الكثير من الامراض مثل السمنة المفرطة وأمراض القلب.

كيفية أنهاء الاحتراق الوظيفي

هناك العديد من الطرق للتخلص من الاحتراق الوظيفي، والتي أولها  الابتعاد عن الأشخاص الذين ينشرون المشاعر السلبية، وعدم اهتمامهم بالآخرين، ليس فقط الا مجرد إيذاء دون سبب كالتالي:

الدعم الخارجي:

  • يجب على الشخص الذي يعاني من ذلك إلى البحث عن دعم من أشخاص يحبهم يستطيع الكلام معهم لراحته النفسية أو حتى الذهاب الي الطبيب النفسي للعلاج.

الإجازة:

  • لابد من الشخص الذي يعاني اخذ الإجازة راحة نفسيه وجسديه واستغلال هذه الإجازة في أشياء مفيدة لإعادة الطاقة للجسم.