تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

علاج تقلصات القولون

الرئيسية الطب و صحة الانسان علاج تقلصات القولون
فريق مقال للكتابة 220
علاج تقلصات القولون

تعتبر متلازمة القولون العصبي من الاضطرابات الشائعة في الأمعاء الغليظة ومن ضمن الأعراض الشائعة التقلصات وألم البطن والانتفاخ والغازات والإسهال والإمساك أو كليهما. بالإضافة إلى، متلازمة القولون العصبي علاجًا طويل الأمد لأنها تعتبر مرضا مزمنا. كما يعاني عدد قليل فقط من الأفراد المصابين بمرض القولون العصبي من علامات وأعراض شديدة ويتحكم بعض الأشخاص في الأعراض من خلال الالتزام بنظام غذائي ونمط حياة وتجنب الإجهاد كما يمكن علاج الأعراض الأكثر شدة بالأدوية والنصائح الطبية.

في هذه المقالة على فتكات سنعرض لك أسباب تقلصات القولون وأعراض ومضاعفات وطرق علاج تقلصات القولون العصبي والغازات.

تقلصات القولون

يعرف القولون بأنه عضو من أعضاء الجهاز الهضمي ويعتبر أيضا جزءاً من الأمعاء الغليظة، وتعتبر هي المسؤولة عن تكوين البراز وتخزينه والتخلص منه خارج أمعاء جسم الإنسان ففي العادي تنقبض عضلات القولون للمساعدة عموما في التخلص من البراز الموجود في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي كما تكون التقلصات طبيعية وغير محسوسة فلا يشعر الإنسان بها مطلقا بالإضافة إلى حدوث التشنجات نتيجة لانقباض عضلات القولون بطريقة ليست منظمة، مما تودي إلى حدوث تشنجات والحاجة المفاجئة لاستخدام الحمام على غير الطبيعي.

أسباب تقلصات القولون العصبي

لا يوجد سبب واضح ومحدد لمسألة تشنج القولون، ولكن هناك العديد من المشاكل الصحية والنفسية التي من شأنها أن تسبب تشنج القولون ومنها:

  • متلازمة القولون العصبي: إنه اضطراب شائع بالفعل يؤثر على الجهاز الهضمي وقد يتسبب في حدوث تشنج داخل القولون، مما يؤدي إلى العديد من الأعراض مثل الانتفاخ والإسهال.
  • مرض التهاب الأمعاء: هو عبارة عن مجموعة من الاضطرابات التي تصيب الأمعاء بالالتهاب المزمن، مثل التهاب القولون والتهاب الأمعاء الناحي.
  • الالتهابات البكتيرية المعوية
  • تضخم القولون.
  • القلق والتوتر.
  • الحساسية أو عدم التحمل: حيث يعاني بعض الأشخاص من عدم القدرة على هضم أنواع معينة من الأطعمة، بما في ذلك:
  • الغولتين.
  • اللاكتوز.
  • مواد حافظة.
  • المحليات الصناعية
  • معززات الغذاء مثل MSG.
  • الانتباذ الباطني الرحمي أو (بطانة الرحم المهاجرة) : حالة تصيب بعض النساء حيث تنمو بعض الأنسجة المبطنة خارج الرحم مما يؤدي إلى ألم شديد وتشنج في القولون.
  • الإصابة ببعض الالتهابات في الأمعاء.
  • قد يكون القولون العصبي ناتجا عن الإصابة بنوع معين من العدوى الناتجة عن الفيروسات والبكتيريا.
  • التعرض المستمر للضغط النفسي.
  • تناول بعض من أنواع الأطعمة التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالقولون العصبي. من هذه الأطعمة منتجات الألبان والأحماض والمشروبات الغازية والبقوليات بشكل عام.
  • عادة ما تكون النساء هم الأكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي، بذلك بسبب التغيرات الهرمونية لديهم خاصة أثناء فترة الطمث.
علاج تقلصات القولون

علاج تقلصات القولون

أعراض تقلصات القولون

تقلصات القولون العصبي هي مشكلة مزمنة حيث تبدأ أعراض تقلصات القولون العصبي في آخر سنوات المراهقة وتستمر حتى العشرينيات من العمر كما تكون مدة ظهور الأعراض هي ثلاثة أشهر على الأقل قبل التشخيص بالإضافة إلى انه يتم تشخيص المرض بعد تقييم الأعراض وفقا لإرشادات معينة، ومن أعراض تقلصات القولون الشائعة الآتي:

  1. الألم يخف قليلا بعد التغوط.
  2. الألم يزيد عند وجود ضغط نفسي ويزيد أيضا بعد نحو ساعة – ساعتين من تناول الطعام وتسمي تهيج القولون.
  3. هذا الألم عادة لا يظهر في الليل.
  4. المرضى الذي يعانون من الإمساك أو الإسهال، وفي أغلب الأحيان تحدث كلا المشكلتين معا.
  5. العديد من مرضى تقلصات القولون يعانون من إمساك في الصباح يليه براز أكثر لينة، وغالبا ما ترافقه إفرازات مخاطية.
  6. الشكوى المستمرة عن الشعور بالانتفاخ في منطقة البطن أو أسفل البطن.

مضاعفات تقلصات القولون

من الممكن أن يتسبب كثرة الإمساك المزمن أو الإسهال في الإصابة بالبواسير كما ترتبط متلازمة القولون المتهيج بما يلي:

تدني جودة الحياة

الكثير من المصابين يعانون من تهيج القولون بدرجات مختلفة وذلك يحدث نتيجة شدة متلازمة القولون العصبي المتهيج عن تدني جودة حياتهم، كما تشير بعض الأبحاث إلى أن المصابين بمتلازمة القولون العصبي المتهيج متغيبون عن العمل لمدة ثلاثة أضعاف عدد الأيام التي يغيبها الأشخاص غير المصابين.

اضطرابات في المزاج

من الممكن أيضا أن يؤدي الشعور بأعراض متلازمة القولون العصبي المتهيج إلى اكتئاب أو القلق والأرق.

علاج القولون العصبي نهائيا

هناك عدة أساليب لعلاج تقلصات القولون من أجل الحد من متلازمة القولون العصبي وتخفيف أعراضه كما يجب الدمج بين النظام الغذائي السليم والتغيرات في الحياة العادية والعلاج الدوائي إذا كان الأمر لازم. ومن أهم العلاجات المتبعة لعلاج تقلصات القولون:

العلاج الغذائي

يجب الذهاب إلى مختص في التغذية وعمل قائمة غذائية مناسبة لك مع فحص الاحتمالات المختلفة بالإضافة إلى تأثير معظم الأطعمة المختلفة على ظهور الأعراض.

حساسية اللاكتوز

الكثير من المرضى يعانون من سوء في امتصاص اللاكتوز أو السوربيتول، بالإضافة إلى نقص امتصاص هذه المكونات، مما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ والغازات والإسهال. يوجد اللاكتوز في منتجات الألبان بينما السوربيتول موجود في الكثير من منتجات الحمية الغذائية، كما ينصح بمحاولة الابتعاد عن هذه المنتجات لفترة لفحص إذا كان سيحدث تغيير في الأعراض أثناء تغيير النظام الغذائي أم لا.

العلاج الدوائي

إذا كان النظام الغذائي الصحي سليم فانه يغير من نمط الحياة وهذا ليس كافيا فعلاج تقلصات القولون أحيانا تكون بحاجة للعلاج الدوائي، والعلاج الموصي به يتغير تبعا لتشخيص أعراض المرض:

مضاد للتشنجات

يمكنك تناول دواء مضاد لتشنجات القولون في ميعاد قريب من تناول وجباتك.

علاج تقلصات القولون

علاج تقلصات القولون

مضادة للإسهال

في الحالات التي يحدث بها الإسهال يمكنك تناول أدوية مضادة للإسهال.

دواء يشجع نشاط القولون

في حالات مثل حالات الإمساك يعطى العلاج بالألياف الغذائية إذا لم يساعد هذا العلاج فقد تمت الموافقة مؤخرا في معظم الدول على استخدام دواء يدعي زلمك “Zelmac” والذي بدوره يشجع نشاط القولون.

مضادات للاكتئاب

مصاب القولون العصبي يعاني أيضا من القلق أو الاكتئاب والأرق.

ملحوظة مهمة: قبل استخدام أي دواء يجب استشارة الطبيب المختص.

تغيير نمط الحياة للتخلص من تشنج القولون

السيطرة على التوتر

تعلم كيفية التحكم في التوتر وتقليل تأثيره على الصحة العقلية والجسدية كما يساعد ذلك في منع حدوث تشنجات أو تقلصات القولون.

زيادة النشاط البدني

التحرك أكثر وممارسة الرياضة بشكل منتظم وسليم مما يساعد ذلك علي الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بأفضل حالاته.

الأكل الصحي

اتباع حمية غذائية متوازنة تشمل الإكثار من تناول الألياف التي توجد في الفواكه والخضروات والبقوليات، كما ينصح بالابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون حيث تقلل من أعراض التقلصات وقد تمنعها بالمستقبل.

نصائح لتجنب حدوث تقلصات القولون

1- اتباع نظام غذائي غني بالألياف (بين 20-30 غرام يوميا)

تساعد الألياف الغذائية عموما على منع الإمساك، لكن من الممكن أن تزيد حدة الإسهال والغازات، لذلك يفضل أخذها بكميات قليلة ثم زيادة الجرعة تدريجيا.

2- زيادة الشرب الماء

ينبغي شرب 8-10 أكواب من السوائل يوميا ولا ينصح بشرب مشروبات تحتوي على الكافيين أو أي المشروبات الغازية.

التقليل من الأطعمة التي تسبب الغازات

الأطعمة التي تسبب الغازات ومنها الآتي:

  • الأطعمة المعالجة مثل رقائق البطاطا.
  • الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز مثل منتجات الألبان.
  • الأغذية عالية البروتين.
  • بعض الخضراوات مثل البقوليات والبروكلي والملفوف والزهرة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة