إذا أصيب الفرد بإصابة ما أو بمرض ما فإنه بالطبع يبحث عن العلاج لكي تزول الأمة ليشعر بالراحة؛ خاصة إذا كان يتعرض للألم الشديد عند إصابتك بالبواسير فإذا كانت الإصابة مزمنة وقوية فانه بالطبع قد يحتاج الى التدخل الجراحي ولكن إذا كانت أصابته أوليه فقد يزول الألم من تلقاء نفسه بعد أسبوع أو أسبوعين من الإصابة أو يلجأ البعض إلى العلاج المنزلي بإتباع نظام حياتي صحي كالنظافة والعلاج بالأعشاب أو أنه يزول عند إتباع إرشادات الطبيب الذي قد يصف له بعض الأدوية للتغلب على الإصابة.

الاعتناء بالنفس ونظافتها

  • يجب على المصاب بالبواسير الاهتمام بنظافته الشخصية وخاصة عند منطقة الشرج فيجب تنظيف هذه المنطقة أولًا بأول بعد كل عملية إخراج وهذا بالماء الساخن لأن الماء الساخن يقتل البكتريا ويطهر.
  • كما يجب عند التنشيف يجب أن تنشف هذه المنطقة الحساسة بلطف شديد ويفضل عدم تنظيفها بالمنشفة بل يفضل تنظيفها بقطعة قطنية جافة.
  • بعد الانتهاء تماما من التجفيف يمكن استخدام مرهم طبي لتهدئة الحكة بهذه المنطقة ولكن يجب أن يكون المرهم تحت أشراف الطبيب.

إتباع نظام غذائي صحي

  • يجب على مريض البواسير أتباع نظام غذائي صحي به خضروات وفاكهة طازجة وأيضا ألبان ولحوم ويجب التركيز أكثر على الأطعمة الغنية بالألياف التي تساعد المعدة على هضم الطعام بسهولة.
  • وبهذا يحمى الإنسان من الإصابة بالإمساك المسبب الرئيسي للبواسير وذلك نتاج الضغط على منطقة الحوض والأوردة مما يجعلها دائما ملتهبة وفي حالة تورم.

تناول كميات مناسبة من السوائل

  • إن تناول كميات وفيرة من الماء والعصائر الطازجة والمشروبات العشبية الساخنة يساعد على تهدئة الجسم وتهدئة الالتهابات التي قد تصيب الإنسان كما أنها تساعد على تحسين عملية الهضم وتسهيل عملية الإخراج.

الملح الإنجليزي والجلسرين

  • يعتبر هذا الخليط مسكن للبواسير فهو يتكون من ملعقتين من الملح الإنجليزي مع ملعقتين من الجلسرين ووضعهم على قطنة أو قطعة قماش قطنية وبلمسات خفيفة يوضع هذا الخليط على البواسير ثم يترك لمدة ربع ساعة

العلاج بالأعشاب الطبيعية

  • يمكن استخدام العلاج بالأعشاب أو ما يسمى بعلاج الطب البديل باستخدام الأعشاب ومواد طبيعية من البيئة لبعض الأمراض البواسير.
  • ومن هذه الأعشاب الألوفيرا، زيت شجرة الشاي، بذور كستناء الحصان، الجلسرين، لحاء شجرة البلوط وخل التفاح وغير ذلك من مواد طبيعية مفيدة للإنسان.

علاج البواسير طبيًا

  • في بعض الحالات التي تعاني من البواسير تحتاج إلى التدخل الطبي يقوم الطبيب بوصف أدوية لتخفيف الألم والنزيف المصاحب لعملية الإخراج في جزء منها يتمثل في المضادات الحيوية والجزء الآخر يتمثل في علاجات ومراهم مطهرة ومضادة للبكتريا.
  • هذا غير الكريم أو المرهم الملطف والمسكن للآلام؛ ولكن قد تكون الإصابة بالبواسير صعبة ومزمنة هنا يفضل الطبيب للتدخل الجراحي لإزالة الألم نهائيا من خلال إزالة كتلة البواسير المسببة للنزيف.
  • وهذا يتم أثناء التخدير وبعد انتهاء العملية يخضع المريض لكورس علاجي حتى تكتمل نجاح العملية الجراحية فيصف الطبيب للمريض مضادات حيوية ومضاد للبكتريا هذا غير المرهم والمسكن لتخفيف الألم بعد العملية الجراحية.

وقبل العملية الجراحية الطبيب قد يقوم الطبيب في بعض الحالات بإجراء طبي غير جراحي كالآتي:

ربط الشريط المطاطي

  • يتم وضع شريط مطاطي على البواسير داخل المستقيم ومن ثم يتم قطع الأوردة بشكل نهائي وبالتالي تسقط البواسير.

المعالجة بالتصليب

  • يقوم الطبيب بإحضار محلول كيميائي يتم حقن الأوعية الدموية بهذا المحلول مما يجعل البواسير تتقلص ولكن هذا العلاج قد يقوم به الطبيب مؤقتا حتى يضطر لإجراء طبي لإزالة البواسير نهائيا.