الأورام الليفية هي أورام ليست سرطانية وفي الغالب لا يكون هناك أي أعراض توضح الإصابة لالأورام الليفية، فمن الممكن المعرفة بأن هناك ورم ليفي بالصدفة، وهذة الأورام لا تسبب الإصابة بالسرطان، ولكنها من الممكن أن تشوه الرحم وذلك في حالة إذا كان حجمها كبير للغاية.

أدوية لعلاج الأورام الليفية

هناك عدة أدوية تستخدم في علاج الأورام الليفية وذلك عن طريق الإستهداف للهرمونات والتنظيم للدورة الشهرية، بالإضافة إلى أنها تساعد في العلاج للنزيف والضغط الذي يكون موجود في الحوض، ولكن يجب العلم بأن هذة الأدوية لا تقضي تماماً على الأورام الليفية، ولكنها تقوم بتخفيفها وتقلصها، ومن أمثلة هذة الأدوية:

  • أدوية ناهضات الهرمون Gn-RH)): هذة الأدوية تقوم بالحجب والتقليل لإنتاج هرمون الإستروجين، حيث أنها تساعد على وقف النزيف والطمث ومن ثم التقلص للأورام الليفية، وكل هذا يؤدي إلى تحسين فقر الدم.
  • دواء حمض الترانيكساميك: يعرف هذا الدواء بأنه يأخذ لكي يتم تخفيف الدورات الشهرية التي تكون شديدة وتؤدي إلى حدوث نزيف، ولكنه مخصص فقط في الأيام الذي يحدث فيها النزيف الشديد.
  • اللولب الرحمي : من الممكن  أن يقوم اللولب الرحمي بالتخفيف للنزيف الشديد الذي يكون في الغالب ناتج عن الاورام الليفية.

علاج الأورام الليفية عن طريق الموجات الصوتية

يعرف هذا النوع من العلاج أنه لا تتدخل في الجراحة، وذلك لأنه يتم عن طريق الموجات فوق الصوتية المركزة، وسوف نوضح كافة التفاصيل لهذا النوع من العلاج:

  • من الضروري معرفة أن هذا النوع من العلاج لا يحدث فيه أي تدخل جراحي، حيث أنه يتم العلاج أثناء دخولك جهاز ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي، وهذا الجهاز يكون محول بالموجات فوق الصوتية والذي يكون عالي الجودة، وعند الإستهداف للورم الليفي يتم المعالجة له بالإستخدام للموجات الصوتية.

علاج الأورام الليفية عن طريق الجراحة التقليدية

في هذة الحالة يتم التدخل للجراحة التقليدية، وهي تتضمن عدة جراحات من أهمها:

  • القيام بالإستئصال للورم الليفي من خلال البطن: وهذة العملية الجراحية تحدث في حالة إذا كان الورم الليفي كبير أو كان الورم عميق للغاية، حيث أنه يتم فتح البطن والإستئصال للورم الليفي.
  • القيام بإستئصال الرحم: حيث أنه في حالة إنتشار الكثير من الأورام الليفية وكانت كبيرة في الحجم كثيراً وتسببت في الكثير من الأضرار، فيعتقد الأطباء أن أنسب حل هو الإستئصال للرحم بالكامل، ولكن في هذة الحالة سوف لا يحدث إنجاب مرة أخرى، وفي حالة الإزالة للمبايض فأن ذلك يؤدي إلى إنقطاع الدورة الشهرية نهائياً، وهذا من الممكن أن يعرض المرأة إلى الإصابة بعدة أمراض وخاصةً مرض القلب.

علاج الأورام الليفية عن طريق جراحات طفيفة التوغل

يوجد الكثير من الطرق الأخرى التي تساعد في التقليص للأورام الليفية دون الحاجة لإزالتها، ومن أهم هذة الجراحات:

  • حقن الشريان الرحمي: حيث أنه عند القيام بحقن الشريان بعدة جزئيات صغيرة، فأن ذلك إلى إنقطاع الدم لجميع الأورام الليفية وهذا يؤدي إلى تقلص حجم الورم الليفي ومن ثم التدمير لها.
  • تجميد الأورام الليفية: يتم التدمير للأورام الليفية من خلال تسليط الليزر على هذة الأورام مما يؤدي إلى التقلص لكافة الأوعية الدموية التي تقوم بالتغذية لها، ومن ثم تدمير هذة الأورام.
  • الإستئصال للورم الليفي عن طريق تنظير الرحم: حيث أنه في حالة وجود الأورام الليفية بداخل الرحم فأنه يعتبر أنسب علاج هو القيام بتنظير الرحم، فأنه يتم التدمير لجميع الأورام الليفية.
  • الإستئصال لبطانة الرحم: يجب العلم بأنه من خلال هذة الطريقة يتم التدمير للأورام الليفية من خلال إدخال أداة في الرحم قد تكون من الموجات الدقيقة تؤدي إلى تدمير بطانة الرحم.

وفي النهاية، نكون وضحنا الكثير من المعلومات التي تكون خاصة بطرق العلاج للأورام الليفية، وقمنا بتوضيح الأدوية التي تساعد على تقليص الورم الليفي.