أهمية تعليم الاطفال فى الحضانة

فترة الحضانة من أهم الفترات في حياة الطفل، فهي التي يتأسس فيها الطفل قبل التحاقه بالمدرسة، فهو السن الذي يتشكل فيه عقلهم حيث يبدأ عقلهم بالاستيعاب، ويسارعون بتعلم القراءة والكتابة ويكون لديهم الرغبة في الدراسة، فأهم ما يجعلهم مُقبلين على التعلم هي المتعة والإبداع والتشجيع المستمر من قبل الحضانة، مما ينتج عنه ترسيخ وتثبيت المعلومات في أذهانهم.

نصائح عند تعليم الأطفال في الحضانة

  • ولكي يتم تحقيق ذلك يجب على أطفال الحضانة التمتع بصفات هامة، وهذا لكي يؤدي مهامه كاملاً، فهذه الصفات هي الصبر على أي تصرفات تصدر من الأطفال.
  • يجب على المعلم أن يراعي الفروق الفردية لكل الطفل عن غيره، وتجنب إصدار أي كلمة قد تضايقه وذلك لضعف مستوى طالب، حتى لا يكره الدراسة.
  • الابتكار والإبداع المستمر، والعمل على إيجاد طرق ووسائل متنوعة في كل مرة وذلك لكي يتم التوصل إلى الطريقة التي يتم إتباعها لإيصال المعلومات.
  • حب الأطفال بالإضافة إلى حب التعامل معهم، وذلك لكي يتمكن من القيام بعمله بشكل كامل.
  • الصبر على الأهالي، والصبر على انتقاداتهم وتعليقاتهم السلبية في كثير من الأحيان، بالإضافة إلى تقبل وجهات النظر المختلفة.

طرق تعليم أطفال الحضانة:

التركيز على الحروف

  • يجب الاهتمام بتعليم الأطفال من خلال التركيز على الحروف الأبجدية العربية والإنجليزية والأرقام العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى السور القصيرة من القرآن الكريم وأيضاً بعض السلوكيات الاجتماعية التي يجب تعلمها وهذا عن طريق اتباع وسائل جديدة، ولا يجب اتباع طريقة التلقين التي تعتمد على الحفظ دون الفهم.

تعلم كيفية مسك القلم

  • يجب تعليم الأطفال كيفية مسك القلم، فهذا لا يكون مؤشر على مدى سوء تربية الأهل ومدى إهمالهم لأطفالهم، فلا يظهر بعض الاهتمام بالأقلام والتلوين إلا بعد التحاقهم بالحضانة، فمن الممكن تعليم الطفل كيفية مسك القلم من خلال طريقتين وهما: منح الطفل عملة معدنية لكي يقوم بوضعها بين إصبعيه الخنصر والبنصر، ولكي بمسك القلم بالثلاث أصابع المتبقية لكي يتخذ مكانه الصحيح بشكل تلقائي.
  • القيام بإدخال القلم داخل طابة صغيرة بحيث يتم تثبيتها في مقدمة القلم، وأن يتم إخبار الطفل بأن يقوم بإمساك القلم بطريقة صحيحة، ومن ثم يطلب منه أن يقوم بإمساك القلم بنفس الطريقة السابقة.

تعليم كتابة الحروف من خلال سماع الألفاظ

  • القيام بتعليم الطفل الحروف وذلك من خلال سماع لفظ الحرف من المعلم، بحيث يقوم الأطفال بترديد نفس الكلمات خلفه مرات متكررة لكي يحفظوا شكله ولفظه، وحتى يتمكنوا من الدمج بين اللفظ والشكل، بالإضافة إلى تعليمهم كتابة الحروف وذلك من خلال العمل على تشبيه الحروف بالأشكال المعروفة في أذهانهم على سبيل المثال البطة والنحلة والكثير من الأمثلة، حيث يتم كتابة الحروف على هيئة النقاط ومن ثم يقوموا بتجميع النقاط لكي يتم الحصول في النهاية على الكلمة مما ينتج عنها ترسيخ هذه الكلمة في أذهانهم.

تعليم الأرقام للأطفال

  • تعليم الأرقام حيث يتم تعليم الأطفال في المرحلة الأولى الأرقام سواء كتابة أو قراءة، حيث يتم هذا من خلال العمل ترديد الكلمات خلف المعلم، وهذا قد يترتب عليها تعليم العد والتمكن من التمييز بين الأرقام، بالإضافة إلى قدرتهم على عدد محدد من الأغراض أو الأشكال.

تقويم سلوك الطلاب

  • ومن الناحية الدينية يتم تقويم سلوك الأطفال دينياً من خلال قراءة السور القصيرة عليهم وترديدها أكثر من مرة بالإضافة إلى الأناشيد الدينية التي تعمل على ترسيخ الدين في أذهانهم، لأنهم في سن يستطيعون من خلاله التقويم وتحديد سلوكهم، ومن ضمن هذه السور سورة الفاتحة والإخلاص والفلق والناس والكوثر والكثير من السور الأخرى، حيث يقوم الأطفال بترديد هذه السور خلف المعلم مُتبعين الأحكام الخاصة بالتجويد، ويكون المعلم حريص لتكرار هذه السور لكي يتمكنوا من ترسيخها في أذهانهم.