تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

طرق لتعزيز العلاقة الزوجية

الرئيسية استشارات زوجية طرق لتعزيز العلاقة الزوجية
yourcolor 63
طرق لتعزيز العلاقة الزوجية

طرق لتعزيز العلاقة الزوجية

أحياناً تصاب العلاقة الزوجية بالفتور والملل بسبب عدم تعبير شريكك عن مشاعره لكِ. وانشغاله المستمر طوال الوقت عنكِ وعن الاهتمام بكِ، فتصبح حالتك النفسية في منتهى السوء بسبب عدم قدرتك على إجادة الحلول لهذه المشاكل التي تؤرقك.

لذلك قررنا في هذا المقال تناول جميع الطرق التي ستساعدك على تعزيز علاقتك بزوجكِ. كما سنتناول أهم النصائح التي يمكنها أن تساعدك في استعادة مشاعر زوجكِ وجعله يهتم بكِ ويتقرب منكِ من جديد. وهنيئاً لكِ بعلاقة زوجية ناجحة مليئة بالحب والمودة والسعادة إذا اتبعت كل هذه الخطوات والنصائح.

خطوات تعزيز علاقتك الزوجية

إذا كنتي ترغبين في إعادة الحب بينكِ وبين زوجكِ عليك إتباع هذه الخطوات والقيام بخطوة واحدة منهم يومياً. وسوف تحصلين على حياة زوجية ناجحة وسعيدة ومليئة بالحب، كما ستلاحظين أن علاقتك أصبحت أقوى مع شريكك في أقل من شهر، ومن هذه الخطوات الآتي:

الخطوة الأولى:

قوما بإعادة إحياء لقاءكما الأول وافعلا نفس الخطوات التي قمتما بها في هذا اليوم، مثلاً أذهبوا إلى نفس المطعم أو اذهبا إلى حفلة غنائية وحدقا في عيون بعضكما البعض لمدة 3 دقائق على الأقل. لكن الأهم أن تتخلوا عن السوشيال ميديا تماماً واقضوا اليوم بكامله معاً.

الخطوة الثانية:

اذهبوا إلى فندق رائق وتخلوا عن إزعاج الحياة وارقصا معاً أو اذهبا إلى رحلة تخييم وقوما بتجربة أشياء واكتشاف أماكن جديدة معاً.

الخطوة الثالثة:

ادهسي زوجك ببعض الهدايا التي يحبها وأرسلي له وجبة فطور إلى عمله واكتبي له رسالة تعبرين فيها عن حبك له وضعيها داخل محفظة شريككِ.

الخطوة الرابعة:

تنزها في الطبيعة والعبا معاً ألعاب جديدة ومارسا التمارين الرياضية سوياً، وقوما بجلسة تدليك تساعدكما على الاسترخاء والهدوء.

ثقافة زوجية للمتزوجين

ثقافة زوجية للمتزوجين

الخطوة الخامسة:

اذهبا إلى حفلة غنائية سوياً أو قوما بمشاهدة فيلم رومانسي معاً. واكتبا السمات المفضلة بينكما وقوما بإرسالها إلى بعضكما البعض وأيضاً قوما بإرسال المجاملات طيلة النهار.

الخطوة السادسة:

قوما بشراء احتياجات المنزل سوياً وتسوقا معاً واذهبا برحلة في السيارة إلى مكان جديد لم تقصداه من قبل.

الخطوة السابعة:

حددا العديد من الأهداف الجديد وتشاركا في تحقيقها وليشجع كل منكما الآخر وأعطى بعضكما الحماس.

الخطوة الثامنة:

تعلما أشياء جديدة ومارسا هواياتكما معاً وعلما بعضكما المهارات الجديدة وقوما بمشاهدة فيديو زفافكما معاً واسترجعا ذكريات يومكما الرائع.

الخطوة التاسعة:

اُكْتُبْ له رسالة حب وقومي بقراءتها أمامه ودعي شريككِ يقوم بالمثل. ثم اذهبا إلى أصدقائكم واقضيا وقت معهما. أيضاً اذهبا إلى أفراد عائلتكما واقضيا يوم كامل برفقتهم.

الخطوة العاشرة:

قوما بالعديد من الأعمال الخيرية معاً وقولا العديد من كلمات الحب وعبرا عن مشاعركم من أول اليوم إلي أخره.

نصائح تساعدك لتعزيز علاقتك الزوجية وتجديدها

سنتناول العديد من النصائح التي ستساعدك على حل المشكلات المتسببة في ابتعاد زوجكِ عنك وسنساعدك على جعله يتقرب إليكِ من جديد بدافع الحب، ومن هذه النصائح الآتي:

تأكدي من سبب التباعد

فـقد يكون الخطأ من جانب زوجكِ أو من جانبك فـإذا كان الخطأ من جانب زوجكِ، سيكون حينها من الصعب حل المشكلة، بينما لو كنتي أنتِ سبب التباعد بينكما حينها سيكون لديكِ القدرة على حل المشكلات التي سببت التباعد.

ابدئي بالحوار الصريح مع زوجكِ

يقول علماء النفس إن المرء يستطيع أن يكتشف الأسباب الحقيقية وراء المشاكل ويستطيع حلها إذا كانت هناك صراحة بين الطرفين. لذا من الضروري أن تتحدثي مع شريك حياتكِ بكل صراحة ووضوح وأخبريه عن حالة الغربة والوحدة التي تعيشينها معه وحاولي أن تجدي الحلول المرضية لكلأكما.

استعيدي التوازن في العلاقة الزوجية

أظهرت الدراسات أنه عندما يتعرض المرء لتغييرات مفاجئة سواء حزينة أو مفرحة يتولد لديه شعور بعد الأمان. وعدم التوازن النفسي، مثل: ولادة طفل أو تغيير مكان الإقامة أو تغيير عمل. لذا عليكِ حينها بذل قصارى جهدكِ لاستعادة التوازن في حياتكِ العائلية. وذلك من خلال تخفيف التوتر ومحاولة استعادة شعور الأمان لكلأكما. وإعادة تنظيم الوقت مرة أخرى بعد التغيرات الحادثة وتوزيع المسؤوليات الجديدة.

تجنّبي تضخيم المشكلة

إذا شعرتي بالوحدة في علاقتك الزوجية لا تحملي جميع الأسباب على زوجكِ وتجعليه مذنباً. لأن هذا الأمر قد يزيد من تفاقم المشكلة وانهيار علاقتكما. فكل ما عليكِ فعله هو محاولة إيجاد الحلول لأسباب التباعد والتغلب عليها سوياً لعدم زيادة المسافة بينكِ وبين زوجكِ.

استشيري إخصائي نفسي

إذا فشلت جميع محاولاتك السابقة في إيجاد حلول لأسباب التباعد بينكما، فمن الأفضل استشارة إخصائي نفسي في كيفية التغلب على تلك المشكلة قبل أن تتزايد بينكما وتصل إلى طريق مسدود.

هكذا تعززين من علاقتكِ الزوجية وتحافظين عليها (نصيحة جدتي)

كانت حياة أجدادنا أكثر سعادة ومحبة ودفأ لذلك ودت أن أعرف ما سبب ذلك لأجمع لكم تلك النصائح من جدتي للاستفادة من خبرة الحياة وخلق بيت أكثر دَفَّأَ ومحبة.

في أثناء إحدى التجمعات العائلية وأثناء تناول القهوة، بدأت الجدة حديثها: (عشت عمري كله أنا وزوجي، لا يعرف عنا أحد إلا الرضا، المودة، الحب والزواج السعيد). ثم أكملت حديثها وقالت: (مرت علينا الكثير من الظروف الصعبة والمؤلمة لكن اخترنا أن نواجه كل أمور الحياة معاً. من هنا بدأت النقاشات بين فتيات العائلة والجدة للاستفادة من خبرتها في الحياة. والحصول على نصائح منها للاستمتاع بحياة زوجية سعيدة، ومن هذه النصائح الآتي:

اختاري معاركك

تعد هذه النصيحة من أفضل نصائح جدتي، حيث قالت أثناء حديثها لا بد عليكِ أن تختاري معاركك أي أن تتغاضي عن الكثير من المشكلات الصغيرة التي لا تستحق الخلاف. حتى لا تكوني في وجهة نظره الزوجة التي تحب النكد والدراما ولا يرضيها شيء.

افهمي شخصية زوجك

لابد عليكِ من فهم شخصية زوجكِ لأن هذا الأمر هو مفتاح العلاقات الزوجية الناجحة، كل ما تحتاجين إليه هو فهم المدخل المناسب لزوجكِ. ومعرفة الوقت المناسب لمناقشة الموضوعات المهمة والأساليب التي يمكنك إتباعها لإقناعه بوجهة نظرك. وبمجرد من أن تفهمي سيتحول زوجكِ إلى شخص سهل ومرن.

نصائح التعامل بين الزوجين

نصائح التعامل بين الزوجين

لا تناموا على خلاف

تقول جدتي لا تناموا على خلاف مهما حدث ووصلت درجة المشاكل والمشادات بينكما، لأن هذا سيترك الغضب بداخلكما ويزيد من البعد بينكما. وسيؤدي هذا إلى عدم مبالاة كل من الطرفين وعدم الرغبة في الاستمرار في العلاقة. وإذا لم تستطيعا التوصل إلى حل للخلاف الذي بينكما، عليكما الاتفاق على مناقشة الأمر في اليوم التالي بهدوء وعقل أكثر.

لا تقارني علاقتكِ بزوجك مع غيرك

كل علاقة زوجية مختلفة عن الأخرى ولها خصوصيتها لذلك تقول جدتي لا تقارني علاقتك مع غيرك. حيث إن لكل شريكين طرق مختلفة للتعبير عن الحب والتعبير عن المشاعر. لأن أشكال الحب تختلف وتتنوع بحسب الشخصيات. لذا عليكِ أن تركزي على على ما هو مميز في علاقتكما الزوجية وتجعليه أكثر تميزاً وأكثر نضجاً وحباً واخرجي عنصر المقارنة من المعادلة.

لا للتراكمات

التراكمات هي العامل الرئيسي لهدم العلاقات الزوجية، ذلك لأن الطرف الذي رفض الحديث. وأختار أن يراكم الأشياء بداخله ويحتفظ بها لحين حدوث أول خلاف سيصدم الطرف الآخر وسيدمر العلاقة الزوجية. لذلك فإن الفضفضة ومواجهة الطرف الآخر بالتصرفات التي تضايقه وتجعله يغضب من البداية ستحل الكثير من المشكلات. لذا فلابد عليكِ مناقشة زوجكِ في الأمور التي تغضبك في يومها ولا تنتظري لليوم التالي، واجعلي الأمور واضحة وصريحة من البداية.

ابتعدي عن العناد

في كثير من لحظات الغضب تتبع الزوجة أسلوب العناد، وهذا الأمر يزيد من غضب الزوج وينتج عن ذلك عناد الزوج أيضاً وعدم الوصول لحلول بين الطرفين. لذلك تأكدي بأن كلاكما هادئين للحصول على حلول مرضية لكلأكما. وإذا وجدتي أن هناك الكثير من المشادات والعصبية، اختاري إنهاء المشكلة ولكلام حينها حتى تهدؤوا كلاكما.

اقضوا وقت سوياً بمفردكما

وسط ضغوطات والتزامات وإزعاج الحياة اليومية ربما لا يكون هناك الوقت الكافي لقضاء بعض الوقت معاً. لكن حاولوا أخذ قسط من الراحة سوياً يومياً لمدة ساعتين لتناول العشاء معاً بعيداً عن التزامات الحياة التي لا تنتهي.

اتقني فن اختيار الكلام (اللسان الحلو يغفر كل شيء)

تقول جدتي لفتيات العائلة في نصيحتها الأخيرة ” اللسان الحلو يغفر كل شيء” . لذا من الضروري أن يكون لديكي فن اختيار الكلمات، على سبيل المثال: لابد من أن تشكري زوجكِ على المجهود الذي يبذله تجاهك لأن ذلك سوف يهون كل التعب. لهذا اجعلوا كلامكما جميل وداعم طوال الوقت لبعضكما البعض للحصول على حياة زوجية سعيدة وهانئة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة