تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

طرق فن التحاور مع الغير

الرئيسية معلومات تهمك طرق فن التحاور مع الغير
rehab-khaled 637
طرق فن التحاور مع الغير

طرق فن التحاور مع الغير

التحاور أو الحوار هو لغة الاتصال مع الآخرين بطريقة يغلب عليها التقدم والحضارية بعيدة عن العصبية والتشدد والتعصب للرأي الشخصي، ويعتبر فن التحاور من أبرز الفنون التي يجب تعلمها وإتقانها فهي لغة الأنبياء، والمفكرين، والأدباء، وجميع القادة والرؤساء في مختلف دول العالم، وفن التحاور عام جدا لتحقيق التفاهم بين الأزواج وزوجاتهم والآباء وأبنائهم والتلاميذ وطلابهم وغير ذلك من فئات المجتمع بشكل عام، وتوجد طرق عدة لإتقان فن الحوار مع الآخرين سنتعرف عليها بالتفصيل.

استخدام أسلوب الحوار الجيد

حتى يصبح الحوار مع الآخرين جيد ويجني ثمار طيبة لابد أن يتمتع بعدة صفات، أهمها:

  • الاهتمام بالموضوع فحسب وعدم التركيز على الشخص المتحدث.
  • التزام الصدق والبعد عن الكذب والنفاق.
  • تطبيق لغة الحوار والتفاهم بين الآخرين، والحذر من النقد الهدام.
  • ينبغي تفعيل مبدأ التفاهم والود بين الأطراف والبعد عن الكراهية والاختلاف.
  • النظر إلى الجوانب المشتركة بين الأطراف وعدم التركيز على الاختلافات.

وإذا كنت تعاني من انعدام أو ضعف لغة التحاور مع الآخرين فإن هذه النقاط ستساعدك في تخطي هذه المشكلة

البدء بإلقاء التحية

  • إذا كنت على وشك إجراء حوار مع أحد الأشخاص فعليك أولا أن تبدأ بإلقاء التحية عليه ثم تقوم بإجراء الحوار والتحدث معه في المواضيع التي ترغب فيها موضوع تلو الآخر.
  • فالبدء بالتحية من تعاليم الإسلام الأساسية، كما أنه من حسن خلق الإنسان المسلم إلقاء التحية على الآخرين كما أنها تعطي انطباع جيد لدى الشخص الذي تود عمل حوار معه

الابتسامة والتحدث بهدوء

  • من أهم طرق التحاور مع الآخرين أن ترسم الابتسامة على وجهك حتى وإن كنت غير سعيد، أو أن الموضوع لا يتضمن الضحك، فالابتسامة تساعد على بقاء الشخص منتبه مع المحاور.
  • ولا يمل منه كما يجب أن تتحلى بالهدوء والتحدث بصوت هادئ ليس ذلك معناه أن تتحدث بصوت خافت للغاية ولكن التزم الهدوء في الحديث حتى لا ينزعج الحضور من ارتفاع الصوت كما يجب تجنب العصبية الشديدة في الحوار

اختيار الوقت المناسب

  • يعتبر اختيار الوقت المناسب للحوار من أهم نقاط التحدث مع الآخرين، حيث أن هناك أوقات تكون مناسبة للبعض وغير مناسبة للبعض الآخر فعلى سبيل المثال يجب تجنب الحديث مع رب الأسرة أو الزوج عند العودة من العمل.
  • وذلك لكثرة الضغوط التي يوجهها طوال اليوم خارج المنزل كذلك الحال بالنسبة للزوج ينبغي عدم التحدث مع الزوجة في حالة غضبها، لذلك اختر الوقت المناسب للتحدث مع من تريد حتى تتمكن خلق حوار بناء وتستطيع أن تجني ثماره المرجوة.

ضع نفسك مكان الآخرين

  • من الأمور الهامة في خلق حوار جيد مع الآخرين هو أن تضع نفسك في نفس الظروف التي يعيشها غيرك وكذلك المشاعر التي يعاني منها غيرك سواء حزن أو فرح.
  • لذلك عند محاورة شخص ما ينبغي تبديل الأماكن بحيث تأخذ مكان من يحاورك لكي تفهم سبب ما قاله لك الطرف الآخر أو تفسير الموقف الذي قام به والعوامل التي جعلته يقوم بهذا الفعل.

عدم مقاطعة المتحدث

  • من العادات السيئة التي قد يرتكبها البعض أثناء الحوار مع الآخرين هو مقاطعة الشخص الذي يتحدث فهي تخالف آداب الحوار، لذلك ينبغي استئذان المتحدث قبل البدء في الحديث.
  • لأن ذلك دليل على عدم الرغبة في استماع الطرف المتحدث والرغبة في قطع حديثه، ويجنب على الذي يدير الحوار عندما يحدث ذلك أن يقوم بتغيير أسلوب الحديث فقد يكون هذا الشخص قد مل من أسلوب الحديث.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة