سرطان الثدي من الأمراض الخبيثة التي تصيب النساء بداية من عمر الأربعين أما فيما فوق، وهو عبارة عن أورام خبيثة تنتشر بسرعة فائقة في الجسم بأكمله إذا لم يتم تشخيص المرض في وقت مبكر، وتصيب أضعف منطقه في جسم المرأة وهو الثدي ثم تبدأ بالإنتشار في باقي الأعضاء إذا لم يتم البدء في العلاج فورا، أعادنا الله وإياكم، ففي مقالنا هذا سوف نتعرف على طرق علاج سرطان الثدي التي تتبعها منظمات ومعاهد ومستشفيات السرطان في العالم.

العوامل التي يتوقف عليها علاج سرطان الثدي

  • الدرجة التي وصل إليها السرطان وفى أي مرحلة.
  • نوع الخلايا السرطانية حميدة أم خبيثة.
  • مكان الورم وحجمه.
  • أرادها لمريضة في العلاج.

أنواع العلاجات لمرض سرطان الثدي:

  1. العلاج الموضعي:
  • ويتم فيه التخلص من تلك الخلايا الشيطانية تماما من المكان التي توجد به وتكون تلك العملية جراحية.
  1. العلاج الشامل:
  • ويتم فيه القضاء عن كالخلايا السرطانية المنتشرة في جميع أنحاء الجسم سواء كانت حميدة أو خبيثة.
  • وذلك عن طريق العلاج الكيميائي، العلاج الهرموني أو العلاج المناعي، ويكون في شكل حقن في الوريد أو عقاقير عن طريق الفم.

 الجراحة

  • يوجد أنواع من جراحات سرطان الثدي، استئصال الثدي بأكمله وتعرف باسم mastectomy.
  • ونوع أخر وهي استئصال الورم من الثدي فقط وتعرف باسم breast sparing surgery، ويجب بعد هذه العملية العلاج بالإشعاع. للتخلص من كل الخلايا السرطانية المتبقية في الجسم.

 أنواع لعمليه استئصال الورم من الثدي:

  • استئصال الكتلة (وهي عبارة عن أزاله الورم كله من المنطقة التي يوجد بها وذلك حفاظا على شكل وتناسق جسم المرأة).
  • استئصال جزئي (وفيه يتم استئصال جزء منطقة ورم الثدي).
  • استئصال جزري أو كلى (وفيه يتم استئصال الثدي بأكمله بالعضلات).

 العلاج الإشعاعي

  • وفى هذه الطريقة يتم استخدام أشعه عالية الطاقة للقضاء على الخلايا السرطانية النشطة للحد من نموها وانتشارها في الجسم.
  • وهناك نوعين من الأشعة، أما أشعه مزروعة، بحيث يتم زرع مواد إشعاعية في أنابيب بلاستيكية رفيعة ويتم توجيهها نحو الثدي مباشرة أو النوع الأخر خارجيا، وهي التعرض إلى أشعه صادره من جهاز موجهه إلى الجسم.
  • ويكون العلاج الإشعاعي في الأغلب مكمل لعمليه جراحيه، وفى بعض الأحيان يكتفى به وحده دون اللجوء إلى عمليه جراحيه، وذلك على حسب حاله المريضة.

 العلاج الكيميائي

  • وهو عبارة عن العلاج بالأدوية والعقاقير ويأخذ عن طريق الفم أو حقن بالوريد عبر الدم، وهو علاج يصل إلى جميع أجزاء الجسم عبر الدم.

 العلاج الهرموني

  • تعتبر الهرمونات الأنثوية من مسببات سرطان الثدي، لذلك اتبع العلماء في علاج سرطان الثدي العلاج الهرموني وذلك عن طريق وقف إفراز هرمون الأستروجين.
  • وذلك في حالة وجود مستقبلات إيجابيه في خلايا الورم للهرمونات يتم إتباع تلك الطريقة، أما إذا كانت المستقبلات الحسية للهرمون سالبة لا يفضل إتباع تلك الطريقة في العلاج.

 العلاج الموجه

  • وهو عبارة عن أنواع من العقاقير مصممة للحد من انتشار الخلايا السرطانية ومنع انتشارها حيث انها تركز على التغيرات التي تحدث في خلايا الأورام السرطانية فقط، وتتميز هذه الطريقة بأنها الأقل ضررا على الخلايا الطبيعية غير المصابة.

وينقسم العلاج الموجه إلى نوعين:

  • العلاج المناعي (وهو تصميم عقاقير تعمل اعتمادا على مبدأ عمل الجهاز المناعي عندما يتعرض إلى خلايا غريبة ويهاجمها على أنها خلايا ضاره).
  • العلاج البيولوجي (وهي منح المريضة عقاقير مضادة أحاديه السلالة، تعمل على منع تكوين أوعيه دموية تغذى الخلايا السرطانية، فتعمل على منع نموها وانتشارها).

 العلاج البديل والعلاج المكمل

  • ويتبع هذا العلاج الطب البديل، أي العلاج بالأعشاب الطبيعية وإتباع نظام صحيفي الطعام.

 العلاج النفسي والدعم العاطفي

  • فمريض السرطان يكون نفسيا في حالة سيئة للغاية ويحتاج إلى الأهل والأصدقاء للحصول على الدعم واستمداد الطاقة من أحبابه.