وصفات طبيعية للتخلص من لون الجلد الداكن في المناطق الحساسة

تعاني العديد من الفتيات وخاصة منذ بداية سن البلوغ والمراهقة من اسمرار المناطق الحساسة (مثل بين الفخذين، وتحت الإبطين) مما يسبب حرجًا للفتيات ويمنعهم من ارتداء الملابس القصيرة في الصيف، ويشكل ظهور اللون الداكن في المناطق الحساسة مشكلة محرجة أيضا للعرائس اللاتي اقترب مواعد زفافهم، ولكن لا داعي للحرج والقلق فإنه يمكن باتباع بعد النصائح واستخدام بعض الوصفات الطبيعية والطبية في بعض الأحيان يمكن القضاء على اسمرار وغمقان المناطق الحساسة.

الليمون:

  • يعتبر الليمون أقوى مفتح طبيعي للون البشرة لأنه يحتوي على كمربية كبيرة من فيتامين سي، بالإضافة لقدرته على قتل الجراثيم والميكروبات، ويتم وضع عصير الليمون المركز على المناطق الغامقة ويترك حتى يجف ثم يتم شطفه، وللحصول على رائحة عطرة ونتيجة أفضل يمكن إضافة قطرات من ماء الورد مع الليمون.

عصير الخيار، وقشر الخيار:

  • يستخدم الخيار لتفتيح المناطق الحساسة وترطيبها وتخليصها من الجفاف، ويتم عصر الخيار واستخدام القطن أو اليد لدهن المناطق الداكنة به، ويشطف بعد ١٥ ساعة.

بيكربونات الصوديوم:

  • بإضافة بيكربونات الصوديوم للماء فإننا نكون قد حصلنا على وصفة طبيعية سريعة النتائج في تفتيح المناطق الحساسة، ويفضل تكرارها مرتين أسبوعيا.

العسل والسكر الخشن والليمون:

  • ويتم خلطهم جيدًا واستخدامهم كسنفرة للبشرة لإزالة خلايا الجلد الميتة التي تسبب اللون الداكن، ويفضل استخدام مرطب بعد غسل للمكونات والانتهاء من عملية التقشير.

البندورة (الطماطم):

  • وتعتبر الطماطم مفتح طبيعي للبشرة، لاحتوائها على مضادات الأكسدة ومادة النيكوتين التي تفتح البشرة وتوحد لونها وتكسبها نعومة ونضارة.

أسباب اسمرار المناطق الحساسة عند الفتيات

  • الوزن الزائد، والذي يؤدي إلى احتكاك أجزاء الجسم ببعضها أثناء المشي أو الحركة أو ممارسة التمارين.
  • ارتداء الملابس الضيقة، والمصنوعة من مواد رديئة غير قطنية، والتي تزيد من التعرق أثناء الحركة وينم عنها اسمرار الجلد في المناطق الحساسة.
  • خلل هرموني عند بعض الفتيات، وخاصة في أوقات الحيض، والإصابة بمرض تكيس المبايض.
    المبالغة في استعمال بعض الطرق الغير صحيحة في إزالة الشعر الزائد من المناطق الحساسة (خاصة كريمات إزالة الشعر، والشفرات المستهلكة).
  • استخدام العطور ومزيلات العرق بكثرة وبشكل مباشر على الجلد.
  • استخدام بعض مواد العناية الشخصية رخيصة الثمن ومجهولة المصدر فتضر بالجلد وتسبب ظهور بقع داكنة بالجلد.
    الإصابة بمرض السكري، حيث أكدت الأبحاث أن الإصابة بمرض السكري تزيد من اسمرار لون الفخذين وتحت الإبطين).
    عدم ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على البشرة، فتؤدي إلى اسمرار جلد المناطق الحساس وأشهر هذه الأدوية حبوب منع الحمل.

نصائح لتجنب حدوث اسمرار الأماكن الداكنة

  • ارتداء ملابس داخلية قطنية حيث أن القطن يمتص العرق، ويعطي شعورًا بالراحة في الحركة.
  • استخدام الشمع في إزالة شعر المناطق الحساسة وعلى الرغم من أن هذه الطرق أكثر إيلاما ولكنها أقل إضرارًا بالجلد.
  • محاولة التخلص من الوزن الزائد.
  • الاهتمام الشديد بالنظافة الشخصية واستخدام أنواع جيدة من الصابون تكون خالية من المواد الكاوية والأحماض.
  • تغيير الملابس الداخلية من مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، للقضاء على البكتريا والجراثيم التي قد تسبب أمراض، وللتخلص من العرق والروائح الكريهة والإفرازات.
  • استعمال أنواع من الغسول مخصصة لتنظيف المناطق الحساسة وتعقيمها وتطهيرها.
  • شرب كميات كبيرة من المرة التي تعوض الفقد الناتج في سوائل الجسم من التعرق، والتي تحافظ على صحة ونضارة الجلد وتحميه من الجفاف.
  • الحرص على غسل الملابس الداخلية جيدًا، ولكن دون استعمال الكلور الذي قد يسبب حساسية وتهيج للجسم.