كيفية الوقاية من فيروس كورونا

 

يعاني معظم الأشخاص الذين يصابون بعدوى COVID-19 (فيروس كورونا) من بعض الأعراض ومن الممكن  أن يتعافون، ولكن يمكن أن يكون أكثر خطورة وقد يؤدي إلى الوفاة بالنسبة للآخرين، لذا يجب عليك الاعتناء بصحتك وحماية الآخرين جيداً؛ وسنتحدث في هذا المقال حول كيفية تجنب الإصابة بفيروس كورونا.

 

فيروس كورونا–COVID-19

 

     فيروس كورونا أو فيروس COVID-19 هو مرض تم اكتشافه في الآونة الأخيرة، وهو من الأمراض المعدية؛ وسوف يصاب مرضى هذا الفيروس  COVID-19بأمراض تنفسية تتراوح بين درجة خفيفة إلى متوسطة، ولكن من يتعافى منها فإنه يتعافى بدون استخدام أي علاج خاص، ولكن اتضح من خلال متابعة المرض أنه ينتقل بين الأفراد ويصاب به بطريقة أكثر شيوعاً كبار السن والذين يمتلكون مشاكل طبية خطيرة بما في ذلك الكانسر وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الجهاز التنفسي الشديدة.

وينتشر فيروس كورونا بشكل أساسي عن طريق رذاذ اللعاب أو الرذاذ الناتج عن الأنف حينما يقوم أي شخص مصاب بهذا الفيروس بالسعال أو العطس، ولذلك يعد من الأمور الهامة عند قيام أي شخص بالسعال أو العطس أن يستخدم أحد مرفقي اليدين من أجل عدم انتشار الرذاذ واستنشاقه من قبل الآخرين وبالتالي عدوتهم.

 

ما هي أعراض فيروس كورونا؟

 

عادة ما تبدأ علامات فيروس COVID-19 بعد 2-14 يومًا من إصابة الشخص؛ وقد أظهرت دراسة أجريت على أكثر من 55000 حالة من حالات المرض في الصين نطاق الأعراض التي يمكن أن تحدث مع فيروسCOVID-19 ومدى شيوعها وهي كالآتي:

يصاب بعض الأشخاص بالفيروس التاجي ولكن ليس لديهم أي أعراض، وفي الغالب يتحسن معظم هؤلاء الأشخاص دون استخدام أي علاج؛ أما هؤلاء الذين يصابون بهذا الفيروس ولديهم أعراض المرض، فإن هذه الأعراض كانت بالنسب الآتية:

  • الحمى: 88٪
  • السعال الجاف: 68٪
  • التعب: 38٪
  • سعال البلغم السميك من الرئتين: 33٪
  • ضيق التنفس: 19٪
  • آلام العظام أو المفاصل: 15٪
  • التهاب الحلق: 14٪
  • الصداع: 14٪
  • القشعريرة: 11٪
  • الغثيان أو القيء: 5٪
  • انسداد الأنف: 5٪.
  • الإسهال: 4٪
  • سعال الدم: 1٪
  • تورم العيون: 1٪

 

وبالتالي فإن أفضل طريقة لمنع انتقال المرض وإبطائه هي أن تكون على علم جيدًا بفيروس COVID-19 والمرض الذي يسببه وكيفية انتشاره؛ ويمكنك القيام بحماية نفسك والآخرين من العدوى عن طريق اتباع التعليمات التالية:

 

الأمور الواجب عليك فعلها من أجل تجنب الإصابة بفيروس كورونا

 

  • اغسل يديك كثيرًا

 

     قم بغسل يديك بشكل منتظم وشامل باستخدام معقم اليدين الذي يحتوي على الكحول بنسبة 60% على الأقل أو عن طريق غسلهما بالماء والصابون لمدة 20 ثانية خاصة بعد التواجد في أي مكان عام أو بعد السعال أو العطس؛ حيث أن غسل اليدين بالماء والصابون أو باستخدام سائل الكحول يستطيع قتل الفيروسات التي قد تتواجد على اليدين أو القضاء عليها.

 

  • تجنب الاتصال الوثيق

 

     يجب عليك تجنب الاتصال بالأفراد الذين يعانون من أي نوع من الأمرض، وحاول أن تبقى في المنزل قدر الإمكان؛ فيجب أن تضع مسافة بينك وبين الآخرين، وتذكر أن بعض الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض قد يكونون قادرين على نشر الفيروس؛ لذا يعد الابتعاد عن الآخرين أمرًا مهمًا بشكل خاص للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض شديد.

 

  • حافظ على البعد الاجتماعي

 

حافظ على مسافة متر واحد بينك وبين أي شخص سواء كان يعاني من السعال والعطس أم لا؛ وعندما يسعل شخص ما أو يعطس، فإنه ينثر قطرات سائلة صغيرة من أنفه أو فمه قد تحتوي على فيروس، وفي حالة إذا كنت قريبًا جدًا من هذا الشخص، فقد تتنفس هذا القطرات التي تحتوي على هذه الفيروسات، بما في ذلك فيروس  COVID-19(كورونا) إذا كان الشخص يعاني من هذا الفيروس دون علم.

 

  • قم بتغطية فمك وأنفك بكمامة عندما يكون حولك الكثير من الناس

 

يمكنك نشر فيروس  COVID-19للآخرين حتى لو لم تشعر بالغثيان، لذا يجب على الجميع ارتداء كمامة أو أي غطاء وجه من القماش عندما يكون عليهم الخروج في الأماكن العامة، على سبيل المثال إذا أردت الذهاب إلى متجر البقالة أو لالتقاط الضروريات الأخرى.

يجب تجنب استعمال أغطية الوجه القماشية أو الأقنعة بالنسبة للأطفال أو من هم دون السنتين، كذلك يتجنب استخدامها بالنسبة لأي شخص مصاب بضيق التنفس، أو الأشخاص الذين يعانون من فقد الوعي، بالإضافة إلى الأشخاص الغير قادرين على إزالة القناع دون مساعدة، والغرض من غطاء الوجه القماش هو حماية الأشخاص الآخرين في حالة إصابتك؛ ولا تستخدم قناع الوجه المخصص للعاملين في الرعاية الصحية.

 

  • طلب المشورة الطبية سريعاً

 

ابق في المنزل إذا شعرت بتوعك؛ وإذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة في التنفس، اطلب العناية الطبية واتصل سريعاً بالطبيب، بالإضافة إلى اتباع توجيهات السلطات الصحية المحلية؛ وذلك لأن السلطات الوطنية والمحلية ستحصل على أحدث المعلومات حول الوضع في منطقتك، وسيسمح الاتصال سريعاً لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك بتوجيهك بسرعة إلى المرفق الصحي المناسب، وهذا بدوره سيحميك أيضًا ويساعد على منع انتشار الفيروسات والالتهابات الأخرى.

 

  • ابق على اطلاع على تطورات فيروس كورونا

 

استمر في الاطلاع على أحدث التطورات الخاصة بفيروس كورونا، وقم بالاهتمام بجميع التعليمات والنصائح التي تقدمها هيئة الرعاية الصحية المحلية أو العالمية حول كيفية حماية نفسك وحماية الآخرين من فيروس كورونا؛ حيث ستحصل السلطات الوطنية والمحلية على أحدث المعلومات حول ما إذا كان هذا الفيروسCOVID-19  ينتشر في منطقتك أم لا، فهم في وضع أفضل لتقديم المشورة بشأن ما يجب أن يفعله الناس في منطقتك من أجل حماية أنفسهم.

 

التعليمات التي وجهها الأشخاص الذين تواجدوا في الأماكن التي انتشر بها فيروس كورونا

 

بجانب أهمية اتباع الإرشادات الموضحة أعلاه؛ فقد ركزت تدابير الحماية على شيئين هامين للغاية وهم:

البقاء في المنزل إذا بدأت في الشعور بتوعك، حتى مع وجود أعراض خفيفة مثل الصداع وسيلان الأنف الطفيف حتى تتعافى، وهذا لأن تجنب التعامل مع الآخرين وزيارة المستشفيات سيسمح لهم بالعمل بشكل فعال ويساعد على حمايتك والآخرين من فيروس COVID-19 المحتمل والفيروسات الأخرى التي قد تسبب أمراض أخرى.

إذا كنت مصاب بكل من الحمى والسعال وضيق التنفس، فيجب عليك أن تتصل على الطبيب المختص على الفور، فقد يكون هذا ناتجاً عن عدوى الجهاز التنفسي أو أي حالة خطيرة أخرى؛ لذا قم بالاتصال على الفور والإخبار عن قيامك بأي سفر حديث أو احتكاكك بالمسافرين، لأن الاتصال مقدمًا لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك سيسمح بتوجيهك بسرعة إلى المرفق الصحي المناسب، وسيساعد ذلك أيضًا على منع الانتشار المحتمل لفيروسCOVID-19 والفيروسات الأخرى.

 

هل يوجد علاج لفيروس كورونا؟

 

في هذا الوقت لا توجد لقاحات أو علاجات محددة لفيروس COVID-19؛ ومع ذلك، هناك العديد من التجارب السريرية الجارية لتقييم العلاجات المحتملة، بالإضافة إلى أن منظمة الصحة العالمية ستواصل تقديم معلومات محدثة بمجرد توفر النتائج السريرية.

وبعد أن تحدثنا عن هذا الموضوع الهام للغاية، يجب عليك اتباع التعليمات والاستعانة بالإجراءات الموضحة فيه من أجل تجنب الإصابة بفيروس كورونا؛ ونسأل الله أن يعافينا ويعفو عنا ويحفظنا دائماً.