تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

طرق الوقاية من مرض الإيدز

الرئيسية الطب و صحة الانسان طرق الوقاية من مرض الإيدز
rehab-khaled 1147
طرق الوقاية من مرض الإيدز

طرق الوقاية من مرض الإيدز

مرض الإيدز يعتبر من الفيروسات التي من الممكن أن تقوم بتدمير جهاز المناعة كليا في جسم البني آدم مما يسبب الكثير من الأمراض التي لا يمكن مقاومتها وتحملها ويقال أن هذا المرض قد انتقل للإنسان عن طريق القرود وقد اكتشف هذا المرض عام ألف تسعمائة واحد وثمانين ميلاديا، ولا تظهر أعراض هذا المرض إلا بعد خمسة سنوات وتتميز أعراضه بأنها أعراض بسيطة جدا مثل التقرحات في الجلد و التعب و الإرهاق وسوف نتعرف عن هذا الموضوع أكثر وطرق الوقاية منه في هذا المقال.

طرق الوقاية الفردية من مرض الأيدز

  • تجنب العلاقات الجنسية الغير شرعية لأنها تعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلي انتقال المرض وبشكل سريع جدا.
  • القيام باستعمال الواقي الذكري بشكل دائم حيث أن يمنع خطر الإصابة بتلك المرض.
  • الحد من استعمال الأدوات الشخصية التي تخص الآخرين.
  • تجنب استخدام فرشاة أسنان الآخر و السواك وأيضا الشفرات التي تستخدم في إزالة الشعر وجميع أدوات الحلاقة باختلاف أنواعها.
  • عند رسم الوشم يجب التأكد من المكان الذي سوف تقوم فيه بالرسم، كما يجب أن يكون مكان معروف لتجنب انتقال هذا المرض.
  • يفضل عند رسم الوشم استخدام الرسم بتقنية الليزر حيث أنها تعتبر طريقة آمنه وتقلل خطر الإصابة بتلك المرض.
  • كما يجب علي المرأة المصابة بهذا المرض عدم أرضاع ابنها لأن في تلك الحالة يكون اللبن الطبيعي الموجود في ثدي المرأة يحمل هذا المرض لذلك يفضل استخدام اللبن الصناعي.
  • من اللازم علي جميع العاملين في المجال الصحي تجنب الإصابة بتلك المرض وذلك بارتداء القفازات والأقنعة وأيضا جميع العوامل التي قد تحمي من الإصابة بهذا المرض من المصاب.
  • كما يجب فحص الدم من مرض الإيدز وجميع الأمراض قبل نقل الدم من شخص لشخص أخر.

طرق الوقاية الطبية من مرض الإيدز

  • يجب علي الأطباء أن يقوموا بفحص الدم من هذا المرض وأيضا التأكد من أنه ليس مصاب قبل نقله إلي شخص آخر.
  • عند نقل عضو من شخص لشخص أخر يجب فحصه من هذا المرض قبل أن ينقل.
  • كما يجب علي جميع الأطباء القيام بتعقيم الأدوات عند استخدامها من مصاب إلي أخر .
  • وفي حالة حمل الأم المصابة بمرض الإيدز يجب إعطائها جرعات المضادات الحيوية التي تحد من احتمالية إصابة الجنين بهذا المرض.
  • يجب القيام بفحص الدم سنويا وأيضا التأكد من عدم الإصابة بهذا المرض، حيث أن أعراض هذا المرض لا تظهر إلا بعد سنوات طويلة من الإصابة بالمرض.

أعراض الإصابة بمرض الإيدز

تختلف أعراض ظهور هذا المرض من مريض إلي أخر، وسوف نتعرف علي جميع الأعراض معا في هذا المقال من خلال النقاط الآتية:

  1. عند الإصابة بهذا المرض تظهر بعض الأعراض التي تكون مثل الإصابة بالأنفلونزا حيث أنه يظهر علي الشخص المصاب ارتفاع في درجات حرارة الجسم والشعور ببعض الصداع وحدوث حساسية وأيضا طفح جلدي في الجسم والشعور بآلام شديدة في مفاصل الجسم، كما يحدث بعض الإلتهابات في الحلق مما يسبب آلم ويحدث أيضا تقرحات في الفم.
  2. حدوث تقرحات في الأجهزة التناسلية.
  3. تورم في الغدد الليمفاوية مما يسبب الإسهال.
  4. عند التأخر في اكتشاف المرض ما بين ستة أشهر إلي حوالي عشرة سنوات يحدث تطور للمرض وأيضا تكاثر في جميع خلايا الجسم وفي هذه الفترة من الممكن عدم ظهور أي علامات إطلاقا كما تزداد في هذه الفترة قدرة المرض علي الإنتقال الفيروس إلي الأشخاص الغير مصابين بكل سهولة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة