تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

طرق التحفيز الذاتي للتخلص من الإحباط

الرئيسية معلومات تهمك طرق التحفيز الذاتي للتخلص من الإحباط
rehab-khaled 760
طرق التحفيز الذاتي للتخلص من الإحباط

قد يحدث أن يصاب الإنسان بالإحباط نتيجة للروتين والملل من أسلوب حياته، حيث يصاب بشعور عدم الجدوى من تكرار ما يقوم بعمله يوميا، وأنه غير ذي قيمة في الحياة، وهنا يأتي دور التحفيز الذاتي في علاج ذلك الشعور، والذي يجب أن يكون تحفيزا داخليا حتى يحقق الهدف منه، يوجد طرق مختلفة من التحفيز الذاتي تساعدك على التخلص من الإحباط، والتي نعرضها لك في مقالنا هذا.

حدد هدفك ومطالبك

  • للقضاء على الروتين والملل، والشعور بالإحباط، عليك أن تحدد هدف تعمل على تحقيقه، مما يعمل على تحفيز ذاتك على العمل بهمة وجهد ومواجهة أي تحديات قد تواجهك في سبيل تحقيق هذا الهدف.
  • ولكن عليك تحديد أهداف ممكنة التحقيق ويمكن الوصول إليها بقليل من الجهد، مما يقضي على الإحباط بداخلك ويحفز ذاتك على العمل والشعور بالرضا.

التركيز في الوصول إلى الهدف

  • بعد تحديد الهدف، عليك وضع كل تركيزك في الوسائل والطرق التي تؤدي بك للوصول إلى هدفك.
  • ابتعد عن التركيز في آراء الآخرين أو التحديات التي قد تواجهها في سبيل تحقيق هدفك.
  • اهتم فقط بما يحقق لك الرضا والراحة النفسية، واعمل على التركيز على الوسائل والمحفزات الذاتية التي تساعدك وتشحن همتك للوصول إلى هدفك.

وصع الخطة البديلة

  • عند إتباعك خطة ما لتحقيق هدفك، قد تواجهك بعض الصعاب، والتي ربما تصيبك بالإحباط.
  • لكن عليك حينها عدم الاستسلام أو اليأس، بل يمكن اللجوء إلى وضع خطة بديلة أسهل تساعدك على تخطي تلك العقبات وتُحفز ذاتك على المُضي قدُما في طريق تحقيق هدفك.

كن إيجابيا منتجا

  • من الطبيعي أن تواجهك صعوبات في طريقك لتحقيق هدفك، فلا تجعل تلك الصعوبات تصيبك بالإحباط وتقلل من عزيمتك.
  • كن إيجابيا، وجدد ثقتك بنفسك وبقدراتك، وانبذ الأفكار السلبية التي تعوقك وتؤدي بك إلى الإحباط والملل.

سجل إنجازاتك وأعمالك

  • اعمل على تسجيل إنجازاتك في دفتر مذكراتك، وكذلك الخطوات التي حققتها في طريقك للوصول إلى هدفك، وكنت تعتقد في البداية أنها صعبة التحقيق.
  • قم بتسجيل جميع الإنجازات التي قمت بها وواجهتك فيها صعوبة، ولكنك وإصرارك وعزيمتك استطعت أن تتغلب عليها وتعالجها بإيجابية.
  • كل ذلك داوم على مراجعته حتى يكون حافزا ذاتيا لك، كما يثبت لك أنه لا يوجد صعوبات لا يمكن حلها بالعزيمة والإصرار.

أخذ العبرة من الأخطاء

  • تذكر دائما أننا لسنا معصومون من الخطأ، فقد يواجهك خطأ ما في قرار أو حل مشكلة في طريق تحقيق هدفك، هذا طبيعي لا داعي أن تصاب بالإحباط.
  • كل ما عليك هو عدم الوقوف عند هذا الخطأ إلا للتعلم منه وذلك لتفاديه في المرات القادمة، ومعرفة التصرف الصحيح الذي كان يجب عليك عمله وقتها.
  • الوقوع في الخطأ هو ليس نهاية العالم، ولكنه نقطة تحول للأفضل، وحافز ذاتي للانطلاق بشكل أفضل.

إيجاد المحفزات الخارجية

  • لكي تحقق هدفك، عليك أن تتخلص من المحفزات الخارجية السلبية، كالأصدقاء الذين يعانون من الإحباط واليأس.
  • اعمل على أن تداوم على الوجود مع أشخاص إيجابيين والناجحين، ليكونوا قدوة لك وحافز ذاتي للنجاح والتقدم.

ممارسة هواياتك باستمرار

  • للقضاء على القلق والملل، عليك ألا تشغل نفسك وتفكيرك بنفس الأشياء طوال الوقت.
  • حاول أن تبحث عن هواياتك والأشياء التي تحب عملها وتشعرك بالسعادة والنشاط، وداوم عليها يوميا حتى تكسر عليك رتابة اليوم والروتين، وتكون حافز ذاتي لك نحو التقدم.

طور من نفسك

  • حاول أن تتطور من نفسك بتعلم أشياء جديدة، مثل ممارسة رياضة جديدة أو تعلم العزف على آلة موسيقية مما يشعرك بالقدرة على الإنجاز.
  • اعمل على تطوير معلوماتك أو إمكانياتك التي يتطلبها عملك، مما يجعلك أكثر نشاطا وحماسا ويولد بداخلك حافز ذاتي يشجعك على الإبداع ويقضي على الإحساس بالملل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة