ما المقصود بعملية صنع القرار

يعتبر صنع القرار هو عبارة عن عملية إدارية تعمل على الوصول الى الحلول الجذرية لمشكلة ما تسبب بطيء في عمل المنشأة وتعطيلها، التي يجب ان تقوم بالبحث الدقيق لاختيار أفضل حل من عده حلول متواجدة واختيار الحل الأفضل بينهم، وتكون الإدارة في هذا الوقت وهذه المرحلة على قدر كبير من الحذر، ونستطيع أن نقوم بتعريف كلمة القرار بتعريف مختلف عن صنع القرار، ويعتبر القرار هو الاختيار النهائي التي تخص صانع القرار لشيء ما، يجب على صانع القرار أن يكون على وعي كامل بما عليه فعله وبما عليه أن يتجنبها حتى يصل لأفضل النتائج الممكنة في النهاية.

خطوات عملية صنع القرار

  • يوجد أكثر من خطوة لصنع القرار قبل البدء فيه وهي:
  • تواجد مجموعة بدائل مختلفة للقرارات عند الاحتياج لها وكمية العواقب المترتبة عليهم، ومن اهم مميزات هذه الخطوة انها واضحة المعالم، ويقوم صاحب الشأن بوضع عدة بدائل للقرارات مختلفة لحل مشكلة محددة، مع أهمية معرفة أبعاد الموضوع، مع الأخذ في الاعتبار أن تكون هذه المشكلة أكثر صعوبة من حلها بالبدائل المتواجدين.
  • جمع بعض المعلومات التي تخص الموضوع والمهمة، لأن صنع القرار يتطلب توفير بعض المعلومات التي تخص الموضوع لتحديد النتائج المترتبة بعد تنفيذ أمر ما، لذلك يجب تكييف المعلومات مع العلاقة القائمة بين النتائج المتوقعة.
  • القدرة على معرفة الإيجابيات والسلبيات لكل بديل متواجد، والنتائج المترتبة حتى يبسط عملية اتخاذ القرار، ومن المهم أيضا أن يقوموا عناصر المجموعة البشرية بمناقشة واعية ومتفاهمة للوضع الحالي حتى يقوم عنصر منهم بوضع القرار النهائي عن طريق التشاور.
  • اتخاذ القرار الأفضل عن طريق اختيار الأفضل بين البدائل المختلفة للوصول لأفضل النتائج الممكنة وهذه هي آخر خطوة في تحقيق أهداف المنشأة.

الفرق بين صنع القرار واتخاذه

  • تعني كلمة صنع القرار انها عباره عن عدة خطوات مدروسة تحاول الوصول إلى وضع المشكلة تحت الدراسة وأهمية التعمق فيها للوصول في النهاية إلى القرار الصحيح والنهائي بحذر شديد والبعد عن التورط في السلبيات. أما اتخاذ القرار يعتبر رد فعل لصاحب الأمر وما يدور من حوله من مؤثرات ومن الممكن أن تتم بشكل فجائي ولكن ما يميز المدير الناجح انه يكون دائما على استعداد لهذا الاعمال المفاجئة.

كيف تتفادى صنع القرار الخاطئ

يستطيع المدير العام في اى شركه او مؤسسه ان يتجنب الوقوع في القرار الخاطئ عن طريق اتباع إرشادات وهي:

  • أنشاء عدة مجموعات لدراسة القضية.
  • يقوم بتدريب الموظفين على أسلوب التعامل الأخلاقي الذي يتناسب مع طبيعة العمل.
  • يقوم بالاستعانة بخبراء من الخارج ليقوموا بمراجعة القرار.
  • يعمل على نقل أعضاء المجموعة القدامى الى مجموعات أخرى ويقوم بإدخال أعضاء جديدة في المجموعة.

العوامل المؤثرة في صناعة القرار

  • تهدف المنظمة عند تنفيذ أي قرار من الضروري أن يصل في النهاية إلى الهدف المطلوب، وتعتبر الأهداف هي المحور الضروري لتتم هذه العملية.
  • أهمية الثقافة المتواجدة في المجتمع، حيث تعتبر الثقافة من اهم القيم التي تساعد على عملية اتخاذ القرار بكل سهوله.
  • توفر الحقائق والمعلومات، لأنه لا يمكن ان نكتفي بالافتراضات المتواجدة في الواقع فقط، ولكن هو تأكيد للسلوك اتجاه البديل الذي يقوم باختياره الفرد، وتعتبر هذه العملية اختلاقيه وواقعية في نفس الوقت.
  • العوامل السلوكية، فتحمل ثلاثة جوانب وهم: الأول يعمل على التعلق بالبواعث النفسية للفرد، والثاني هو التعلق بالبيئة الذي يعتبر من أساسيات توجيه الفرد، الثالث هو التعلق بدور تنظيم الذات عن طريق تحديد الأهداف.