تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

صلاة قيام الليل وفضلها

الرئيسية اسلاميات صلاة قيام الليل وفضلها
mona 721
صلاة قيام الليل وفضلها

تعتبر صلاة قيام الليل من أحب الصلوات إلى الله عز وجل فهي تجعل قلب المسلم موصولا يخالفه سبحانه وتعالى وهي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد كان صلى الله عليه وسلم يحافظ دائما على أداء صلاة قيام الليل، ويبدأ وقت صلاة قيام الليل من بعد صلاة العشاء وحتى قبيل صلاة الفجر، ولا حد الركعات التي يؤديها المسلم بإمكانه صلاة ما يريد من النوافل في هذا الوقت ومن المستحب أن يطيل القراءة والركوع والسجود وأن يخشع لله عز وجل.

وقيام الليل يمكن أن يكون بتلاوة القرآن الكريم أو بذكر الله عز وجل والتسبيح والتهليل والتكبير والتحميد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وليس بالصلاة فقط ولابد أن يكون المسلم حريصا على جعل عمله خالصا لله عز وجل فقد أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها من أفضل الصلوات بعد الصلاة المكتوبة.

 

وسائل معينة على قيام الليل

  • التخفيف من الأكل والشرب قدر الإمكان وعدم الإكثار منهما لأنه كثرة الأكل والشرب تؤدي إلى النوم الكثير وعدم القدرة على قيام الليل.
  • عدم إلزام النفس بأعمال فيها تعب ومشقة على الجسم؛ وذلك لأن تعب الجسم يجعل الإنسان يحتاج إلى النوم ولا يستطيع قيام الليل.
  • لابد أن يحرص المسلم على أن ينام في فترة القيلولة وذلك لأنها من سنن النبي صلى الله عليه وسلم التي تساعد على قيام الليل.
  • يبتعد المسلم عن فعل الذنوب والمعاصي طوال نهاره لأن المعاصي تقسي القلب وتمنعه من الكثير من الخير كما أنها تحول بين العبد وقيام الليل.
  • أن يتفكر العبد ويتذكر دائما الآخرة وأن لا يكون طويل الأمل كثير الغرور بالدنيا ومتاعها وأن يحي لأخوانه من المسلمين ما يحب لنفسه ويفكر دائما في الجنة ونعيمها لأن ذلك يكون حافز له على قيام الليل.
  • أن يستعين بالله عز وجل ويسأله حبه وذلك لأن حب الله عز وجل والشوق لرؤيته من أكثر الأمور التي تعين المسلم على الصبر على الطاعات وحب مناجاة الله عز وجل في وقت السحر.

 

فضل قيام الليل

  • ينال المسلم الأجر العظيم والثواب الكبير في الآخرة.
  • يصرف عن المسلم عذاب النار.
  • الفوز برضا الله عز وجل الذي يعد من أعظم الجزاء.
  • يجعل الصدر سليم، ويبعد عن المسلم أمراض القلوب مثل: النفاق، والرياء، والشرك وذلك لأن قيام الليل يعظم الإخلاص لله عز وجل في قلب المسلم.
  • يستشعر المسلم القرب من الله عز وجل ولذة مناجاة ربه مما يزيد علاقة العبد بربه ويجعله يأنس بعبادة الله عز وجل.
  • قيام الليل يولد نورا في الوجه، وقوة في الجسم تساعد الإنسان على القيام بأعماله خلال اليوم.
  • يعلم المسلم الصبر ومجاهدة النفس.
  • يساعد على تثبيت العبد على الإيمان والعبادة والمواظبة عليها والابتعاد عن الذنوب والمعاصي.
  • أقرب إلى استجابة الدعاء وذلك لما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي أن الله تبارك وتعالى يقول: ( هل من داعٍ فأستجيب له؟ هل من سائل فيعطى سؤله؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ هل من تائب فأتوب عليه).
  • رفع درجات المؤمن في الجنة.

 

كيفية قيام الليل

  • يفضل أن يكون قيام الليل بالصلاة وصلاة الليل تكون مثنى مثنى كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أي تكون ركعتين ثم ركعتين والتسليم بعد كل ركعتين.
  • وصلاة الليل كغيرها من الصلوات بالتكبير ثم قول دعاء الاستفتاح كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم قراءة سورة الفاتحة وسورة أخرى، ثم الركوع والسجود إلى الانتهاء من الصلاة، وتختتم صلاة الليل بركعة وتر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة