تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

صلاة المسافر خلف المقيم

الرئيسية اسلاميات صلاة المسافر خلف المقيم
mona 247
صلاة المسافر خلف المقيم

صلاة المسافر خلف المقيم

من الامور التي تحدث فيها أهل العلم متفقين على أنه لا يصح القصر ويجب إتمام الصلاة، وجاء ذلك في حديث صحيح، قال رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام: انما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه. وذكر عن أبي موسى بن سلمة أنه سأل ابن عباس عن كيفية الصلاة إذا كان بمكة ولم يصل مع الإمام، فرد قائلا: ركعتين سنة أبي القاسم ومعنى هذا أنه أتم الرباعية عندما يصلي مع الإمام.

 

حكم صلاة المسافر خلف المقيم

 

ورد في حكم صلاة المسافر خلف المقيم، أنه لا يصح للمسافر قصر الصلاة الرباعية إذا كان خلف إمام مقيم، بل ينبغي عليه ان يكمل الصلاة أربع ركعات. ولكن عن تسليم الإمام يقوم المسافر بجمع صلاة العصر إليها، ويجوز ان يقصر صلاة العصر فيصلي ركعتين. لذلك يجوز للمسافر أن يقصر الصلوات أو يجمع بينهم في حالة الإقامة في البلد المسافر إليها أربعة أيام أو أقل. أما إذا كان لا يريد الإقامة، فيجوز له القصر والجمع ولكن إذا تيقن مثلا أن مدة السفر أربعة أيام فينبغي أن يؤدي الصلاة كاملة.

 

نصائح تتعلق بصلاة المسافر خلف المقيم

 

إليكم بعض النصائح التي تتعلق بصلاة المقيم ومنها:

  • لا يصير المسافر فيي حكم المقيم إلا إذا نوى الإقامة، إذا مكث المسافر في بلد سافر إليها شهرين مثلا أصبح مقيما ولا يجوز له أن يطبق أحكام المسافر.
  • عندما يكون المسافر سائرا فانه يمكن ان يقصر ويجمع، مثل السفر إلى الحج برا فحين يصل إلى مكة يجوز أن يقصر ويجمع.
  • إذا كان المسافر ينوي جمع التأخير ووصل إلى مكان اقامته قبل وقت الصلاة الأولى، فلا لا يجوز أن يجمع بل ينبغي عليه أن يصلي الصلاة التي أدرك وقتها تامة. على سبيل المثال: إذا نوى مسافر تأخير بين صلاتي الظهر والعصر، ثم دخل الى بلده قبل صلاة العصر كان واجب عليه أن يصلي الظهر في وقته وغير جائز له ان يجمعه مع صلاة العصر.
  • أما بالنسبة للنوافل، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتنفل في السفر، فقد ورد عن أحد الصحابة أنه رأى نبي الله عليه الصلاة والسلام يصلي النافلة أثناء الليل في السفرة وكان على ظهر راحلته.

 

 أربع حالات لصلاة المسافر خلف المقيم

 

هناك أربع حالات لصلاة المسافر خلف المقيم نلخصها فيا يأتي:

  • أن المسافر يدرك صلاة المقيم كاملة، فيجب أن يتمها كاملة.
  • إدراك المسافر من صلاة المقيم جزء أقل من الركعة في الصلاة الرباعية، فعليه ان يقصر في الصلاة الرباعية، أي يصلي ركعتين فقط.
  • إدراك المسافر ركعة واحدة فقط من الصلاة الرباعية خلف الإمام المقيم، فعليه أن يتم ركعتين ثم يسلم منهما، وإذا أدرك ركعتين فقط يسلم أيضا دون إتمام الربيع ركعات.
  • أن المسافر إذا أدرك ثلاث ركعات من صلاة الأمام المقيم، أو إذا أدرك أقل من ركعة فيجب عليه إتمام الصلاة الرباعية كاملة.

 

والجدير بالذكر في صلاة المسافر خلف المقيم، إن المقيم إذا أدى صلاته خلف المسافر، يجب عليه أن يتم الصلاة بعد تسليم الامام وفي حالة كان المسافر هو الامام للمقيمين في هذه البلد، وجب عليه أن يقول لهم: أتموا الصلاة فإنا قوم سفر. ثم يبدأ في الصلاة ولا بأس بأن يؤدي الصلاة الرباعية ركعتين. أما إذا كانت صلاة المسافر خلف المقيم هي المغرب أو صلاة الفجر، وجب على المقيم أن يتابع مع الأمام في الصلاة ويصلي مثله تماما.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة