انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

شركة سامير للبترول فى المغرب

Dina Osama3 سنوات

 شركة سامير للبترول :-

من اهم شركات البترول فى الوطن العربي حيث انها تدير اول بئر بترول تم اكتشافه فى الوطن العربي بالكامل لذلك تعتبر شركة رائدة فى مجال انتاج البترول و مشتقاته عالميا كما تمتلك الشركة المصفاة الوحيدة فى دولة المغرب العربي و التى تتنج البترول لكافة انحاء البلاد و كذلك اللازم لتصديره للخارج .

نشأة شركة سامير للبترول :-

فى عام 1919 تم اكتشاف اول بئر بترول فى العالم العربي بأكمله فى منطقة ” سلفات “شرق سيدى قاسم بالمغرب و توالى اكتشاف حقلين بترول فكانت الحاجة لانشاء شركة لانتاج التبرول و فى عام 1959 فى عهد حكومة عبدالله ابراهيم وبأشرافه تم انشاء شركة سامير و كانت تعاون ايطالى مغربي و لما تم توسيع الشركة و اكتشاف مزيد من البترول توسعت التجارة و اشترت الحكومة المغربية حصة الايطالين و اصبحت الشركة بالكامل ملك الحكومة المغربية و تعتبر شركة سامير من اهم و اكبر الشركات للبترول فى المغرب و تعتبر الوحيدة .

اهمية شركة ساميرللبترول : –

كانت وظيفة شركة سامير هى الاشراف و ادارة وانتاج البترول من حقول البترول المكتشفة فى المغرب و هى فى منطقة سيدي قاسم و فى منطقة عين الحمراء و اذدهر حينها الاقتصاد المغربي و تطور انتاج البترول و لكن بعد نفاذ البترول من الحقول و كذلك نفاذ المخزون الاحتياطى وتراجع انتاج البترول بشكل ملحوظ اضطرت الشركة فى استيراد البترول من الخارج و اصبحت تقوم فقط بتكريره و تنقية من الشوائب لاستخدامه كما انها تقوم بتخزينه و كانت الشركة تقوم بمجهود جيد جدا لتكرير 10 مليون طن سنويا من البترول و مشتقاته و فى التخزين تصل قوتها لتستوعب 2مليون متر مكعب و كانت الشركة ايضا تعمل على تصدير و توزيع البترول فكانت تصدر سنويا 25% سنويا من البترول ثم قامت بتوسيع نشاطها و كانت تحقق ارباح مجزية .

انجازات شركة سامير للبترول : –

  • تعتبر الوحيدة فى المغرب التى تشرف على حقول البترول المكتشفة فى مدن المغرب .
  • تمتلك اول حقل بترول تم اكتشافه فى الوطن العربي و المغرب .
  • حققت ارباح كبيرة فى مجال انتاج ثم تكرير و تصدير البترول .
  • تعاملت مع اكثر من 200 شركة مغربية فى جميع المجالات .
  • وفرت فرص عمل لاكثر من 5000 فرصة عمل مما دفع عجلة التقدم والتنمية فى بلدها .
  • قامت ببناء اكثر من 1500 وحدة سكنية .
  • كانت تعمل على تصدير البترول لدول كثيرة حول العالم .
  • لديها سعة تخزين اكثر من 2 مليون متر مكعب لضمان جودة و الحفاظ على نقاء المنتج .
  • كانت الشركة تنتج 5 مواد بيترولية غاية فى النقاء و الجودة .

وضع شركة سامير الان  :-

بعد النجاح و الانجازات التى حققتها شركة سامير المغربية طوال سنوات طويلة للاسف و نتيجة لتراجع نسبة البترول المكتشفة و عدم توافر الاموال الكافية لمزاولة مهمتها فى انتاج و تكرير البترول كان نتيجة ذلك ان تراكمت الديون على الشركة من البنوك المغربية و الخارج والدول التى استعانت بها و الشركات المحيطة بها والتى تتبع الحكومة المغربية فما كان من الشركة ان اشهرت افلاسها و القيام بمحاولات يائسة فى الحفاظ على كيان الشركة قائم فصدر قرار ببقاء الشركة ككيان و قيام كل شخص بمهمته فى المجئ لوظيفته كل صباح و لكن دون اداء مهمة معينة و كانت كارثة كبيرة لانها تعتبر مصفاة البترول الوحيدة فى المغرب العربي و قد اصدرت المحكمة قرار بالحفاظ على العقود و فرص العمل مع الشركة فى محاولات مستميته لبقاء الشركة مع عرض الشركة للبيع ولكن شرط اساسي تسديد كل ديونها و حتى الان لم يقتني الشركة اى مالك .

التواصل :-

  • العنوان : –      الطريق الساحلى الى المحمدية
  • التليفون :-     +212 5 23321780
  • الموقع الالكترونى : –  www.samir.ma

 

 

 

 

 شركة سامير للبترول
من اهم شركات البترول فى الوطن العربي حيث انها تدير اول بئر بترول تم اكتشافه فى الوطن العربي بالكامل لذلك تعتبر شركة رائدة فى مجال انتاج البترول و مشتقاته عالميا كما تمتلك الشركة المصفاة الوحيدة فى دولة المغرب العربي و التى تتنج البترول لكافة انحاء البلاد و كذلك اللازم لتصديره للخارج
نشأة شركة سامير للبترول
فى عام 1919 تم اكتشاف اول بئر بترول فى العالم العربي بأكمله فى منطقة سلفات شرق سيدى قاسم بالمغرب و توالى اكتشاف حقلين بترول فكانت الحاجة لانشاء شركة لانتاج التبرول و فى عام 1959 فى عهد حكومة عبدالله ابراهيم وبأشرافه تم انشاء شركة سامير و كانت تعاون ايطالى مغربي و لما تم توسيع الشركة و اكتشاف مزيد من البترول توسعت التجارة و اشترت الحكومة المغربية حصة الايطالين و اصبحت الشركة بالكامل ملك الحكومة المغربية و تعتبر شركة سامير من اهم و اكبر الشركات للبترول فى المغرب و تعتبر الوحيدة
اهمية شركة ساميرللبترول
كانت وظيفة شركة سامير هى الاشراف و ادارة وانتاج البترول من حقول البترول المكتشفة فى المغرب و هى فى منطقة سيدي قاسم و فى منطقة عين الحمراء و اذدهر حينها الاقتصاد المغربي و تطور انتاج البترول و لكن بعد نفاذ البترول من الحقول و كذلك نفاذ المخزون الاحتياطى وتراجع انتاج البترول بشكل ملحوظ اضطرت الشركة فى استيراد البترول من الخارج و اصبحت تقوم فقط بتكريره و تنقية من الشوائب لاستخدامه كما انها تقوم بتخزينه و كانت الشركة تقوم بمجهود جيد جدا لتكرير 10 مليون طن سنويا من البترول و مشتقاته و فى التخزين تصل قوتها لتستوعب 2مليون متر مكعب و كانت الشركة ايضا تعمل على تصدير و توزيع البترول فكانت تصدر سنويا 25% سنويا من البترول ثم قامت بتوسيع نشاطها و كانت تحقق ارباح مجزية
انجازات شركة سامير للبترول
تعتبر الوحيدة فى المغرب التى تشرف على حقول البترول المكتشفة فى مدن المغرب تمتلك اول حقل بترول تم اكتشافه فى الوطن العربي و المغرب حققت ارباح كبيرة فى مجال انتاج ثم تكرير و تصدير البترول تعاملت مع اكثر من 200 شركة مغربية فى جميع المجالات وفرت فرص عمل لاكثر من 5000 فرصة عمل مما دفع عجلة التقدم والتنمية فى بلدها قامت ببناء اكثر من 1500 وحدة سكنية كانت تعمل على تصدير البترول لدول كثيرة حول العالم لديها سعة تخزين اكثر من 2 مليون متر مكعب لضمان جودة و الحفاظ على نقاء المنتج كانت الشركة تنتج 5 مواد بيترولية غاية فى النقاء و الجودة
وضع شركة سامير الان 
بعد النجاح و الانجازات التى حققتها شركة سامير المغربية طوال سنوات طويلة للاسف و نتيجة لتراجع نسبة البترول المكتشفة و عدم توافر الاموال الكافية لمزاولة مهمتها فى انتاج و تكرير البترول كان نتيجة ذلك ان تراكمت الديون على الشركة من البنوك المغربية و الخارج والدول التى استعانت بها و الشركات المحيطة بها والتى تتبع الحكومة المغربية فما كان من الشركة ان اشهرت افلاسها و القيام بمحاولات يائسة فى الحفاظ على كيان الشركة قائم فصدر قرار ببقاء الشركة ككيان و قيام كل شخص بمهمته فى المجئ لوظيفته كل صباح و لكن دون اداء مهمة معينة و كانت كارثة كبيرة لانها تعتبر مصفاة البترول الوحيدة فى المغرب العربي و قد اصدرت المحكمة قرار بالحفاظ على العقود و فرص العمل مع الشركة فى محاولات مستميته لبقاء الشركة مع عرض الشركة للبيع ولكن شرط اساسي تسديد كل ديونها و حتى الان لم يقتني الشركة اى مالك
التواصل
العنوان       الطريق الساحلى الى المحمدية التليفون      +212 5 23321780 الموقع الالكترونى   wwwsamirmanbspnbsp

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد