ماهى لعبة الريشة الطائرة

تشبه لعبة الريشة الطائرة إلى حد كبير لعبة التنس، لكنها أسهل وابسط، وهي لعبة جيدة إذا قمت بالتعود عليها ستجدها شيقة، ليست من الألعاب الصعبة أو المعقدة نسبيا تحتاج أدوات محدودة، الريشة الطائرة ليست باللعبة المنتشرة هي تتواجد فقط في كل من الصين وإنجلترا والدنمارك وإندونيسيا، وتنمي هذه اللعبة من لياقتك البدنية جدًا، وكان أول ظهور لهذه اللعبة في الدورة الأوليمبية وشاهدها الملايين من الناس.

قائمة بأهم المهارات في لعبة الريشة الطائرة

الأرسال (serve)

  • ويعتبر أول خطوة لبداية اللعب، ويقوم فيها اللاعب بضربة البداية، حيث يلعب الريشة إلى المكان الصعب والذي يصعب على المنافس الوصول إلية بسرعة واللحاق بضرب الريشة وأرسالها إلى اللاعب الأخر مرة أخري.
  • ومن هنا يمكنه أحراز أول نقطة في المنافسة، وبالتأكيد توجد أشكال مختلفة لتنفيذ كرة الأرسال وكلها محكومة بقانون اللعبة في الأساس، فيمكن أرسال الريشة عاليا أو إلى المنخفض أو على الجانبين اليمين واليسار ويمكن أرسالها من جانب الخصر كما يشاء اللعب مادام أنه لم يتعدى قوانين اللعبة.

الضربة الأمامية (forehand shot)

  • وتعتبر هذه الضربة هي الأساس لألعاب المضرب المختلفة ويمكن للاعب القيام بها بأكثر من طريقة فيمكن بشكل مستقيم بطريقة متقاطعة أو منخفضة ويمكن بالطريقة العالية أيضا، ونقوم بهذه الضربة عن طريق وجه مضرب الريشة الأمامي، وتعتبر ردا طبيعيا على الريشة الأتية من الاتجاه الأيمن للاعب المنافس.
  • وعندما يتم لعب الريشة بطريقة منخفضة فيكون هذا بسبب ان الريشة قادمة من الخصم، وعندما يصبح ارتفاعها متوسط مناسب لوضع الجسم فهي تكون ردا مباشرا على الضربات القادمة من خلفية ساحة الملعب، ويتم لعب الريشة من نقطة عالية قدر المستطاع ويتم توجيها إلى كافة جوانب الملعب حتى تبتعد قدر الإمكان وتصل إلى الساحة الخلفية للملعب.

الضربة الخلفية (backhand shot)

  • وتعتبر هذه المرحلة أو الخطوة من ضمن مهارات ألعاب المضرب الأخرى، ولها من القواعد والأشكال المختلفة مثل الضربة الأمامية تمامًا، ومن المهم ان نتدرب جيدا على جميع الضربات حتى يتكون اللعب بشكل احترافي، ونقوم بلعب الضربة الخلفية عن طريق الوجه الأسفل للمضرب وتكون ردا للريشة القادمة من الاتجاه الأيسر للخصم، ويكون هدفها وردها مطابق تمامًا للضربة الأمامية.

ضربة الأبعاد (Clear shot)

  1. وهي تستخدم كثيرا في الريشة الطائرة، وتنقسم إلى ضربتين وهما كالاتي:

الضربة الهجومية:

  • ويتم من خلالها ضرب الريشة بطريقة مستقيمة وسريعة لتوصيلها إلى خلفية الملعب الخالية.

الضربة الخلفية:

  • ويتم من خلالها ضرب الريشة بعمق للوصول إلى الخط الخلفي في ملعب المنافس وتشبه الضربة رسمة القوس، وتستخدم هذه الضربة أيضا للعب الفردي، والهدف منها ان يتحرك الخصم عن القاعدة، حتى يعود اللاعب لوضعة الصحيح، وهنا يمكن إجبار المنافس على تحوله من جانب الهجوم إلى الحالة الدفاعية، هي فعالة جدًا في إجهاد المنافس.
  • الضربة الساحقة (Smash Shot)
  • ويتم فيها توجيه الريشة بقوة وطريقة حادة جهة الأسفل، وتعتبر من ضمن مهارات الريشة الطائرة، هي أيضا أفضل ضربات اللعبة أثارة، نظرا لاتسامها بالسرعة الفائقة فتشعر وكأن الريشة اختفت لا تستطيع أن تراها، ويتم لعبها بطريقة الأبعاد نفسها، ولكن الاختلاف يكمن عند نقطة الضرب، فيتم ضرب الريشة أمام الراس، وهدفها الاساسي الفوز بنقطة مباشرة.

وبعد الشرح التفصيلي للعبة الريشة الطائرة بكامل مهارتها، يمكن فعلا ان نطلق عليها النسخة الأسهل من لعبة التنس، فهي لعبة جميلة ومحفز جيد للنشاط البدني المتوسط، يمكن تجربتها مع الأصدقاء في النادي.