تخطيط الأعصاب هو عبارة عن عمل اختبار يقوم بقياس سرعة التوصيل العصبي، يساعدنا هذا الاختبار في معرفة أين يقع خلل الأعصاب وتقييمه ومعرفة مدى تلف الأعصاب، الأعصاب تساعد الجسم على التحكم في ردود أفعاله وتساعده على الإحساس والتحكم في عضلاته، وكلما كانت الأعصاب سليمة كلما قامت بإرسال إشارات كهربية بشكل أسرع، ومن خلال هذا الاختبار نستطيع تحديد مستوى السرعة للإشارات الكهربية التي تقع في الأعصاب الطرفية والتي تتواجد على الحبل الشوكي خارج الدماغ..

متى ينبغي الخضوع لتخطيط للأعصاب

  • عادة ما ينبغي عمل تخطيط للأعصاب في حال شعر المريض بخدر في اليد أو آلام عند  المعصم، أو آلام في الساقين أو في الظهر.
  • بشكل عام إذا وجدت أي آلامًا في جسمك دون سبب واضح لها ودون سابق إنذار فعليك حينها أن تقوم بعمل تخطيط أعصاب.
  • أحيانًا ينبغي عمل تخطيط للأعصاب ليتم الكشف عن بعض الأمراض الأخرى والتي هي عبارة عن الآتي..

الإنزلاق الغضروفي

  • الإنزلاق الغضروفي هو عبارة عن إصابة أحد فقرات الظهر بمشكلة في الأقراص بداخلها..
  • يتم إصابة الغضروف الليفي وهو غضروف يحيط بالأقراص داخل العمود الفقري، وعند إصابته يندفع الهلامي المتواجد داخل هذه الأقراص إلى الخارج.
  • يضغط الهلامي المندفع على العصب الشوكي مما يؤدي إلى حدوث آلام غير محتملة وضرر للأعصاب.

متلازمة النفق الرسغي

  • هذه المتلازمة تحدث عندما يحدث ضغط على العصب المتوسط التي يربط بين اليد والساعد.
  • يحدث ذلك في المنطقة الخاصة بالمعصم نتيجة تمدد الأوتار أو انتفاخ الأوتار وهذا يؤدي إلى آلا شديدة تتطلب عمل تخطيط للأعصاب.

حدوث مشكلات في العصب الوركي

  • يصاب العصب الوركي بالعديد من المشكلات التي قد تحتاج إلى عمل تخطيط للأعصاب..
  • إصابة الأقراص الفقرية ببعض الالتهابات والانتفاخات أو إصابتها بالتمزق
  • هذه الالتهابات الناتجة تعمل على الضغط على العصب الموصل للعصب الوركي ما يعرف طبيا بعرق النسا.
  • يصاب المتعرض لهذه المشكلة وخز في الأطراف وألم شديد وأحيانا يشعر بالخدران في الأطراف.

كيف يتم التحضير لعمل تخطيط الأعصاب

إذا كنت مقبلا على عمل تخطيط للأعصاب إذا فعليك الانتباه لعدة ملاحظات وهي كالتالي:

  • أولًا لابد أن يتم تقديم تقرير مفصل عن أي أدوية يتناولها المريض ولها تأثير على الأعصاب، ومنها المهدأت وأدوية العلاج النفسي، والأفيونات وغيرها مما يؤثر على الجهاز العصبي، وعلى المريض أن يتوقف تماما عن تناول هذه الأدوية فترة من الزمن قل الخضوع إلى تخطيط الأعصاب حتى تخرج النتائج الدقيقة للتخطيط.
  • ثانيًا لابد من مصارحة الطبيب في حال كنت قد تعرضت لنزيف أو أدوية مميعة للدم أو تناولت الكحول أو إذا كنت تستخدم جهاز ينظم ضربات القلب كل هذا لابد من الأخبار به قبل عمل التخطيط للضرورة.
  • ثالثا قبل إجراء تخطيط الأعصاب بثلاث ساعات لابد لك أن تبتعد عن مجموعة من الأشياء ومنها التدخين، المأكولات بأنواعها، المشروبات بأنواعها وخاصة ما يحتوي على الكافيين منها مثل الشاي والقهوة  والنيسكافية.
  • رابعا لابد أن تحرص على أن تكون مرتديًا لملابس فضفاضة وذلك حتى يسهل قيامك بإجراء تخطيط الأعصاب.
  • خامسًا لابد لك من التوقف عن استعمال أي مستحضرات جلدية قبل إجراء التخطيط فتبتعد عن كريمات الترطيب وأي زيوت جلدية لأن هذه الأشياء تتسبب في منع القطب الكهربائي من التواصل بصورة صحيحة مع الجلد.
  • سادسًا لابد أن تتخلى عن أي أنواع من المجوهرات أو المعادن وانت مقبل على عمل التخطيط لانها تعمل كعائق في تنفيذ تخطيط الأعصاب بصورة ناجحة وصحيحة.