تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

سنة صلاة الجمعة

الرئيسية اسلاميات سنة صلاة الجمعة
mona 310
سنة صلاة الجمعة

سنة صلاة الجمعة

سنة صلاة الجمعة ليست راتبة، والسنن هي ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم من أفعال، وهناك سنن مؤكدة وسنن مستحبة وسنن واجبة، ولكل منها فضل وأجر عند الله.

رأى بعض الفقهاء أنه يستحب صلاة سنة الجمعة، وهي ما تسمي بسنة الجمعة القبلية، لأنها تصلى قبل الجمعة، وذلك عند الشافعية والحنفية، وقال البعض أنه يسن قبل الجمعة وبعد الجمعة صلاة السنة، وأقلها ركعتان، وأما الحنابلة فذهبوا على أنها ليس لها ‏سنة محددة قبلها، بل يصلي الإنسان ما شاء.

وقد روى البخاري عن سلمان ‏الفارسي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من اغتسل يوم الجمعة ‏وتطهر بما استطاع من طهر، ثم ادهن أو مس من طيب، ثم راح إلى المسجد فلم يفرق بين ‏اثنين فصلى ما كتب له، ثم إذا خرج الإمام أنصت، غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى”.

‏وأما بعدها فقيل أقلها ركعتان وأكملها أربع، لما روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه ‏قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من كان منكم مصلياً بعد الجمعة فليصل ‏أربعاً” وفي الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: ” كان رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم يصلي يوم الجمعة ركعتين في بيته” .‏

حكم صلاة سنة الجمعة بعد الأذان

لم يأت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي قبل الجمعة بعد الأذان شيئاً، وكذلك أصحابه ـ رضي الله عنهم ـ قال الإمام ابن تيمية: (أما النبي صلى الله عليه وسلم فإنه لم يكن يصلي قبل الجمعة بعد الأذان شيئاً، ولا نقل هذا عنه أحد، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يؤذَّن على عهده إلا إذا قعد على المنبر، ويؤذن بلال، ثم يخطب النبي صلى الله عليه وسلم الخطبتين، ثم يقيم بلال فيصلي النبي صلى الله عليه وسلم بالناس، فما كان يمكن أن يصلي بعد الأذان، لا هو ولا أحد من المسلمين الذين يصلون معه صلى الله عليه وسلم…)

ولذلك لا تسن صلاة ركعتين بعد أذان الجمعة (سنة الجمعة كما يقولون).

سنة صلاة الجمعة للنساء

المرأة ليست ملزمة بصلاة الجمعة وليست واجبة عليها، ولكن في حال قدمت إلى المسجد وأدت صلاة الجمعة فهي تجزئها عن الظهر، أما إذا صلت الجمعة في المنزل، فهنا وجب عليها صلاة الظهر أربع ركعات ولا يجوز ركعتين.

ويسن لها أن تصلي الرواتب راتبة الظهر القبلية والبعدية

هل سنة الجمعة من السنن الرواتب اليومية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بني له بهنَّ بيت في الجنة). رواه مسلم.

و الاثنتي عشرة ركعة هنا يقصد بها السنن الراتبة، وعلى أساس هذا لا يدخل فيها سنة قبل الجمعة؛ حيث أنه ليس هناك سنة قبلية للجمعة راتبة، فلم يجعلها الرسول صلى الله عليه وسلم سنة ولكنه جعلها مرغوبة وحث عليها، وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم: مَنْ غَسّلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَاغْتَسَلَ ثُمّ بَكّرَ وَابْتَكَرَ وَمَشَى وَلَمْ يَرْكَبْ وَدَنَا مِنَ اْلإِمَامِ فَاسْتَمَع وَلَمْ يَلْغُ، كَانَ لَهُ بِكُلّ خُطْوَةٍ عَمَلُ سَنَةٍ أَجْرُ صِيَامِهَا وَقِيَامِهَا. وورد أيضا أن الصحابة رضي الله عنهم، كانوا عندما يأتوا إلى المسجد يوم الجمعة يؤدون ما استطاعوا من الصلاة، ولكن السنة بعد الجمعة راتبة، لمواظبة الرسول صلى الله عليه وسلم عليها. وعلى هذا فإن أديت صلاة الرواتب المسنونة يوم الجمعة فقد قضيت ما عليك.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة