لقد أصبحنا في عصر التقدم والتكنولوجيا، عصر الحداثة والاعتماد على نظم المعلومات في كافة المجالات، حيث أصبح العالم يعتمد بشكل كلي على الإنترنت، حيث إن هذا الاختراع اثأر ضجة كبيره في العالم، وأصبح جميع الأشخاص في كل دول العالم يستطيعون التواصل سويا بكل سهولة دون أي قيود، حيث أصبح الانفتاح على العالم أمر طبيعي في هذا العصر حيث أصبحنا نعيش في عصر متسارع تظهر فيه كل يوم الاختراعات الحديثة، وقد قدم لنا الإنترنت العديد من الفوائد والإيجابيات، إلا أنه يمتلك سلبيات كثيرة أيضا، والتي سنعرض بعض منها في هذا المقال.

المواقع الإباحية

  • لقد تسبب الاستخدام السيئ للإنترنت إلى تفشي وانتشار المواقع الإباحية، والتي من شأنها هدم أجيال ونزع التربية الخلقية والسلوكية لديهم، بالإضافة إلى تكوين ثقافة غير ملائمة للدين والأخلاق حيث أن تلك المواقع البكتريا الضارة التي تتكاثر وتنتشر بشكل هائل.
  • وتؤدي إلى إلحاق الكثير من الضرر، حيث ينتشر هذا الأمر الشديد الخطورة بين الشباب المراهقين، حيث يتحول هذا الأمر إلى مرحلة إدمانيه، يلزم له العلاج الفعال؛ لتخطي هذا الأمر.
  • كنا تتسبب في تأكل أنسجة الدماغ والإصابة بالعديد من الأمراض الجسدية النفسية والجسدية، حيث يدفع الشباب المراهقين العديد مر الأسباب إلى هذا الأمر، كما أن انفتاح العالم ونشر المواقع لهذه الأمور سهل عليهم الأمر وجعلهم أكثر تداولا عليه وقد أصبح الأمر اعتياديا.

ضياع الوقت

  • من المؤسف قوله إن العديد من الأشخاص يعانون من إضاعة الكثير من الوقت في غير فائدة حيث يقضونه على الإنترنت سواء قضاءه على مواقع التواصل الاجتماعي أو على المواقع والألعاب الإلكترونية، وأصبحت تلك المشكلة تمثل خطرا فادحا حيث أصبحت بمثابة المرض الذي يميت تفكير صاحبه وإضاعة حياته ومستقبله في اللاشيء.
  • حيث إن هؤلاء الأشخاص لا يشعرون بانقضاء هذا الوقت إلا بعد فوات الأوان، حيث يظل الشخص في تنقل بين التطبيقات والمواقع المختلفة بالساعات الطويلة دون أن يشعر بضياع الوقت، وكذلك نري الطلاب في فترة امتحانات ويجلسون طويلا أمام الإنترنت، فهذا خطر كبير يهدد الأجيال يجب التصدي له بكل قوه.
  • لذا لأجل الاستشفاء من هذا المرض يجب التحلي بقوة الإرادة والإصرار على التخلي عن تلك العادة السيئة، ومحاولة إشغال النفس في أمور أخرى مفيدة مثل القراءة أو الكتابة أو المذاكرة بالإضافة إلى تحديد وقت معين لقضاء الأنشطة على الإنترنت.

الأضرار الصحية

  • تنتج الكثير من الأمراض الصحية من الجلوس أمام الإنترنت وخاصة لفترات طويلة، وتعد أخطر السلبيات الناتجة عن الإنترنت، حيث يشعر الأشخاص بالصداع الشديد والآلام العينين والإحساس بالإرهاق.
  • حيث إن الجهاز التكنولوجي سواء الكمبيوتر أو اللاب توب أو التليفون المحمول يصدر عنه الكثير من الإشعاعات والذبذبات والنبضات التي تخترق الجسم وتسبب له العديد من المشاكل والأضرار الصحية، بالإضافة إلى إصابة العظام بالكثير من الأوجاع والتعب مثل إصابة العمود الفقري بالانحناء وآلام الفقرات.
  • بالإضافة إلى وجع المفاصل وإصابة الأعصاب ببعض المخاطر، كما أن الجلوس طويلا يؤدي إلى زيادة دهون الجسم والوزن وبالتالي الإصابة بالأمراض التي تنتج عن الإصابة بالسمنة.

العيش في وهم

  • يتسبب استخدام الإنترنت السلبي إلى إصابة الأشخاص ببعض الأمراض النفسية مثل العزلة والاكتئاب وعدم الرغبة في الاندماج مع الآخرين سواء الأصدقاء أو أفراد الأسرة، وبهذا يتم إصابة المجتمع بفجوات اجتماعية بداخله كما يؤدي إلى إصابة الأسير نوعا من التفكك.
  • فنجد الشباب المراهقين يعيشون القصص الغرامية على الإنترنت مع أشخاص غير معروفة مما يؤدي إلى التلاعب بالمشاعر، والعيش في قصص خيالية ووهمية بعيدة كل البعد عن الواقع الذي نعيش فيه.