سحور صحي للرجيم

رجيم رمضان هو رجيم صحي ويتناسب مع الجميع، وهو القيام بتقسيم وجبة الإفطار الأساسية لعدة وجبات على فترات متقاربة حتى يستفيد الجسم منها، كما أن السحور لا بد أن يكون صحي ويتناسب مع الريجيم، ونلاحظ أن طرق الرجيم كثيرة ومتعددة ومنها المفيد، ومنها الضار، ونرى أن نظام الرجيم الجيد هو النظام الذي لا يمنع الشخص من تناول أكل معين يحبه، ولكن يتم التقليل من كمية الأكل التي قد تضر بنظام الرجيم.

التغذية التي يحتاجها الجسم

  • يتم تقدير الاحتياجات الخاصة بالجسم بناءً على العلاقة التي توجد بين مقدار السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم والنشاط الذي يقوم ببذله.
  • يتم مقارنة النشاط الذي يقوم به الشخص ووزنه الحالي.
  • معرفة حاجة الشخص لتعديل الوزن أو المحافظة عليه.
  • نرى أن الشخص إذا كان يقوم بممارسة عمل أو رياضة تستهلك عددا كبيرًا من السعرات الحرارية في جسمه فلا بد من أن يقوم بتناول الأكل بشكل أكبر.

الاهتمام بالرجيم في رمضان

  • نرى أن الجسم في شهر رمضان المبارك يصبح أكثر عرضة لتخزين السعرات الحرارية والسبب في ذلك هو الزيادة المفاجئة في كمية الطعام التي يتناولها الصائم في وجبة الإفطار.
  • ويتناول الصائم الإفطار بعد فترة يكون بها لديه خمول في الجهاز الهضمي.
  • كما أن هؤلاء الأشخاص يقومون بالراحة التامة وقلة الحركة وقلة النشاط بعد تناول الطعام يصيب الشخص بكثير من السعرات الحرارية.
  • وبهذه الطرق يصبح الصائم أكثر عرضة لزيادة وزنه وإصابته بالسمنة، ولذلك ينصحنا أخصائي التغذية بضرورة جعل وجبة السحور هي الوجبة الأساسية، وليس وجبة الإفطار.
  • كما أنه من الضروري تناول سحور خاص بالرجيم وصحي.

النظام الأول لرجيم السحور

  • أن يتم تناول طبق من الفول المدمس بالبهارات، والليمون والملح.
  • يجب أن نبتعد عن إضافة الزيت أو السمن للفول.
  • أن يتم تناول طبق من السلطة الخضراء.
  • كما يتم تناول ربع رغيف بلدي، أو رغيف سن.
  • قطعة من جبن قريش، أو كوب من الزبادي بدون طبقة الوش.
  • هذا النظام يتناسب مع الأشخاص الذين يشعرون بالجوع الشديد في فترة الصيام، أو من يعانون من وجود هبوط في الضغط.

النظام الثاني للرجيم

  • يتم تناول كوبين من الزبادي بدون طبقة الوش مع خلطهم بملعقتين من عسل النحل الصغيرة.
  • هذا النظام يتناسب مع الأشخاص الذين يعانون من هبوط في السكر في أثناء الصيام أو من يعاني من التهابات في القولون.

النظام الثالث في السحور

  • رغيف سن أو ربع رغيف بلدي مع طبق سلطة، وبيضة مسلوقة.
  • هذا النظام يفيد مرضى السكر وخصوصًا إذا كان سنهم قبل سن ال40.

النظام الرابع للرجيم

  • يتم تناول كوبان من الزبادي بدون وش، أو كوب من اللبن بدون وش.
  • ثمر من الفاكهة ما عدا الفاكهة الممنوعة من الريجيم.
  • يمكن تناول أربع ثمرات من الفاكهة في فاكهتي اليوسفي، والبرتقال.
  • هذا النظام يتناسب مع مرضى الضغط العالي، ومرضى تصلب الشرايين.

عدة ملاحظات هامة بعد السحور

  • يجب عدم النوم بعد السحور بشكل مباشر.
  • يمكن شرب قهوة أو شاي أو نسكافية بدون لبن، كما أنه من الضروري استخدام بدائل السكر.
  • يمكن أن نقوم بتناول الخيار أو الفلفل الأخضر أو الخس مع أي طريقة من طرق السحور التي تتناسب مع الريجيم.
  • إذا قام الشخص بتناول أطعمة أكثر من المطلوب فلا بد من المشي على الأقل نصف ساعة أو القيام بعمل تمارين خفيفة لمدة تصل إلى نصف ساعة.
  • أن نستغنى عن كوب العصير في اليوم التالي إذا قمنا بتناول طعام أكثر من المفروض.