تعتبر النباتات الزهرية كالأشجار والعشب والأزهار من أهم الكائنات الحية على وجه الأرض نظراً لفائدتها العظيمة للإنسان ، حيث أنها مصدر غذائي مهم للحيوانات والبشر وتنتج الأعشاب والتوابل والفواكه وغيرها كما أنها تقدم غاز الأكسجين الذي يقوم الإنسان بإستنشاقه وتأخذ غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يخرج من جسم الإنسان لذلك فإنها تعمل على توازن الحياة على الأرض.

قسم النباتات الزهرية

قام الإنسان بتقسيم شكل هذه النباتات إلى نوعين وهما نباتات أحادية الفلقة ونباتات ثنائية الفلقة ويمكن التمييز بينهما من خلال الآتي:

  1. بالنسبة لخصائص النباتات أحادية الفلقة:
  • الفلقة: البذرة الموجودة بها تحتوي على فلقة واحدة.
  • حبوب اللقاح: تحتوي على مسام واحد.
  • أجزاء الزهرة: يبدأ عددها من ثلاث ومضاعفاتها.
  • العروق: تأخذ العروق الموجودة في الأوراق شكل خطوط متوازية.
  • الحزم الوعائية للجذع: لا يوجد لها شكل محدد حيث تكون متناثرة الشكل.
  • الجذور: تكون عرضية الشكل.
  1. بالنسبة لخصائص النباتات ثنائية الفلقة:
  • الفلقة: البذرة الموجودة بها تحتوي على فلقتين.
  • حبوب اللقاح: تحتوي على عدة مسامات.
  • أجزاء الزهرة: يبدأ عددها من أربعة أو خمس ومضاعفاتهم.
  • العروق: تأخذ العروق الموجودة في الأوراق شكل شبكات.
  • الحزم الوعائية للجذع: تكون على شكل حلقات.
  • الجذور: تنمو من الجذير.

أجزاء الزهرة

تنقسم الزهرة لعدة أجزاء وأهمها في عملية النمو هي:

  • المتك (المنبر) : الموجود به حبوب اللقاح و يمكن من خلاله معرفة نوع الزهرة ويحمل هذا المنبر ما يسمى بحامل المنبر.
  • حامل المنبر : هو جزء من السداة ويقوم بدعم المنبر الذي يحمله.
  • السداة : وهذا الجزء يحتوي على المنبر الذي يحتوي على حبوب اللقاح وحامله و موجود بالعضو الذكري فقط للنبات.
  • المدقة : وهو العضو الأنثوي للنبات الذي يحمل البذور ويتكون من المبيض والميسم والقلم.
  • المبيض : وهو الجزء الموجود به البذور الغير ملقحة والتي تتحول لثمرة بعد تلقيحها.
  • الميسم : وهو الذي ينتقل إليه حبوب اللقاح ويوجد في أعلى المدقة.
  • القلم : وهو الجزء الموجود بين الميسم والمبيض.

مراحل نمو النباتات

  • تبدأ حبوب اللقاح في التكوين وهذه الحبوب تكون موجودة بالعضو الذكري بالنباتات ويسمى بإسم “السداة” ، وبالنسبة للبويضات فإنها تكون موجودة بالعضو الأنثوي بالنباتات ويسمى بإسم “الكربلة” ، وتعتبر الزهرة هي المسئولة عن حدوث عملية التكاثر في هذه النباتات.
  • تحدث عملية التلقيح وهي عبارة عن انتقال حبوب اللقاح من العضو الذكري للوصول للعضو الأنثوي ويحدث ذلك بواسطة الحشرات والطيور والرياح والأمطار.
  • عندما تصل حبوب اللقاح للعضو الأنثوي وخاصة عند منطقة المبيض وهو المكان الذي تتواجد فيه البويضة تحدث عملية الإخصاب ويتكون الجنين الذي ينضج ويتحول فيما بعد إلى بذرة.

العوامل المؤثرة في عملية نمو النباتات

تتأثر النباتات في نموها بعدة عوامل وهي:

  • كمية المياه التي تتغذى عليها النباتات حيث أنها تؤثر بشكل سلبي في حالة زيادة أو نقصانها عن المعدل الطبيعي.
  • العوامل الوراثية للنباتات التي تختلف من نوع نبات لنوع آخر بحيث أنه لا تنمو كل النباتات بنفس السرعة.
  • نوع التربة المزروع فيها النباتات حيث يجب أن تكون تربة خصبة حتى تتمكن النباتات من إتمام عملية النمو.
  • البيئة المحيطة بالنباتات حيث أن كل نوع من النباتات يحتاج لبيئة معينة محيطة به لذا يجب الأخذ في الاعتبار درجة الحرارة المحيطة بالنبات إذا كانت مناسبة لنوعه أم لا حتى تنمو النباتات بالشكل الطبيعي.