طرق اتخاذ القرارات

لاتخاذ قرار لابد من إتباع عدة خطوات لضمان الحصول على نتيجة مرضيه ناجحة سواء كانت في العمل أو في حياتنا اليوميه او مشكله نتعرض لها ونحتاج إلى اتخاذ قرار وإن اتخاذ القرار بشكل خاطئ يؤدي إلى ضرر بالغ فلابد من التفكير والدراسة جيدا قبل اتخاذ القرار.

الوعي بوجود مشكلة:

  • البعض يغفل عن تلك الخطوة للشعور بالخوف من إدراك تلك المشكلة معرفتها ومواجهتها لان معرفه المشكلة سيؤدي إلى معرفة أسبابها لحل تلك المشكلة التي تعرض لها في تحمل عبء مضاف على أعماله الأساسية غير مرغوب فيه.

تحديد المشكلة:

  • أولى خطوات حل المشكلة أو اتخاذ قرار لابد تحديد المشكلة ودراستها من جميع الجوانب وجمع معلومات عن المشكلة لعدم التسرع في اتخاذ قرار.

تحليل المشكلة:

  • معرفة أسباب هذه المشكلة لتجنب التعرض لها مرة أخرى والبحث عن معلومات ومعرفة مدى ارتباط الأسباب المشكلة.

وضع عدة حلول:

  • بعد تحديد المشكلة ومعرفة أسبابها وضع عدة حلول لهذه المشكلة ودراسة كل حل مقترح ومعرفة النقاط الإيجابية والسلبية.

المشاورة:

  • بأخذ ومعرفة آراء الآخرين ولنا في رسول الله صلي الله عليه وسلم أفضل قدوة بمشاورة أصحابه.

تحديد القرار المناسب:

  • بعد دراسة الحلول المقترحة والمقارنة بين تلك الحلول يتم اختيار القرار المناسب حسب الأمر الذي اتخذ فيه القرار سواء في مجال العمل او غيره مع وضع في الاعتبارات قرارات بديلة في حالة عدم نجاح ذلك القرار.

تنفيذ القرار:

  • بعد اختيار القرار لابد من تنفيذه بالطريقة المناسبة للحصول على الهدف من ذلك القرار بتحديد الخطوات التي يبدأ بها واحدة تلو الأخرى القدرة على تنفيذ القرار بشكل صحيح ومنظم للحصول على النتيجة المرغوبة.

متابعة وتقييم الحل:

  • نتابع نتيجة القرار الذي تم اتخاذه ومعرفة كفاءته لمعرفة إن كان سيستمر في هذا الحل أم سيتم اختيار قرار آخر في حال عدم نجاح ذلك القرار الذي تم اتخاذه.

مهارات اتخاذ القرار الصحيح:

البصيرة

  • وهي القدرة على توقع مخاطر وعواقب ذلك القرار الذي يتم اتخاذ القدرة على التعامل فلا تكون نظرتك تجاه ما تتخذه من قرارات مجرد نظرة سطحية ولكن لابد أن تكون نظرة ثاقبة لمعرفة ما سيحدث بعد هذا القرار.

التفكير

  • وهي القدرة على التفكير بشكل واضح ومنطقي وجمع معلومات عن المشكلة وتقييمها وربط الأفكار ببعضها، في التفكير الجيد قبل اتخاذ القرار هو من يساعد صاحب القرار على اتخاذ قرار سليم أما العشوائية فيؤدي إلى عدم القدرة على اتخاذ القرار.

ضبط النفس

  • القدرة على اتخاذ قرارات ليست عاطفية أي السيطرة على المشاعر المتطرفة.

الذكاء العاطفي

  • القدرة على استخدام المعلومات العاطفية من خلال القدرة على قراءة عواطف الآخرين لاتخاذ القرارات في التعامل مع تلك الشخصيات ومعرفه كيفية التعامل معهم.
  • اختيار القرار المناسب بالمنطق والعقل، بحيث يكون قرارك حد وسط فيما بين القرار العاطفي والقرار المنطقي.

أهمية اتخاذ قرار سليم

  • تجنب الوقوع في أي مشكلة بالقرارات الصحيحة هي التي تؤدي إلى نجاحك في تخطي المشكلات كما أن العشوائية في اتخاذ القرارات يؤدي بك الى الوقوع في المشكلات المختلفة.
  • اتخاذ قرار سليم يبرز شخصيتك فأصحاب الشخصيات العاقلة المفكرة وحدها هي من تستطيع اتخاذ القرار السليم والبعد عن القرارات الخاطئة.
  • تخطي المشكلات، فهناك بعض الأمور والأوقات التي تتطلب اتخاذ قرار معين واتخاذ القرار يؤدي ذلك إلى تخطي المشكلات المختلفة.