ماهو الوقت

الوقت شيء ثمين جدا لكن الكثير من الناس يجهلون قيمته، وأنه من أكبر النعم التي أنعم الله بها علينا وكل شخص مسؤول عن الوقت أين أضاعه، ابدأ الآن في إدارة وقتك وحدد أهدافك لكي تصل الى النجاح وإلى أحلامك والان سنشرح خطوات إدارة الوقت.

خطوات إدارة الوقت

إنشاء جدول

  • يبدأ طريق النجاح بتنظيم اليوم، وإدارة الوقت ويمكن فعل ذلك بوضع جدول زمني لتحديد المهام وتوزيع الأهداف فيه وأيضا بترتيب الأفكار والأولويات والأشياء الضرورية والثانوية كل على حدة.
  • ولكي تجد الطريقة المثالية للقيام بالمهام المطلوبة في جدولك، يتوجب عليك وضع جدول في نهاية اليوم أو في بداية الصباح لكي لا تخسر دقيقة من يومك ويمكنك أيضا تحديد الساعات المطلوبة في اليوم وهذا يساعد في تدبير الوقت.

بداية خطوات إدارة الوقت الاستيقاظ باكرا

  • في الصباح الباكر يكون الذهن صافيا ومستعدا للعمل والإبداع ويكون الوقت فيه متسع لمعظم الأعمال وأغلب الناس الذين يتمتعون بصحة جيدة والذين ينجزون مهام كبيرة يستيقظون باكرا حتى يحصلوا على النشاط والهمة لإنجاز أعمالهم اليومية.
  • ولكي تستيقظ باكرا يتوجب عليك النوم مبكرًا، وعدم السهر لأن ذلك يحبطك في القيام بأعمال الغد ويجعلك تشعر بالإرهاق طوال اليوم وبذلك لن تستطيع إنجاز أهدافك.

التبسيط والمرونة

  • يتوجب على الفرد أن يكون متقبلًا الأمور، ومرنا مع التغييرات لكي تسير الأمور لصالح الجدول المحدد للأهداف وأيضا يجب مشاهدة سير الخطة وتبسيط المهام لكي يسير الجدول في مساره الصحيح.

تصنيف الأولويات

  • عليك معرفة المهام الضرورية المطلوبة أولا، وبعد ذلك تقوم بوضع المهام التي تكون أقل أهمية حتى تصنف مهامك.
  • وإذا كانت كل المهام بنفس الأهمية فعليك إعطاء كل مهمة وقتها لكي لا تميز عمل على الآخر والاتقان مهم جدا في الجدول وإدارة الوقت لكي تنجح في المهام، وتقوم بخطتك بأفضل وجه ممكن.

الابتعاد عن التسويف والإجهاد

  • يتوجب عليك عدم إجهاد نفسك، والإكثار من المهام فذلك يضعف طاقتك ويقلل من نشاطك ويوصلك إلى فشل التخطيط ويمكن أيضا جعل الآخرين يساعدونك في إنجاز بعض من اعمالك لكي لا تشعر بالضغط النفسي والإحباط.
  • وأيضا الابتعاد عن التسويف وتأجيل المهام لأن التسويف يضيع وقتك وتدخل في دائرة مقفلة لا إنجاز فيها، فعليك بإنجاز المطلوب في وقته لكي تشعر بنجاح خطتك وللوصول إلى غايتك.

مفاتيح إدارة الوقت

  • تحليل الوقت يكون عبارة عن سجل يخص كل الأنشطة اليومية وهو عامل أساسي لنجاح إدارة الوقت.
  • التخطيط أيضا يحقق الاستفادة من الوقت بشكل كبير، وهو سبيل لتحقيق الهدف بإذن الله.
  • الأهداف والأولويات ووضعها لها دورها في السعي من أجل النجاح وتحقيق كل ما تريد الوصول إليه.
  • البدائل وهي وجود أكثر من حل مما يساعد الفرد على اختيار الحل المفيد والأفضل ومن هنا يجب على الفرد أن يكن لديه أكثر من خطة فإذا فشلت واحدة نجحت الأخرى حتى لا يهدر الوقت.
  • المواعيد النهائية فهذه المواعيد حين الالتزام بها تعود الشخص على الانضباط الذاتي، وعدم التردد والسرعة في إنجاز المهام وعدم التكاسل.

أهمية إدارة الوقت

  • الوقت مهم في عملية التطوير والتقدم وزيادة معدلات النتاج في جميع الجوانب، وتحقيق النجاح عموما ويجب علينا العناية بالوقت ومعرفة أهميته وقيمته وكيفية استغلاله في نجاح المؤسسات وتحقيق الأهداف.
  • وللوقت أهمية بالغة في الإدارة في العمل كتنظيم أوقات اتخاذ القرارات والرقابة والتخطيط، وكل هذا ينتج عنه تحقيق الإنجازات، ويوجد الفاعلية في العمل وينتج عنه التقدم.