تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

خصائص كوكب المريخ

الرئيسية معلومات تهمك خصائص كوكب المريخ
rehab-khaled 854
خصائص كوكب المريخ

يعد علم الفضاء واستكشاف الكواكب من أكثر ما يدهش الإنسان أثار فضوله وبحثه في ماهيته، والعمل على اكتشاف كل ما هو غامض وخفي، حيث يعد هذا العلم ملئ بالخفايا والأسرار الكونية الإلهية التي تجعل الإنسان عاجز أمام قدرة الخالق في الصنع والتدبير، نرى الكواكب تدور في مداراتها والنجوم المتوهجة التي تنير السماء ليلا والمجرات السابحة في الفضاء، والأرض التي يعيش عليها الإنسان وبقية المخلوقات، كل هذا أستفز فضول الإنسان من أقدم العصور، والإنسان في متابعة وتأمل، ونتيجة لهذا امتلأت معامل الأبحاث استكشافات الفضاء والأوراق البحثية المرتبطة به وعن الكواكب وخصائصها ودورانها.

كوكب المريخ بالمجموعة الشمسية

  • يعتبر كوكب المريخ احد كواكب المجموعة الشمسية كما أنه يحتل المدار الرابع من ترتيب الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية، وبسبب احتوائه الضخم على أكاسيد الحديد غلب عليه اللون الأحمر فاشتهر باسم الكوكب الأحمر، وتدور اكتشافات عديدة نحو اكتشاف خصائص الكوكب.
  • حيث وجد العلماء بعض التشابهات بينه وبين كوكب الأرض حيث يتشابه كلا منهما في المناخ، ومن الجدير بالذكر أن كوكب المريخ يحتوي على ثروات معدنية هائلة حيث يحتوي على معادن عديدة مهمة مثل البوتاسيوم الفلزي والصوديوم والماغنسيوم ذات الأهمية الكبرى.
  • بالإضافة إلى أن تربتها غنية بأكاسيد الحديد والنيكل وكلاهما معادن اقتصادية هامة وسوف نعرض خصائص كوكب المريخ وأهم ما يميزه.

الخصائص المناخية لكوكب المريخ

  • يتشابه كوكب المريخ قليلا مع كوكب الأرض في الخصائص المناخية إلا أن هناك اختلاف حيث إن كوكب المريخ يمتاز بوجود العديد من قمم الجليد والتي تسبب في البرودة الشديدة والتي تصل أحيانا تحت الصفر المئوي.
  • بالإضافة إلى وجود نسب مرتفعة من الرطوبة وبخار الماء وعلاوة على ذلك امتلاء غلافه الجوي بأعلى نسب من غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • كما أن العواصف والبراكين والسلاسل الجبلية الممتدة الشاهقة ذات تأثير فعال على تغيير خصائصه المناخية وحدوث العديد من التقلبات في الطقس.
  • وقد أقيمت العديد من الاكتشافات والرحلات من قبل العلماء ومراكز الرحلات الفضائية إلى اكتشاف الكوكب والتعرف أكثر على خصائصه وتحديد طرق للاستفادة من ثرواته وتحديد نقاط التشابه في المناخ بينه وبين كوكب الأرض.

الخصائص الحياتية للكوكب

  • لقد توجهت بعض الأبحاث إلى إمكانية استعمار كوكب المريخ وجعله ملائم للحياة البشرية إلا أن الدراسات المبدئية باءت بالفشل التام حيث يحتوي الغلاف الجوي للكوكب على نسبه ضئيلة جدا من غاز الأكسجين اللازم لتنفس الكائنات الحية والجنس البشري.
  • ومن الجدير بالذكر أن كوكب المريخ يحتوي على نسب عالية جدا من المياه ووجود العديد من سلاسل الجبال الجليدية والثلجية، حيث لن يكون كوكب المريخ قادرا على توفير ما يحتاج إليه الجنس البشري من مقومات تساعده على التكيف والعيش.
  • بالإضافة إلى أن تربته لن تساعد الإنسان في زراعة وإنبات ما يحتاج إليه للحصول على الغذاء مما جعل المعيشة على سطحه أشبه بالمستحيل ومازالت الدراسات في محاولاتها حول استكشاف الكوكب.

الخصائص الطبوغرافية للكوكب

  • تتميز تربة كوكب المريخ بامتلائها على العديد من الكنوز والثروات المعدنية، في جوف تربته ملئ بالأسرار والتي فجرها البراكين التي تحدث بصورة مستمرة في الكوكب والتي تؤدي إلى خروج كتل صخرية تساعد العلماء على معرفة طبقات هذا الكوكب وما يحتوي بداخله.
  • بالإضافة إلى تكون العديد من السلاسل الجبلية الناتجة من الانفجارات البركانية، حيث شهد كوكب المريخ أكبر بركان حدث على مدار المجموعة الشمسية والذي أدى إلى تكون أضخم تضاريس بركانية ويطلق عليها أوليمبس.
  • كما أن صخور تمتاز بالصلابة الشديدة والتي من الصعب الحصول على ما تحوي بداخلها من معادن العديد والنيكل وغيرها، وعلى عكس كوكب الأرض فإن الأشياء على كوكب المريخ لا تتأثر بمجال مغناطيس ولا جاذبية.
  • وحسب الدراسات الحديثة إشارات أن تربة كوكب المريخ بها نسبة كبيرة من السمية حيث تحتوي على نسب حموضة مرتفعة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة