خصائص الإدارة الحضارة الإسلامية

هناك بعض الخصائص التي تتميز بها الادارة في الاسلام ومنها، أن الادارة ترتبط بالأخلاق والقيم وخاصة في المجتمع الإسلامي ولذلك سوف نوضح لكم أهمية الإدارة في الإسلام كالتالى :

  • يجب أن نقوم بالاهتمام بالحافز المادي والاقتصادي لدى الدولة، وذلك ‏لإشباع احتياجات الأفراد.
  • يجب الاهتمام بآراء الآخرين والتشاور فيما بينهم.
  • احترام الآراء المختلفة واشراكهم في الادارة، وذلك على حسب القدرة العقلية لكل فرد واستعداده لتقبل العمل وقدرته النفسية.
  • أستعداد الأفراد على احترام المسؤوليات واحترام النظام الذي يضعه الرؤساء.

الأسس التي تقوم الادارة في الاسلام

أن الإدارة في الإسلام تقوم على أسس مهمة لا يمكن الاختلاف عليها ومن هذه الأسس

  • يعتبر الإسلام هو القانون الذي تقوم عليه الدولة فلا يمكن الفصل بينهم.
  • أن منهج الإسلام هو من أفضل القوانين التي يمكنها أن تحكم العالم، ومن أفضل النظم التي تقوم على أسس مستقيمة.
  • سن القوانين من خلال القرآن والسنة النبوية.
  • دائمًا ما اعمل الادارة في الاسلام الي النجاح واكتساب المزايا المختلفة.

مفهوم الإدارة في عصر الاسلام

  • إذا اردت الحكم بالإسلام كما كان في عصر الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يجب البحث في التفسير وكتب والرجوع إلى القرآن الكريم وسنة نبية ودراسة ما قاله الأدباء والعلماء عبر التاريخ.
  • وقد كانت التجارة قبل التاريخ لا تعرف العدل والمساواة كما كان في تجارة إيلاف قريش والآيسار، والنسئ، بينما عند قدوم الإسلام فقد وضع قوانين وأسس للتجارة مثل العدل والمساواة وقد اتت سور القرآن الكريم لتوضيح الامور الماديه وتوزيع الغنائم وتحديد زكاة المال.
  • تعتبر الاداره في الاسلام من الفنون فهي تعمل على تحقيق الأهداف ولكن بأقل التكاليف وأقصر الطرق بالإضافة إلى معايير الكفاءة الأخلاقية، وتعتبر الإدارة هي طريقة جيدة التخطيط ووضع الاهداف المراد تنفيذها ولكن بشكل منظم ومنسق.

أهمية الإدارة

تحقيق أهداف المنظمة:

  • عند تنظيم الأهداف المراد تحقيقها ووضع تخطيط جيد لها، فإن ذلك يحقق النجاح بدون خسارة أي مجهود أو إضاعة الوقت.

استغلال الموارد على النحو الأمثل:

  • عند أستغلال الموارد البشرية والكفاءات العالية مع وضع خطط جيدة وتوجيه الموارد الماليه الي المشروعات المؤكدة فذلك يعمل على تحقيق أعلي كفاءة المؤسسة بدور هدر أي جهد.

تقليل التكاليف:

  • عند القيام بالتخطيط الجيد للاستفادة من الموارد البشرية والمالية فيؤدي هذا إلى تنفيذ الخطط بأقل التكاليف الممكنة والتي تؤدي إلى تطور الشركة.

تأسيس منظمة سليمة:

  • يجب وضع بعض الأسس والقوانين التي تحكمها المنظمة، وذلك لعدم تضارب العمل وتداخل الأهداف فيما بينهم.

تحقيق التوازن للمنظمة:

  • يجب على الإدارة بالقيام بحدوث تغيرات أول بأول وذلك حتى تتمكن من مواكبة الحياة وتطوير التكنولوجيا دائما، مما سيؤدي إلى تحقيق التوازن داخل المنظمة.

تحقيق عوامل الازدهار للمجتمع:

  • يجب على الإدارة تحسين مستوى العمل وأيضا محاولة توفير الحياة الكريمة للعاملين على إنجاحها.

وظائف الإدارة

التخطيط:

  • عند القيام بتخطيط لأي عمل فهذا يساعد على تحديد الأهداف، والموارد الماليه اللازمه، وتحديد أنواع الأعمال التي ستقوم على انجاح المشروع، ورغم ذلك فيجب أن يكون هناك عنصر بشري لديه الخبرة الكافية لوضع تخطيط جيد وسليم إدارة ناجحة ومعرفته بالظروف المحيطة له.

التنظيم:

  • يجب تنظيم المهام المراد تنفيذها وتقسيمها وتوزيع كل نوع على حسب خبرة الأفراد العاملين وذلك لحدوث فارق في المؤسسة.

صنع القرار واتخاذه:

  • عند حدوث المشاكل التي تواجه العمل يجب تحديد المشكلة ومعرفة أفضل الحلول والبدائل التي يمكن استغلالها، ثم بعد ذلك متابعة هذه الامور جيدا وذلك لمعرفة أفضلية القرار الذي اتخذ وإذا كان هناك قرارات أفضل منه.

القيادة:

  • يجب أن يكون هناك قائد ذو شخصية محببه وذلك لكي يعمل على تماسك العاملين معا، والقيام تحفيزهم وتشجيعهم على التطور المستمر وأهمية العمل الجماعي والقيام بتأثير عليهم وذلك لإظهار أفضل النتائج.