تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

جميع ما يجب معرفته عن جلوس الطفل

الرئيسية الطب و صحة الانسان جميع ما يجب معرفته عن جلوس الطفل
mona 479
جميع ما يجب معرفته عن جلوس الطفل

ما هو الموعد الطبيعي لجلوس الطفل؟

 

يجلس الطفل بمفرده بدون مساعدة في عمر ٩ أشهر، ويبدأ بمحاولة الجلوس من بداية الشهر السادس ويحتاج لدعم من والديه في هذا العمر حتى لا يستلقي على الأرض.

يحتاج الطفل لدعم كبير لكي يستطيع الجلوس، فعندما يستطيع الطفل التحكم في الجزء العلوي من جسمه يكون قادر على الجلوس، وعندما يبدأ محاولات الجلوس في الشهر السادس يفضل وضع الوسائد من جميع جوانبه حتى لا يسقط على الأرض.

 

علامات توضح استعداد الطفل للجلوس

هذه العلامات تتلخص في:

  • قدرة الطفل على التحكم في رأسه.
  • تمكن الطفل من الدحرجة من جهة اليمين لجهة اليسار بمفرده.
  • بعض الأطفال تستعد للجلوس بعد مرحلة الزحف على البطن.
  • محاولة الاتكاء على اليد يوضح استعداد الطفل للجلوس.
  • عندما تظهر أحد هذه العلامات على الطفل فذلك يوضح استعداده على الجلوس، ويحتاج للتشجيع والدعم حتى يتمكن من الجلوس بمفرده مع التدريب المستمر.

 

طرق تساعد الطفل على الجلوس

  • بمجرد رغبة الطفل في الجلوس بمفرده يفضل معاونته في هذا الأمر ووضع وسائد قطنية حول الطفل حتى لا يتأذى من سقوطه على الأرض.
  • بقاء الطفل فترة أطول على الأرض لكي يتمكن من التدريب على الجلوس.
  • إعطاء وقت كافي للطفل لكي يحاول الكثير من الطرق في الجلوس، ومساعدته وقت حدوث خطأ أو عندما يسقط.
  • جلوس الطفل في حجر الأم يساعد على قدرة الطفل في الجلوس بمفرده، فهذه الخطوة أحد طرق التدريب المتاحة والفعالة.
  • المحافظة على عدم ترك الطفل على الأريكة أو على السرير، لأنهما سيسببون إزعاجًا للطفل أثناء محاولته لكي يجلس.

 

أضرار الجلوس مبكرًا عن الموعد الطبيعي

تسبب محاولة الوالدين إجلاس طفلهم قبل الموعد الطبيعي للجلوس الكثير من الأضرار والمخاطر على صحة الطفل، وسنذكر الآن الآثار الجانبية التي يصاب بها الطفل نتيجة الجلوس مبكرًا:

  • إصابة الطفل بخلل في قدراته العضلية.
  • عضلات الطفل تنمو من عمر يوم حتى عمر ٦ أشهر، وفي حالة محاولة إجلاس الطفل قبل عمر ٦ أشهر يسبب ذلك ضعف عام في عضلات الجسم.
  • تأخر الطفل في الحبو بسبب ضعف الأرجل والذراعين.
  • الجلوس مبكرًا يسبب ضعف في فقرات العمود الفقري، ويظل الطفل يعاني من آلام في الظهر طوال حياته.
  • الجلوس مبكرًا يسبب ضعف عام في نمو وتطور الجسم.
  • تأخر الطفل في المشي بسبب ضعف الأرجل وضعف الظهر.
  • الجلوس مبكرًا دائما يؤثر بالسلب على مرحلة الحبو، وهناك بعض الأطفال التي لا تتمكن من الحبو بشكل نهائي.

 

ما هو سبب تأخر الطفل في الجلوس؟

يعود تأخر الطفل لأسباب طبيعية ودائمًا لا يوجد قلق في تأخر الطفل عن الجلوس إلا إذا تأخر عن عمر السنة، ففي هذه الحالة يجب اللجوء للطبيب المختص ليقوم بفحص الطفل وتحديد الخلل الموجود الذي أدى لتأخيره في الجلوس.

من الأسباب الطبيعية التي يمكن أن تسبب تأخر في جلوس الطفل:

  • شعور الطفل بالخوف والقلق أثناء محاولته للجلوس.
  • إصابة الطفل بعدم القدرة على التركيز تسبب التأخر في الجلوس.
  • سقوط الطفل عند محاولته على الجلوس، تسبب خوف وتوتر عنده من تكرار التجربة مرة أخرى، فيتراجع عن محاولة الجلوس مرة الأخرى، وبالتالي يتأخر في الجلوس.

الأسباب الطبية التي تسبب تأخر في الجلوس وتحتاج لعلاج، ويجب الانتباه لطريقة نمو الطفل الحركية والعقلية دائمًا لتجنب حدوث مضاعفات صحية على الطفل:

  • إصابة الطفل بخلل عصبي.
  • إصابة الطفل بشلل الدماغ.
  • تعرض الطفل لتأخر في نمو مهارات الجسم الحركية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة