انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

تعليم الأبناء الإحسان للفقراء

فريق مقال للكتابة10 أشهر

تعليم الأبناء الإحسان للفقراء من العادات والسلوكيات الإيجابية التي تحرص عليها جميع الأهالي عند تربية أطفالهم. لذلك تعمل الأسرة علي نشأة أبنائهم وتربيتهم على القيم التربوية والأخلاقية الجيدة. كما أن تعليم الأبناء على الإحسان للفقراء من القيم الضرورية ولذلك يحرص الوالدين علي تعليم هذه القيمة منذ الصغر لجعلها جزء من شخصية أبنائهم.

كما أن الأطفال تتميز منذ ولادتهم بقيمة العطاء بطريقة فطرية بداخلهم. ولكن بالرغم من ذلك يجب تعليم الأبناء الإحسان للفقراء والحفاظ على هذه القيمة الموروثة عندهم وتنمية هذه القيمة.

أهمية تعليم الأبناء الإحسان للفقراء

من المهم جدا تعليم الإحسان للفقراء لجميع أبنائنا. وذلك لأن الإحسان من المبادئ المهمة للغاية التي يجب علي الأبوين غرسها في نفوس أبنائهم منذ الصغر. كما أن هذه القيمة من المهم جدا وجودها وتنميتها عند الأبناء مما يجعلهم أكثر تعاوناً مع الأخرين وبالتالي تمنع شعور الطفل بالأنانية. كما أنها تمد الطفل بالعديد من العادات والسلوكيات الإيجابية التي يحتاجها الأبناء لاستكمال حياتهم المستقبلية بشكل أفضل.

علاوة علي ذلك فان الأبناء تكتسب العديد من التصرفات المختلفة من المحيط الذي يلتف حولهم سواء كان في المنزل أو في المدرسة. لذلك من المهم جدا تنمية صفات الإحسان والمشاركة لديهم وبالأخص الوالدين لأنهم قدوة أبنائهم دوما منذ صغرهم.

طرق تعليم الأبناء الإحسان للفقراء

لتعليم الأبناء الإحسان للفقراء يجب اتباع الوالدين العديد من الطرق التي تجعل الطفل أكثر تعاوناً مع الأخرين. وبالتالي تساعد الطفل علي تنمية العديد من مهاراته الشخصية. بالإضافة إلي ذلك أنها تزيد قدرة الأبناء علي التخلي من جزء من مصروفهم أو قطع من ملابسهم التي لم يعد يستخدمونها، والتي تعد زائدة عن احتياجاتهم ومنحها لغيره للاستفادة بها. فقد يبدو الأمر صعب في البداية ولن يتفهمه الأبناء بسهولة وممكن أيضاً أن يزداد الشعور السلبي بداخلهم بالإضافة إلي وجود شعور أنهم مضطرين لمنح أغراضهم الخاصة لغيرهم. و ذلك دور الوالدين لتغير هذا الشعور لديهم عن طريق اتباع العديد من الطرق لتعليم الأبناء الإحسان للفقراء، ومنها الآتي :

تعليم الأبناء الإحسان للفقراء

تعليم الأبناء الإحسان للفقراء

العمل التطوعي

تبدأ فكرة العمل التطوعي عن طريق الإحسان و التصدق. لأن ليس من السهل علي الأبناء المشاركة بمجهودهم عن التخلي بجزء من ألعابه وملابسه ومصروفة لشخص غيرة. لذلك من الممكن تعليم الأبناء الإحسان للفقراء من خلال تنمية فكرة العمل التطوعي لديه. كما يوجد بعض الأمثلة علي ذلك :

  • مشاركة الأبناء في طهي بعض الوجبات، وتغليفها وتوزيعها على الفقراء.
  • تشجيع الأبناء علي التعاون في تنظيف الفصل والمدرسة وتجديدهما .
  • الحرص علي جميع تصرفات الوالدين لأنهم قدوة أبنائهم.

تعليم الأبناء المشاركة

يوجد العديد من الأطفال التي تشعر بالأنانية و عدم معرفتهم بالمنح والعطاء مما يجعلهم غير مدركين لأهمية الإحسان للفقراء. كما أن السبب في ذلك هم الوالدين لأنهم لم يقوموا بتعليم أبنائهم مدي أهمية المشاركة بين الأخرين. وبالتالي هذا السبب قد يكون نتيجة للتدليل المفرط من الوالدين و عدم تعليمهم مفهوم الإحسان منذ الصغر.

لذلك يجب التخلص من الصفات الأنانية وزرع فكرة المشاركة في الطفل بالإضافة إلي جعلها من أساسيات عاداته و سلوكياته الإيجابية. فعلي سبيل المثال :

  • مشاركة الأبناء بعضهم للحلوى.
  • جعل الأبناء محبين لروح الفريق من خلال بعض الألعاب الرياضية الجماعية.
  • يجب مشاركتهم في الأعمال المنزلية.

مساعدة الجيران

من افضل الطرق لتعليم الأطفال الإحسان للفقراء أن تجعلهم أكثر تعاون مع الأخرين و إعطائهم المساعدة دون انتظار مقابل. كما أن مساعدة الجيران من المساعدات الغير مادية التي لا تتطلب سوى بذل بعض المجهود لمساعدة الجار. فمن الأمثلة التي تشرح كيفية مساعدة الجيران: مساعدة الجار المسن في حمل حقائبه، مساعدة الجار في عبور الشارع و زيارة المريض فجميعها أفعال بسيطة تعمل علي تحفيز الأبناء لفكرة التطوع و المشاركة مع الأخرين دون انتظار مقابل.

التصدق

تعتبر الصدقة أحد المفاهيم الدينية التي يجب أن تعلم للأبناء . كما أنها تعبر عن الأمور المادية التي يعطيها الإنسان للمحتاجين و الفقراء بنية التقرب لله سبحانه وتعالى . ولكن في إطار تقوية العلاقة بين العبد و ربه . لذلك يجب علي الوالدين تعليم الأبناء للإحسان للفقراء كما أنها تعد من أحد الدلائل و الإشارات التي تدل على الكرم و طيبة نفس الإنسان .  كما أن التصدق له العديد من الأشكال المختلفة التي يجب ان يتعلمها الأبناء ، ومنها الآتي :

تعليم الأبناء الإحسان للفقراء

تعليم الأبناء الإحسان للفقراء

  • صدقات مالية .
  • صدقات الملابس القديمة بعد تنظيفها وتجميلها بأفضل شكل .
  • التصدق بالعديد بأنواع الطعام المختلفة .

تنمية روح العطاء بمواسم الأعياد

تعتبر مواسم الأعياد من الفترات المهمة التي يتم استغلالها لتعليم الأبناء الإحسان للفقراء . لذلك يجب علي الوالدين جعل أبنائهم يشاركون في فرحة الفقراء في هذه الأيام المباركة مما ينمي شعور الأبناء بهذا العمل الرائع و تنمية روح العطاء لديهم ايضا . كما ان التصدق في أيام العيد يعمل علي إنشاء البهجة في قلوب الفقراء ويعمل علي تعليم الأبناء الإحسان للفقراء . كما يوجد العديد من الطرق المختلفة لمساعدة الفقراء بمواسم الأعياد :

  • يتم تحديد مبلغ معين من المال و لو كان بسيطا .
  • مشاركة الأبناء في توصيل أفضل الأطعمة إليهم .
  • اختيار أفضل الملابس و توزيعها علي الفقراء .

المشاركة المعنوية

يتطلب من الوالدين علي تعليم الأبناء الإحسان للفقراء كما يجب مشاركتهم المعنوية أيضاً. وهذه هي افضل الطرق التي يمكن ان يتعلمها الأبناء بسهولة. كما أن المشاركة المعنوية ما هي الا دافع نفسي للفقير لتجعله قادر علي تحمل أعباءه الدنيوية. كما أن العديد من الناس غير قادرة علي التطوع او المساعدة بالمال.
لذلك المشاركة المعنوية تعمل علي اظهار قدر من الاهتمام للفقير والاعتناء بقضيته وذلك برفع معنوياته عن طريق بعض من الكلمات التحفيزية للقدرة علي استقبال المستقبل. كما ان تعليم الأبناء المشاركة المعنوية يجعلهم قادرين علي تحفيز نفسهم أيضاً للمستقبل.

خطوات تعليم الأبناء الإحسان للفقراء

يوجد العديد من الخطوات لتعليم الأبناء الإحسان للفقراء . كما يجب علي الآباء إتباع هذه الخطوات لإنشاء أبناء صالحين و قادرين علي فعل الخير . ويجب أن يدرك الوالدين أن عملية الإحسان و الخير ليست بالمال فقط بل بالعديد من الأساليب و السلوكيات الإيجابية التي يجب بتمثل بها جميع الأبناء، و من هذه الخطوات :

  • جعل الطفل يفكر في إعداد أفكار مبتكرة و جديدة لعمل الخير .
  • عند طلب الأبناء للحلوى، يقوم الوالدين بشراء اثنين واحدة له و واحدة لطفل آخر فقير .
  • من الضروري جدا أن يدرك الأبناء أن لكل موسم قطعتين على الأقل سيلبسها لفترة ثم يخرجها للفقراء و هي بأفضل حالتها كما يجب أن يحدث ذلك مع الألعاب أيضاً.
  • يجب أن يدركوا معني فكرة الإحسان بالسلوك العملي و الكلام الذي يقال .
  • يجب مشاركة الأبناء في الأنشطة الاجتماعية لعمل الخير و الإحسان للفقراء مثل ترتيب الأكياس الرمضانية و إخراج الصدقات و توزيعها على الفقراء في كل مكان.
  • من الضروري جدا أن يتعلم الأبناء كيف يخرجون جزء من مصروفهم في الصدقات و مساعدة الفقراء.

التعليق

أقرأ ايضا
تربية الاطفال

وجبات ٦ شهور

لم يعجبني
0