تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

تعلم اللغات أثناء النوم حقيقة أم خيال!

الرئيسية التعليم و المنح الدراسية تعلم اللغات أثناء النوم حقيقة أم خيال!
ghada-mohamed 542
تعلم اللغات أثناء النوم حقيقة أم خيال!

تعلم اللغات أثناء النوم حقيقة أم خيال!

هل تعلم اللغة اثناء النوم حقيقة أم خيال

يبحث كثير من الناس بشتى الطرق عن أفضل السبل المتاحة والممكنة في تعلم اللغة، وخاصة للأشخاص الذين يرغبون في تنمية مهاراتهم في لغة معينة، أو الذين يودون اكتساب أكثر من لغة، لذلك يمكنك تجربة هذا الأمر، وهو القيام بمذاكرة شيء ما وأنت مقبل على النوم، تجد نفسك تلقائيا تردد هذا الشيء وتستيقظ من نومك تتذكر لكل ما قمت بمذاكرة أو سماعة أثناء النوم حرفياً، لذلك تعد فكرة جيدة لو استثمرت هذا الشيء في تعلم اللغات المختلفة، وهذا ما سوف مناقشة من خلال هذا المقال.

أهم الأبحاث عن تعلم اللغات أثناء النوم

تم القيام بعدة أبحاث عن تعلم اللغات أثناء النوم، ومدي تقبل العقل للمعلومات في هذا الوقت، وكان من أهم هذه الأبحاث بحث قامت به دولة ألمانيا وينص هذا البحث على الآتي:

  • أقدمت ألمانيا على القيام بتجربة على مجموعة من الناس باستخدام سماعات الأذن، وبعض اللغات المترجمة إلى الألمانية، وتم تشغيل السماعات، وكان من ضمن الكلمات التي تم الاستماع إليها كلمة Tofer، والتي تعني مفتاح، وكلمة Guga، والتي تشير في معناها إلى فيل، وعندما حان وقت اليقظة، قام كل من كان في المجموعة ويضع سماعات الأذن من تحديد الكلمتين، ومعانيهم وإلى ما تشير هذه الكلمات.
  • تمكنت ألمانيا من خلال هذه التجربة في الوصول إلى حالة نشاط ويقظة الدماغ، حيث يتمكن العقل من التعلم واكتساب معلومات ومهارات أثناء النوم، على خلاف ما هو شائع ومتعارف من عجز الدماغ عن اكتساب أي معلومات أثناء النوم.

أهمية التعلم أثناء النوم

تستطيع من خلال القيام بعملية التعلم أثناء النوم من اكتساب عدة فوائد على النحو التالي:

  • عند محاولة التعلم أثناء النوم فأنت بذلك توقظ عقلك وتجعله يعمل بشكل أكبر، حتى يصبح نشط بشكل أكثر وخاصة بعد الاستيقاظ.
  • عند القيام بعملية التعلم أثناء النوم تتمكن من تقوية ذاكرتك، حيث تجعلها تعمل بشكل أكثر وتستقبل المعلومات بسهولة وتحفظها تماماً.

أقوي تجربة لتعلم اللغات أثناء النوم

تعد تجربة تعلم اللغات أثناء النوم واحدة من أفضل وأقوى التجارب التي يجب عليك أن تخوضها، وخاصة أنك في هذه التجربة لست معرض لأي خسائر، بل على النقيض:

  • حيث تتمكن من تعلم واكتساب اللغات في القليل من الوقت والجهد، حتى تصبح متقن في اللغة.
  • تستطيع أن تجيد اللغة وغيرها من خلال الاستفادة بساعات النوم، وخاصة إذا كنت تعمل وليس لديك الوقت الكافي من أجل الدراسة والتعلم.

أفضل الطرق الحديثة لتعلم اللغات

  • يبحث الكثير من الأشخاص عن طرق مختلفة وحديثة لتعلم اللغات، وخاصة مع هؤلاء الذين يعانون من صعوبة اللغة وصعوبة حفظها، ولكن مع تجربة الحفظ واكتساب اللغة أثناء النوم فأنت بذلك تساعد نفسك وتجنب نفسك الكثير من الضغوطات النفسية الصعبة، من عب الحفظ، بالإضافة إلى ضيق الوقت وفرص الحفظ والتعلم، لذلك تعد تجربة التعلم أثناء النوم من أفضل وأسهل الطرق العملية التي يمكنك تجربتها.

طرق أخرى في اكتساب اللغات

لا يقتصر اكتساب اللغات الجديدة على التعلم أثناء النوم فقط، بل عندما تود أن تتعلم لغة جديدة عليك القيام بعدة أشياء أساسية سوف تمكنك من كسب اللغة في غضون أيام وذلك من خلال القيام بالآتي:

  • الاستماع إلى العديد من البرامج والأفلام والمسلسلات المتحدثة باللغة المراد تعلمها.
  • القراءة والبدء في قراءة القصص القصيرة، ومن ثم التحول نحو الأصعب تدريجياً.
  • التحدث مع من حولك بنفس اللغة المراد تعلمها، سواء كانت إنجليزية أو فرنسية أو غيرها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة