أهمية الشرطة

الشعور بالأمن والأمان داخل المجتمع هو أساس من أساسيات النجاح حيث يستقر المجتمع، ويقوم جميع الأفراد المقيمين فيه بالعمل والإنتاج والنهوض بالمجتمع، لذا وجود الأمن هو من أساسيات نجاح المجتمعات، وذلك لأن الإستقرار هو الذي يقوم بتوليد الإبداع لدي الأشخاص، وعدم الشعور بالأمن أو القلق يجعل الإنسان في حالة اضطراب وخوف دائم من البيئة المحيطة لذلك لا يمكننا الإستغناء عن الأمن في حياتنا ولا تنهض الدول إلا بوجود الأمن والأمان.

ما هو تعريف الشرطة

  • الشرطة هي المسؤولة عن تحقيق الأمن داخل المجتمعات، ويمكن تحديد تعريف الشرطة كالآتي: –
  • ” مجموعة من الموظفين التابعين لقطاع الحكومة، ويتمركز دورهم في تحقيق الأمن داخل المجتمع بأكمله والحفاظ على جميع الممتلكات والأشخاص، والحد من وقوع الجرائم المختلفة من قبل الأشخاص المتطرفين والإهتمام بتنفيذ القوانين التي تحددها الدولة “.
  • من خلال هذا التعريف نستطيع فهم أن الشرطة هي وسيلة الأمان لجميع الأفراد والممتلكات والمؤسسات داخل الدولة.

المهام التي تقوم بها الشرطة

من المؤكد أن الشرطة تمارس العديد من المهام داخل المجتمع التي لا يمكننا الإستغناء عنها حيث تقوم الشرطة بالآتي: –

  • تخصص الشرطة مجموعة من الدوريات التي تتواجد باستمرار في أماكن مختلفة، وذلك حفاظاً على الأمن ومنع وقوع الجرائم لأقصى درجة ممكنه.
  • تعمل على تقديم جميع المساعدات في الكوارث التي تصيب الأشخاص مثل الحوادث أو الحرائق.
  • تعمل على إيجاد الحقائق ونصرة المظلومين، وإعطاء كل ذي حق حقه.
  • يقوم أفراد الشرطة أيضا الذين يمتلكون الصلاحية بتنفيذ الأحكام الجنائية التي ينصها القانون.
  • حماية المجتمع من الجرائم التي تحدث بداخله من الأشخاص.
  • إلقاء القبض على المجرمين الصادر ضدهم أحكام قانونية.
  • وتختلف أقسام الشرطة وتخصصاتها، حيث يوجد أقسام خاصة بالتحقيق في الجرائم، وأخرى خاصة بتنظيم حركة المرور في الشوارع وغيرها من الأقسام المختلفة.

ويعتبر هدف الشرطة الرئيسي هو تحقيق الأمن والأمان داخل المجتمع، وحماية جميع الأفراد والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم الشخصية وتحقيق العدالة داخل المجتمع.

نتائج غياب الشرطة

تأتي فترات على معظم المجتمعات ويحدث فيها غياب لأفراد الأمن نتيجة للعديد من الأسباب مثل الإنفلات الأمنى والمظاهرات وغيرها من الأسباب السياسية، ويترتب على هذا الغياب العديد من النتائج السلبية مثل:

  • يصبح الفساد هو السائد في المجتمع، كما تتدنى الأخلاق، وتظهر الممارسات الغير لائقة في الشوارع العامة.
  • زيادة معدل الجريمة داخل المجتمع بأنواعها المختلفة مثل السرقة والقتل والإغتصاب والإختلاس والتخريب في ممتلكات الدولة العامة.
  • ظهور الخلافات بين طوائف الشعب، وظهور العديد من الأحزاب التي تعادي بعضها البعض.
  • إنتشار الفوضى والخوف والفزع في أنحاء المجتمع كله بسبب الجرائم الكثيرة، ويصبح الجميع يعيش في حالة من الخوف والقلق على أسرته وممتلكاته.

الشرطة هي العامل الأساسي في تحقيق الأمن والأمان والإستقرار للمجتمعات حتى لا تعم الفوضى أنحاء البلاد.

واجبنا نحو الشرطة

تقوم الشرطة ببذل قصارى جهدها من أجل المحافظة على أرواحنا، وتحقيق الأمن والسلام لذلك يجب علينا القيام بواجبنا كمواطنين من أجل مساعدة الشرطة على القيام بعملها، ويتم ذلك من خلال: –

  • احترام رجال الشرطة في كل الأقسام المختلفة.
  • مساعدة الشرطة في القيام بأعمالها القانونية، مثل التفتيشات التي تقوم بها من أجل معرفة المجرمين.
  • عدم التستر على أي جريمة تقوم بمشاهدتها وإبلاغ رجال الشرطة بما تعرفه.
  • عدم إخفاء أي أدلة يمتلكها الأفراد قد تفيد الشرطة في ملاحقة المجرمين.
  • الإلتزام بالقوانين واللوائح التي تحددها الشرطة بالنسبة للمواطنين، وعدم القيام بأي تعديات عليها.

عندما تتحد المواطنين مع أفراد الشرطة يعم الأمن والأمان داخل المجتمع بأكمله ويعيش الجميع في حالة من الإستقرار.