يسعى الإنسان في حياته كي يصير سعيدا ويظل يبحث عن شتى طرق السعادة ولكن هل عرفت يوما ما معنى السعادة وكيف يصبح الإنسان سعيدا فكل إنسان يمتلك تعريف للسعادة من وجهة نظره فالإنسان الذي يحرص على جمع الأموال ويستثمر في شتى المجالات يجد أنه ليس سعيدا وأن المال ليس مصدر السعادة وأصحاب المناصب أيضا لا يجدون سعادتهم في هذه المناصب والذي يمتلك الأطفال لا يجد سعادته في الإنجاب وبذلك فإن هناك تعريفات عديدة للسعادة أي أنه يمكن القول بأن السعادة هي الهدف الذي يسعى إليه كل شخص في الحياة.

ما هي السعادة

  • عرفنا سابقا بأن السعادة تختلف باختلاف نظرة الإنسان لها فالبعض يرى أن السعادة في القيام بالصلوات والعبادات التي أمرنا بها الله تعالى.
  • والبعض الآخر يرى أن السعادة هي تحقيق أهدافه الدنيوية وكسب المال بينما جاء تعريف السعادة في قاموس اللغة العربية بأن السعادة هي كل ما يجعل الإنسان سعيدا وفرحا.
  • كما أنها كافة الأشياء التي تدخل السعادة إلى قلب الفرد وتستخدم كلمة السعادة لوصف أصحاب المناصب العليا كالمدير والوزير ورئيس الحكومة.
  • والذي يطلق عليهم أصحاب السعادة وقد وضع العديد من المفكرين والفلاسفة تعريفا للسعادة من وجهة نظرهم وسنتعرف على هذه الآراء بالتفصيل.

السعادة في رأي علماء النفس

  • يرى علماء النفس أن السعادة شعور داخلي يحصل عليه الإنسان بصورة طبيعية دون استخدام الأدوية والمخدرات.

السعادة في رأي علماء الفلسفة

  • أعتبر الفلاسفة السعادة من التعريفات المهمة والتي ترتبط ارتباط وثيق بمساعدة الغير فالسعادة الحقيقة تكمن في استكمال الناقص من حياة الإنسان.
  • أي أن سعادة الفقراء الأموال وسعادة المرضى الصحة ويرى آخرون أن السعادة تكمن في شعور الفرد بالأمن والآمن.

السعادة من وجهة نظر الصوفية

  • يرى المذهب الصوفي هي حالة داخلية تحدث عندما يستطيع الإنسان تحقيق كافة رغباته كما أنها الإحساس بالفرحة والرضا وراحة البال.

السعادة من وجهة نظر أحمد الشقيري

  • أكد الكاتب أحمد الشقيري أن السعادة مصدرها راحة القلب والتقرب إلى الله في كافة الأعمال حيث أنه لا توجد راحة ولا سعادة في البعد عن الله – سبحانه وتعالى -.

السعادة في رأي علماء المسلمين

  • يرى علماء المسلمين أن السعادة هي قدرة الفرد على تحقيق موازنة بين ما يتطلبه الجسم وما تريده النفس وبين ما يريده الفرد وما يريده الناس والمجتمع من حوله.
  • وأكد علماء المسلمين أن سعادة الدنيا ناقصة وذاهبة بينما السعادة الكاملة والممتدة هي سعادة الآخرة عندما ينعم الإنسان بنعيم الجنة.

أنواع السعادة

على الرغم من سعي الإنسان الدائم وراء تحقيق السعادة إلا أنه لا يعرف أن هناك أنواع وطرق متعددة يمكن بها تحقيق السعادة حيث قسم علماء النفس السعادة إلى أنواع وهم:

السعادة اليومية

  • السعادة اليومية هي التي يستطيع الإنسان تحقيقها كل يوم عن طريق الطعام والشراب وممارسة الرياضة والقراءة والذهاب إلى العمل.

السعادة عند ممارسة شيء محبب

  • يحصل الإنسان كثيرا على هذا النوع من السعادة عندما تمارس عملا ما بحيث تقضي فيه وقت طويلا ولا تشعر بمرور الوقت مثل الرسم أو القراءة أو اللعب.

السعادة في العلاقات

  • هناك أفراد عديدة تكمن سعادتهم في علاقتهم بالآخرين ويعتبرون أن تكوين علاقات جديدة مع الأفراد هو وسيلتهم الوحيدة لتحقيق السعادة.

السعادة في تحقيق الأهداف

  • عندما يمتلك الشخص هدفا ويسعى للوصول إليه فإن سعادته الحقيقة تتحقق عندما يصل إلى هذا الهدف بنجاح.

السعادة في إيجاد معنى للحياة

  • هناك عديد من الأشخاص الذين يطغى عليهم شعور اليأس والإحباط وذلك لاعتقادهم بأن الحياة بلا معنى نتيجة المرور بإحدى الأزمات وبانتهاء هذه الأزمات تتحقق السعادة.