يتعرض الإنسان للعديد من الأمراض منها التي تأخذ وقت طويل في العلاج ومنها الأمراض البسيطة التي يستطيع المريض أن يتخطاها ويحدث التشويش عند بعض الأشخاص بين الأعراض والأمراض فلابد أن نفرق بينهم لأن المرض يسبب العرض وليس العكس  ومن أهم الأعراض التي تصيب المريض هي الحمي أو ارتفاع درجة الحرارة وتدخل في تشخيص العديد من الأمراض منها جيوب الأنفية-ألم الضروس والأسنان-أمراض الباطنة فلابد أن نقول أن ارتفاع درجة الحرارة قاسم مشترك بين أمراض عدة ومن الجدير بالذكر أن درجة حرارة الإنسان الطبيعية تتراوح بين 36 درجة مئوية إلي 37 درجة مئوية وتختلف درجة حرارة الإنسان طبقاً لعدة عوامل منها سن الشخص حيث أنه درجة حرارة البالغ تختلف عن درجة حرارة الطفل  والموقع أو المكان الذي يعيش فيه ودرجة الحرارة أيضا تختلف باختلاف الوقت تصل درجة حرارة جسم الإنسان إلي مستواها الطبيعي في السادسة مساءا وتنخفض في الثالثة صباحا فلابد أن نوضح أن ارتفاع درجة حرارة الجسم يكون بمثابة حيلة دفاعية ضد العدوي المفاجأة التي أصيب بها المريض.

أسباب ارتفاع درجة الحرارة للجسم

  • السبب الرئيسي لارتفاع درجة الحرارة هو العدوي الفيروسية –البكتيرية-الجرثومية.
  • أمراض الروماتزم وتسمي بالأمراض الالتهابية فهي تؤثر علي الجهاز المناعي.
  • إصابة الشخص بالنزيف أو خضوعه لعمليات جراحية.
  • قيام الشخص بمجهود جسدي كبير.
  • أمراض الغدد الصماء كالغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الكظرية.
  • ضربة حر أو ما يطلق عليه بضربة الشمس وهي عبارة عن مجهود بدني عنيف يقوم به الشخص تحت أشعة الشمس .الحارقة مما يؤدي إلي ارتفاع في درجة حرارته.
  • الإصابة بالتهابات الحلق أو الأنفلونزا.
  • السحار السيليسي وهو نوع من أمراض الرئة الناتجة عن التعرض لأمراض السيليكا.

أعراض ارتفاع درجة الحرارة في الجسم

  • الخمول.
  • أنعدام القدرة علي التركيز والرؤية في بعض الأوقات.
  • الجفاف.
  • حساسية المريض ضد الألم بشكل مبالغ فيه.
  • فقدان الشهية.
  • إحساس المريض بالبرد والقشعريرة.
  • طفح جلدي وفقدان وعي في الحالات الحرجة أو المتقدمة.

البارسيتامول لخفض درجة الحرارة

  • البارسيتامول من الأدوية الفعالة التي يصفها الطبيب وحثي في حالة عدم وصف الطبيب لها سوف يتناولها المرض وبعدها سيلاحظ التحسن.

الأيبوبروفين لخفض الحرارة والزكام

  • الأيبوبروفين وهو ينصح استخدامه للبالغين والأطفال الذين أعمارهم تخطت الستة أشهر.

النابروكسين لخفض الحرارة والرشح

  • النابروكسين ينصح به للبالغين فقط يؤخذ قرصين كل 12 ساعة.

أقراض الأسبرين لخص الحرارة والصداع

  • الأسبرين وهو دواء معروف وينصح باستخدامه لجميع الأعمار أطفال البالغ عمرهم أكثر من عامين وبالغين وكبار.

خطوات للوقاية من ارتفاع درجة الحرارة

  • تجنب الوقوف وقت طويل في أشعة الشمس الحارقة.
  • نظافة المأكل والأدوات الشخصية حتي لا يصاب مستخدمها بأي عدوي.
  • لو كان المريض من ذوي الأمراض الالتهابية ودرجة الحرارة عرض لها فلابد أن يهتم بعلاج المرض أولاً والالتزام. بأدويته قبل الاهتمام بعلاج الحرارة لأنه عند علاج المرض سيزول العرض تلقائياً.

العلاج المنزلي لارتفاع درجة الحرارة

  • وضع منشفة رطبة بماء بارد علي الجبين لبضع دقائق.
  • ممنوع استخدام الكحول لخفض درجة الحرارة لأن استنشاق الكحول يؤدي إلي العديد من المشكلات الصحية المتعددة.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل المفيدة والبعد عن المشروبات التي تحتوي علي نسبة كافين.

عوامل خطورة الإصابة بالحرارة الشديدة

  • لو أصيب بها الطفل في عمر شهرين أو أقل.
  • عندما تستمر مع المريض لأكثر من ثلاثة أيام دون أن تنخفض.
  • عندما يصاب بها المسنين من 65 عام فيما فوق.
  • لو أصيب بها المريض الذي يعاني من أمراض مزمنة مثل القلب والكلي.
  • عندما تكون مصاحبة لأعراض أخري كالسعال الشديد والرعشة والصداع والغثيان أو القئ.
  • استمرار درجة الحرارة فوق ال41 درجة مئوية.