ما هو تكيس المبايض

 

إن تكيس المبايض هو عبارة عن خلل هرموني يحدث لدى السيدات، ويظهر بسبب وجود تكيسات صغيرة وغير طبيعية فوق سطح المبيض، ونرى أن حجم التكيس 8 ملم تقريبا، ونرى أن تكيس المبايض يؤدي إلى تأخر في عملية الإنجاب والتي تستمر لأكثر من سنة بدون أن نلاحظ وجودها، ونجد أن هذه المشكلة توجد لدى السيدات بنسب مختلفة، وتتسبب مشكلة تكيس المبايض في تأخر الإنجاب

 

أسباب تكيس المبايض

  • نجد أن هناك أسباب متعددة تؤدي لحدوث تكيس المبايض
  • خلفيات المشكلة: وهي تظهر على هيئة:
  • جينات: وتزيد نسبة الإصابة للسيدة إذا كان أحد من عائلتها قد تمت إصابته بتكيس المبايض
  • نمط الحياة: وهي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمشكلة تكيس المبايض أو الاضطرابات الهرمونية
  • الخلل الهرموني
  • زيادة الأندروجينات: ونجد أن الأندروجينات هي عبارة عن هرمونات الذكورة، ويتم إفراز هذا الهرمون بكميات صغيرة من المبيض ولكن في حالات تكيس المبايض يتم إفراز هذا الهرمون بكميات كبيرة
  • مقاومة الأنسولين: حيث أن هرمون الأنسولين هو الهرمون المسئول عن تنظيم استخدام الدم للجلوكوز وذلك من أجل إنتاج الطاقة، ولكن في حالة إصابة المريضة بتكيس المبايض فإنه سيصبح هناك خلل في خلايا الجسم
  • الانعكاسات العضوية للخلل الهرموني
  • يظهر حب الشباب: وهو عبارة عن رابط قوي بين ظهور حب الشباب بعد مرحلة البلوغ، وبين الارتفاع الذي يحدث لنسبة الهرمون الذكوري لدى السيدات اللاتي أصيبت بتكيس المبايض
  • زيادة نمو الشعر في مناطق من الجسم مختلفة مثل: الوجه أو مناطق أخرى
  • يحدث خلل في عملية التبويض: ونجد أن الهرمون الذكوري والأنسولين بينهما رابط عكسي وذلك يؤدي لعدم انتظام في الدورة الشهرية
  • مشاكل الأيض: وهذه المشاكل تحدث بسبب خلل في نسبة هرمون الأنسولين، وترتبط في كثير من الأحيان بخلل في نسبة السكر التي توجد في الدم
  • الانعكاسات النفسية: وهي فقدان ثقة المريضة في نفسها، وتكون صورة عن الجسد سلبية، والشعور بالوحدة والعزلة والاكتئاب، وحدوث عصبية زائدة، وتوتر

 

أنواع تكيس المبايض

  • سرطان المبيض
  • التكيس الجلداني
  • الكيس الوظيفي الموجود على المبيض
  • بطانة الرحم المهاجرة
  • حمل يحدث خارج الرحم
  • التكيس المتعدد للمبيض

 

كيفية علاج تكيس المبايض

  • هناك طرق مختلفة لعلاج تكيس المبايض منها:
  • العلاجات الدوائية: ونجد أن الأدوية للسيطرة على أشهر أعراض الخلل الهرموني وذلك حتى يستطيع المريض أن يعيش بشكل مناسب
  • يتم تنظيم الدورة الشهرية وذلك من خلال:
  • استخدام حبوب لمنع الحمل والتي تساعد في تنظيم مستوى الهرمونات
  • يتم استخدام حبوب البروجسترون وذلك لمدة تصل إلى أربع عشرة يوم ومن الممكن أن يحدث معه نزيف متقطع
  • يتم تناول حبوب الميتفورمين، وذلك لتقليل مقاومة الأنسولين في الجسم
  • فقدان الوزن الزائد
  • تنظيم برامج تمارين يومية وذلك لكسب الصحة والحيوية
  • تحفيز التبويض وذلك من خلال:
  • دواء الكلوميفين وهذا الدواء هو مضاد للاستروجين، ويتم تناوله من خلال المريضة في النصف الأول من الدورة الشهرية
  • يساعد هذا الدواء في غلق مستقبلات الاستروجين
  • أدوية مساعدة يتم استخدامها من خلال استشارة الطبيب المختص
  • تعديلات لنمط الحياة بشكل عام، وذلك حتى يتم تشجيع حدوث الحمل وذلك مثل: تناول مقويات حمض الفوليك، وممارسة الرياضة
  • في بعض الحالات نلجأ للعمليات الجراحية وذلك من خلال: إزالة تكيسات المبايض، أو عمليات التلقيح الصناعي

 

بعض العلاجات المنزلية التي تساعد في علاج تكيس المبايض

  • فقدان الوزن الزائد من خلال نظام غذائي معين لا يوجد به نسب عالية من السعرات الحرارية
  • يتم الاعتماد على الكربوهيدرات المعقدة التي يقوم الجسم بحرقها مثل: القمح والمعكرونة والأرز البني
  • يجب الامتناع عن الوجبات السريعة حيث أنها تحتوي على نسب كبيرة من الدهون الغير صحية