كلية العلوم الإدارية تعد من الكليات المستحدثة في الوقت الحالي حيث كانت دراستها تندرج تحت تخصصات كلية الآداب، ولكنها استقلت عنها وأصبحت ذات دراسة مستقلة، كما أن التعليم الجامعي أحد أهم المحاور الأساسية لدفع عجلة التنمية المحلية والدولية للأمام وتحقيق التقدم في كل المجالات ومسايرة التكنولوجيا السريعة من حولنا.

كلية العلوم الإدارية

  • يقبل عدد كبير من الطلبة الشباب على الدراسة بها، وخاصة في الوقت الحالي والظروف الراهنة تبعا لرغبة العديد من الشباب في دراسة تلك العلوم التي أصبحت محط اهتمام كبير وظهور العديد من المحللين الإداريين والاقتصاديين والماليين، ومنهم الخبراء العالميين الذين نستفيد من نظرتهم ودراساتهم لتلك العلوم في إدارة البلاد وتنمية عجلة الإنتاج .
  • والجدير بالذكر أن كلية علوم إدارية تقدم العديد من التخصصات مما يعطي الراغب في الدراسة بها فرصة كبيرة في اختيار التخصص المتلائم مع ميوله ورغبته.

نبذة عن التعليم الجامعي:

  • فالتعليم الجامعي يزهر كوادر شبابية، متفتحة العقل والفكر، قادرة على مواكبة العصر، قادرة على الإنتاج وتحقيق الرخاء، لما يوفره التعليم العالي ليس فقط في تنمية المهارات الشخصية بل أيضا في تنمية الوعي والفكر والدراسات النظرية إلي جانب التدريبات التي يتلقاها الطلاب لمواكبة ما يحتاجه سوق العمل أول بأول.
  • والإتاحة التامة للطلاب في دراسة ما يتوافق مع ميولهم، حيث يوجد العديد من الكليات في مجالات عديدة، بالإضافة إلى استحداث أنواع جديدة من العلوم في الوقت الحالي، فيتم توفير أبنية جديدة من الكليات؛ ليستطيع الطلاب الراغبين في الدراسة إيجاد أفضل الطرق في الدراسة وتلقى العلم والتدريب.

تخصص إدارة الأعمال

  • الإدارة الجيدة مؤشر هام على نجاح أي مؤسسة أو مشروع، ودراسة هذا التخصص يمنح الطلاب خلفية جيدة في العديد من الموضوعات والمسارات من إدارة البنوك والتموين والتسويق الإلكتروني والموارد البشرية.
  • بالإضافة إلى ما يتميز به المختص في هذا المجال من العديد من المميزات وقدرته على تحليل وحل المشكلات المعقدة، وتطبيق المهارات في العمل والتواصل الجيد مع الآخرين.
  • وتمنح كلية علوم إدارية شهادة البكالوريوس للطلاب الخريجين ومن يرغب في استزادة العلم تمنح برامج الماجستير والدكتوراه.

تخصص المحاسبة

  • يعد من أقدم العلوم التي تهتم بالأمور المالية والتعاملات النقدية وهذا التخصص يوفر فرص عمل عديدة، حيث يتيح الفرصة أمام الخريجين للعمل بالشركات، وجميع المؤسسات لابد من احتاجها لمحاسبين للقيام بالأمور المالية.
  • بالإضافة لوجود مساقات عديدة في هذا التخصص منها المحاسبين الماليين والمحاسبة العامة والمحاسبة الضريبية.
  • وتوفير للخريجين إتاحة الفرصة في نيل على دبلومات في المحاسبة والحصول على درجة الماجستير والدكتوراه.

تخصص الإقتصاد

  • أصبح هذا التخصص محط اهتمام وبحث العديد من الشباب وهو من أكبر التخصصات انتشارا في العالم ويوفر للخريجين فرص عمل عديدة وتعد البنوك أهم فرص العمل بالإضافة لمكاتب الإستشارات.
  • يدرس الطالب مجموعة كبيرة من الموضوعات الإقتصاد أية التي تعمل على توسيع فكره ما في هذا المجال.
  • ويندرج تحته فروع أخرى مثل الإقتصاد الجزئي والإقتصاد الكلى.
  • مع إتاحة الحصول على درجة الماجستير وأيضا الدكتوراه في هذا التخصص.

تخصص نظم المعلومات الإدارية

  • يتميز هذا التخصص بارتباطه بالتكنولوجيا الحديثة الإدارية وهو تخصص حديث ذات أهمية كبيرة في مختلق المجالات الأخرى في الطب والهندسة والتدريس وغيرها من المجالات العديدة في الوقت الحالي.
  • حيث أصبحت البرمجة وإنشاء التطبيقات من أهم متطلبات سوق العمل حاليا حيث يساعد في إنشاء قواعد بيانات في الشركات تربط العميل بالشركة مباشرة وأيضا يوفر أداة اتصال سريعة بصورة دقيقة،وتسهيل الكثير من المهام وانجازها في وقت أقل.