تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

برنامج تداول 

الرئيسية اقتصاد وبورصة برنامج تداول 
mona 40
برنامج تداول 

برنامج تداول 

الاستثمار هو دائمًا وأبدا المجال الأوسع لتحقيق الأرباح، وفي وقتنا الحالي باتت التعاملات الإلكترونية هي الحل البديل والأسهل، ومن هذا كانت انطلاقة التداولات المالية داخل الأسواق المختلفة، ولتسهيل الأمر وتقليل المجازفات تم إنشاء برامج قائمة على تداول الأسهم والسندات المالية وتتيح للمستثمر متابعة تطور استثماره.

التداول

وهو يعني تبادل، وفي السوق المالية فإنه يعني عملية البيع والشراء ويتم ذلك عبر:

  • الأسواق العادية، ويكون التعامل عن طريق عرض وطلب السلع والمنتجات.
  • البورصة، ويكون التعامل تداول أوراق أو أصول مالية أي أن البضائع في هذه الحالة عبارة عن سندات أو أسهم.

وفي كلتا الحالتين فهو عملية اقتصادية تحتوي على المخاطرة في الناحية المادية قد تصل إلى خسارة رأس المال المتداول.

التداول المالي

يقصد به تداول السندات أو الأسهم ولكي يقبل المستثمر على خوض مثل هذه العملية لابد من إدراكه لما يلي:

  • حجم التداول، ويعني إجمالي الأسهم التي يتم تداولها للشركة أو السوق بالكامل خلال فترة معينة ويمكن متابعة هذا من خلال الإعلان اليومي عن حجم التداول عبر أسواق الأسهم.
  • نسبة التداول، وتعني العلاقة بين الأصول المالية والخصوم داخل الشركة.
  • وسيط التداول، يمكن أن يكون موقع حقيقي كشركات إدارية أو مالية متخصصة ويمكن أن يكون موقع إلكتروني موثوق.

السوق المالية في المملكة العربية السعودية

المملكة العربية السعودية من أكثر الأسواق المالية الممهدة للاستثمار الناجح حيث دائماً ما يحرص القائمين بأمور المملكة المالية على بذل الجهود لكي يتم توفير الخدمات والمنتجات التي تلبي حاجة المستثمر كما أنهم يقوموا بإحاطة المستثمر بالأدوات والموارد التي تكسبه الوعي والمهارة.

الأسهم

عبارة عن مجموعة من الاستثمارات التي تسمح لصاحبها بأن يكون له حصة بشركة ما، وهو بذلك يصبح مشاركا بعوائدها من أرباح وخسائر، وهذه الاستثمارات تتم باختيار صاحبها للشركة التي يود المساهمة بها ويكون ذلك مبنيًا على نسبة ما يتوقعه من نجاح لأسهمه داخل الشركة، وتقسم نوعية الأسهم حسب التوقعات المرجوة منها إلى:

  • أسهم النمو، وهي تلك الأسهم التي تتخذ التوقعات اتجاه النمو المتزايد مع مرور الوقت.
  • أسهم العوائد، وهي الأسهم التي يتم توزيع جزء من أرباحها بصورة منتظمة.

تداول الأسهم

يستطيع المستثمر في مجال شراء الأسهم أو بيعها أن يمارس ذلك إما في السوق الرئيسية أو في نمو وتعتبر سوق مالية موازية للسوق الرئيسية، ولكن نمو تتميز بأنها للمستثمرين المؤهلين فقط ولذلك فهي تحتوي على متطلبات إدخال أقل.

التخطيط المالي لتداول الأسهم

وضع خطة مالية واضحة الأهداف وشاملة الإستراتيجيات اللازمة لإنجاح عملية التداول دون التعرض لمخاطر مالية تؤدي إلى خسائر أو على الأقل تجنب تلك المخاطر، كما أنه يجب أن تحتوي الخطة المالية على ما يأتي:

  • تلخيص شامل للأصول القائمة.
  • قائمة تشمل الأهداف المالية المرجو تحقيقها ووضع إطار زمني لتنفيذ ذلك.
  • التقييم المستمر والمتكرر للتكلفة المتوقعة لإنجاز الأهداف المرجوة.
  • جدول تنفيذي للاستثمارات.

حقوق المساهمين

هذه الحقوق تتمثل في الأموال التي تم طرحها كأسهم ويضاف إليها الأرباح المحتجزة وهي تلك التي تحتفظ بها الشركة من أجل إعادة استثمارها مرة أخرى، وهي تعني أيضًا حقوق الملكية ويمكن أن تكون سلبية أو إيجابية حيث يتم حسابها من خلال طرح إجمالي المطلوبات من إجمالي الأصول، وهي تعد مقياس في تحديد مدي نجاح التداولات المالية داخل الشركة.

نظم التداول الافتراضي

تعتبر مثل هذه الأنظمة الافتراضية التي يتم تصميمها من قبل الجهات المختصة بذلك وبرعاية الجهات المالية مجالًا للتجريب هدفه تثقيف المتعامل مع النظام الافتراضي وإكسابه الخبرة والمهارة والوعي وهي العناصر اللازمة لكي يكون مؤهل لخوض المخاطرة داخل السوق المالية، حيث يتم تصميم واجهة النظام لكي تكون سهلة الاستخدام ويتم استعراض الجداول والرسوم البيانية مفصلة.

مميزات أنظمة التداول الافتراضي

تكون هذه الأنظمة مجرد افتراض محاكي للواقع داخل السوق المالي فهي تتيح للمستخدم مميزات كثيرة جدًا منها:

  • مجانية التسجيل داخل النظام.
  • تتيح للمستخدم إمكانية مجاراة عملية تداول الأوراق المالية المتاحة داخل السوق المالية.
  • الاحتساب التلقائي لعمولة التداول.
  • يقوم بعرض البيانات الفعلية داخل الأسواق المالية.
  • تتيح فرصة التراجع عن القرارات الاستثمارية.
  • توفر تجربة التدريب على التداول المالي مع فرصة تجنب المخاطر المالية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة