تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

امراض الانف والاذن والحنجرة

الرئيسية الطب و صحة الانسان امراض الانف والاذن والحنجرة
فريق مقال للكتابة 225
امراض الانف والاذن والحنجرة

انف واذن وحنجرة تعد هذه المصطلحات من المصطلحات المنتشرة بشكل كبير ولذلك يجب معرفة الاعراض الشائعة التي تخصها و طرق الوقاية وأيضا ردة فعل الجهاز المناعي تجاه بعض المهيجات. بالإضافة إلى ان أعراضها تشبه كثيراً أعراض الإنفلونزا لكنها تختفي بزوال العامل المهيج. لذلك الإصابة بأي نوع من أنواع الحساسية لا يصيب الانف فقط بل الاذن و الحنجرة أيضا .

ولابد من معرفة ان العلاج يعمل على تخفيف الأعراض وليس علاجها بشكل نهائي . لذلك يجب ان نهتم بطرق الوقاية ويجب الابتعاد عن المهيجات . لذلك سنتناول معا في هذه المقالة نبذه مختصرة عن كل منهم وأهم طرق الوقاية من هذه الامراض :

اولا امراض الأنف

من خلال  الاحصائيات العالمية تم اكتشاف انه يوجد ما يقارب من 38 مليون شخص علي مستوي العالم يعانون من امراض الانف والاذن والحنجرة . بالإضافة إلى التهابات الجيوب الأنفية الذي يعتبر من اعراض امراض الانف المنتشرة انتشار كبير بين سكان العالم .بالأخص التهابات الجيوب الانفية الذي يحدث بسبب الكثير من العوامل الطبيعية. لذلك فلا بد من ان يتقن أخصائي الأنف والأذن والحنجرة كافة الأسباب التي تؤدي الي التهاب كلا منهم وكيفيه التعامل معها وعلاجها.

طرق الوقاية من اعراض حساسية الانف، الآتي:

  • الابتعاد قدر الإمكان عن الحدائق والبساتين في موسم الربيع وبداية الصيف.
  • الابتعاد عن الحيوانات التي تثير الحساسية مثل القطط، الخيل والطيور.
  • التقليل من نسبة وجود الغبار.
  • عدم استعمال الوسائد المحشوة بالريش أو استعمال البطانيات المصنوعة من الصوف.
  • يجب غسل أغطية الوسائد والسرر مرة واحدة على الأقل أسبوعيًّا.
  • تنظيف الأرضية والسجـاد بصفة منتظمة بالمكنسة الكهربائية، وألا يقوم بذلك مَن لديه الحساسية.
  • تنظيف قطع الأثاث بقطعة قماش مبللة بالماء.
  • التقليل قدر الإمكان من الأثاث الموجود في غرفة نوم المصاب واستبدال الستائر العادية بالستائر المعدنية.
  • الاحتفاظ بالملابس في دولاب مقفل.
  • عدم السماح بدخول الحيوانات لغرف النوم.
امراض الانف والاذن والحنجرة

امراض الانف والاذن والحنجرة

امراض الأذن

ما يميز امراض الانف انها تعتبر جزء فرعي خاص. حيث يتم التعامل معه رغم انه دائما ما يندمج بأمراض الانف و الحنجرة الا انه في اغلب الأحيان يكون منفردا . كما ورد في اخر الاحصائيات العالمية انه تم اكتشاف ان هناك واحد من بين كل عشرة اشخاص لديهم مشاكل في فقدان السمع ومشاكل مرضية تخص الاذن، و تتواجد هذه الإحصائية بكثرة في قارة أمريكا الشمالية. لهذا يكون تخصص امراض الاذن من اهم التخصصات هناك. وأيضاً مشكلات السمع التي قد تبدأ مع بعض الناس منذ الصغر بالإضافة إلى العيوب الخلقية و غيرها. كما تنقسم امراض الاذن الي ثلاث أنواع هما:

النوع الأول التهاب الأذن الوسطى الحاد

غالباً ما يحدث هذا النوع بسبب وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية، وغالبا ما يكون ناتجًا عن حدوث مضاعفات لعدوى ما قد أصابت الجهاز التنفسي العلوي أو الجيوب الأنفية. وتختفي هذه الأعراض عادة بعلاج العدوى المسببة للمرض.

النوع الثاني التهاب الأذن الوسطى المصحوب بالرشح

من العوامل الرئيسية المسببة لهذا النوع هو  تجمع الكثير من السوائل والإفرازات المتكونة داخل الأذن المخاطية ذلك يحدث بسبب عدة عوامل منها:

  • انسداد قناة استاكيوس: يحدث هذا الانسداد بعد الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي العلوي. نتيجة لذلك يحدث رشح وتجمع الإفرازات المخاطية داخل الأذن. وبالتالي تسبب التهابات شديدة.
  • ضعف أداء قناة استاكيوس لوظيفتها: عادة ما يكون ذلك بسبب حالات الشق الحلقي أو نزلات البرد المتكررة أو صدمة الضغط الجوي.

​النوع الثالث التهاب الأذن الوسطى المزمن

من المعروف في هذا النوع انه يحدث نتيجة لتأخر علاج التهاب الحاد في الأذن. وبالتالي يؤدي إلى تجمع السوائل والإفرازات لمدة تزيد عن أسبوعين. كما تتكون تجمعات شمعية قد تصل إلى طبلة الأذن. بالإضافة إلى ان وجودها قد يؤدي بشكل كثير إلى خروج إفرازات من الأذن. و تكون مؤلمة و مزعجة جدا في هذه الحالة.

امراض الرأس والرقبة

التهابات الرأس و الرقبة يدخل أيضا من ضمن دراسة الانف و الاذن حيث يعتبر من الأقسام الفرعية بها. لذلك يتم تدريسها على نطاق كبير . علاوة على ذلك يدرس الطلاب طرق العلاج الطبي والجراحي لكثير من الأشياء مثل تشوهات الوجه، و الأمراض التي تتأثر بها تلك المنطقة الجسمانية ودراسة كيفية حماية و الحفاظ علي وظائف الجسم التي يقوم بها علي سبيل المثال الإبصار والسمع والشم ومظهر الوجه. بالإضافة إلى وجود بعض العوامل للوقاية وتقليل الآم الرأس والرقبة منها:

  • الجلوس اثناء العمل في وضعية مريحة: ذلك لأنه يتم قضاء الكثير من الوقت في العمل . وبالتالي يوصى بان تكون وضعية الجلوس مناسبة. بحيث تكون الركبتين في مستوى أقل انخفاضاً من الفخذين. كما يجب ان تكون شاشة الحاسوب في مستوي مناسب لعينيك .
  • تعديل وضعية النوم: يجب ان تحرص علي ان تكون في وضع مستقيم اثناء النوم. بمعني ان تكون الرأس والرقبة مع باقي الجسم في مستوي واحد. بالإضافة إلى ان هناك بعض الأخصائيين يقترحون وضع وسادة أسفل الفخذين عند النوم.
  • يجب ان يتم أخذ قسط من الراحة: اثناء العمل على الحاسوب لفترات طويلة أو عند القيام بقيادة السيارات لمسافات بعيدة . بمعني انه يجب الوقوف بشكل متكرر مع تمديد الكتفين والرقبة.
  • الجلوس بوضعيات صحيحة: وذلك عن طريق إبقاء الكتفين على خط مستقيم فوق الأرداف بحيث تكون الاذنين مباشرة فوق الكتفين، سواءً عند الجلوس أو الوقوف.
  • يجب ان يتم الحذر التام: عند القيام بحمل أي غرض ثقيل كما يوصى بعدم استعمال أحزمة ما فوق الكتف عند القيام بحمل الأوزان الثقيلة. لان ذلك يسبب الكثير من الآم الرأس و الرقبة.

    امراض الانف والاذن والحنجرة

    امراض الانف والاذن والحنجرة

امراض الحلق و الحنجرة

تعد من تخصصات أطباء الأنف والأذن والحنجرة في دراستها . حيث يدرسون الأمراض التي قد تسبب أي خلل في الكلام والأكل والأمراض التي تؤثر على الحنجرة وبالتالي الصوت وعملية البلع. و من طرق الوقاية من ظهور التهاب الحلق الاتي:

  • يجب ان يتم غسيل اليدين باستمرار قبل الاكل و بعد استخدام المرحاض. ذلك لازاله كافة الجراثيم و البكتريا التي من الممكن ان تتراكم علي اليدين فتؤدي الي الإصابة بالأمراض.
  • يجب معرفة ان امراض الحلق من الممكن ان تنتقل من شخص لأخر بكل سهولة . لذلك تعد من الامراض المعدية فمن الممكن أيضا ان تنتقل قبل ظهور الاعراض . لذلك يجب ان يتم تواخي الحذر.
  • من اكثر الأشياء المضرة للغاية التي تسبب الآم و التهابات في الحلق بشكل كبير هي التدخين. لذلك يجب ان يتم الإقلاع عن التدخين بمجرد الشعور باي الآم في الحلق.
  • من المهم ان يتم الابتعاد عن الاكلات و المشروبات التي تزيد من التهاب الحلق و من العوامل التي تساعد علي تهيج الانف.
  • كما تم ذكره سابقا ان التهابات الحلق تعد من الامراض المعدية لذلك يجب ان يتم تناول الطعام في اواني خاصة .
  • يجب  ان يتم التأكد التام من الرطوبة في المكان الذي يتم التواجد به.
  • عند الشعور باي التهاب في الحلق يجب عدم التنفس عن طريق الفم مطلقاً. لان هذا يسبب زيادة كبيرة في التهاب الحلق.
  • من المهم ان يتم تقوية الجهاز المناعي المناعي. وذلك عن طريق تناول الفواكه والخضراوات والأطعمة الغنية بالمعادن و الفيتامينات.
  • أخيرا يجب تناول الكثير من السوائل الدافئة حيث ان ذلك يساعد كثيراً علي تخفيف الالام.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة