أهمية الكركم للبشرة الحساسة

الكركم أحد النباتات الهندية الشهيرة، والذي ينمو بكثرة في الهند وفي مجموعة من دول شرق آسيا، ويتم استخراج الكركم من بذور النبات وتجفيفها، وطحنها لاستخراج مسحوق الكركم المعروف بلونه الأصفر الذهبي الجميل.

استخدامات متنوعة الكركم

يحتوي الكركم على العديد من العناصر الغذائية المهمة والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، لذلك يستخدم فيما يلي:

  • نوع من التوابل ذو نكهة ورائحة متميزة.
  • الوقاية من الأمراض مثل السكري، وسرطان البنكرياس.
  • يستخدم مشروب الكركم في أنظمة الريجيم لأن له القدرة علة حرق الدهون وتقليل امتصاصها.
  • يدخل في صناعة مستحضرات العناية بالبشرة (كالغسول واللوشن، والكريمات).

فوائد الكركم للبشرة

  • للكركم العديد من الفوائد على البشرة وذلك لما له من آثار مضادة للبكتريا، واحتوائه على مواد مضادة للأكسدة، وفيما يلي سنذكر أهم فوائد الكركم للبشرة:

علاج حب الشباب، وآثارها والقضاء على البثور السوداء

  • للكركم قدرة كبيرة على علاج حب الشباب، ولذلك يدخل في صناعة غسول البشرة والصابون، حيث أنه له آثار مضاد للبكتريا، كما أن له خصائص مطهرة تساعد في القضاء على البثور والالتهابات الناتجة عن حب الشباب، ويمكن استخدام خليط الكركم مع اللبن كغسول منظف ومنقي للبشرة.

القضاء على آثار الحروق

  • عند خلط الكركم مع بعض الزيوت المرطبة، يستطيع الخليط ترطيب آثار الحروق وتخفيف حدتها، ومع الاستعمال المتكرر للخليط تزول آثار الحروق تدريجيا، وذلك لأن للكركم خواص مطهرة ومضادة للالتهابات تمنع التهاب الحرق، وتورمه.

علاج الصدفية

  • ويعد مرض الصدفية من أشهر الأمراض الجلدية انتشارا، وفيه تظهر على الجلد نتوءات وقشور فضية اللون وحمراء وتكون مؤلمة في بعض الأحيان، ويستخدم الكركم في علاج الصدفية نظرا لخواصه المطهرة، والمضادة للالتهابات، والتي تعمل على تثبيط السيتوكونات التي تؤدي للإصابة بالصدفية، ويتم إضافة الكركم مع الماء لتكوين عجينة وتوضع على المناطق المصابة بالصدفية ويتم لفها بشاش طبي معقم لمدة ليلة كاملة ثم يزال الشاش في اليوم التالي.

تفتيح البشرة، وتقليل التصبغات، وتوحيد لون البشرة

  • للكركم خصائص مفتحة ومبيضة للبشرة، ويعمل على إزالة الغمقان والقضاء على التصبغات الناتجة من التعرض للشمس، وللحصول على أفضل نتيجة يتم إضافة عصير الليمون لمسحوق الكركم ودهن البشرة به، ويترك لمدة ربع ساعة، ثم يتم غسله بماء بارد، وينصح بعدم التعرض للشمس بعد هذا القناع لمدة ساعة على الأقل.

تقشير البشرة، وإزالة خلايا الجلد الميت

  • عند خلط الكركم مع خل التفاح، أو ماء الورد وتدليكه على البشرة في حركة دائرية يتم تقشير البشرة، وتنظيفها من الأتربة والشوائب والتخلص من خلايا الجلد الميت، وبذلك تستطيع البشرة التنفس بعمق.

شد البشرة والتقليل من ظهور التجاعيد على البشرة

  • يستطيع الكركم مع اللبن الرائب شد البشرة، وتأخير ظهور علامات التقدم في العمر والتجاعيد على البشرة، وهذا القناع له دور في تنقية البشرة والمحافظة على النضارة الدائمة والترطيب والشباب الدائم للبشرة.

علاج الهالات السوداء

  • للكركم دور عظيم في تقليل الهالات والانتفاخات، وتفتيح الأماكن الداكنة حول العين، وذلك بإضافة معلقتين من الكركم للزبادي ووضع الخليط حول العين لمدة عشرين دقيقة ثم يشطف بماء بارد، ويفضل عمل ماسك الكركم مع الزبادي قبل النوم مباشرة للحصول على أفضل نتيجة.

ترطيب البشرة

  • يدخل الكركم في الماسكات والأقنعة التي تعمل على ترطيب البشرة، وإظهار جمالها ونضرتها، وتخليصها من الشحوب والبهتان، ومن أشهر تلك الماسكات التي يدخل الكركم في تركيبها:
  • ماسك الزبادي والعسل وقطرات من زيت جوز الهند مع معلقتين من الكركم، وللحصول على أفضل النتائج يفضل أن يترك الماسك على البشرة لمدة ربع ساعة، ويكرر مرة أسبوعيا.