ماهو القانون الدولى

لعلك سمعت من قبل في برامج السياسة أو قراءة المعلومات السياسية عن القانون الدولي العام ذلك القانون الذي يشارك به عدد معين من دول مختلفة ذات فاعلية وسيادة دولية، ويتمثل القانون الدولي العام في مجموعة من القوانين أو التشريع التي يتم وضعها كقواعد سياسية محركه للأمن، وفى هذا المقال سنتحدث بوجهه سياسية عامه عما يعبر عنه النظام الدولي السياسي وعن أنواعه.

انواع القانون الدولي

وعند تصنيف القانون الدولي يتم تصنيفه الى نوعين أساسيين وهما النظام الدولي العام والنظام الدولي الخاص كالتالي:

النظام الدولي العام

  • هو نوع من أنواع النظام الدولي وهو الأهم حيث يشمل العلاقات العامة بين دول خارجية مختلفة ليس من يعيشون في دولة معينة ليضمن الحريات والتعاملات بصورة سليمة بين الدول المختلفة لضمان حماية كبيرة للدول من حيث الأمان السياسي والحقوق التي تحصل عليها كل دولة وواجبها تجاه الدول الأخرى.

النظام الدولي الخاص

  • النظام الدولي الخاص هو التصنيف الثاني من تصنيفات النظام الدولي وهو ما يتعلق بدولة معينة مع دولة أخرى حيث يتضمن النظام الدولي الخاص العلاقة بين المواطنين الذين ينتمون لأكثر من دولة وضمان حقوق جميع المواطنين وتنظيم العلاقة فيما بينهم.

مهام القانون الدولي العام

  • في القانون الدولي العام يتم تضمين مجموعة الحقوق الإنسانية العامة التي ينبغي أن تكون جميع الدول على درأيه بها لتنفيذها تجاه بعضها البعض بما يحقق الاستقرار الأمني والسياسي بين دول العالم.
  • يختص القانون الدولي العام بكل شئ يتعلق بالموارد البشرية والبيئة وكذلك أعمال التجارة نجد أن القانون الدولي العام ينطبق على منظمات عالمية مثل منظمة التجارة العالمية، ومن هنا نجد الأهمية القصوى لهذا القانون.

مهام القانون الدولي الخاص

  • معرفة القوانين وتحديدها فيما يخص العلاقة الاجتماعية بين المواطنين ومثال على ذلك خلال الزواج نجد أنه عند زواج شخصين ينتميان الى بلدين مختلفين فعند اتجاههم إلى الطلاق فإن ما يحدد المحكمة التي يلجئون إليها هو النظام الدولي الخاص.
  • يهتم القانون الدولي الخاص بأعمال تجارية مختلفة وتطبيق نظام العولمة في البلدان المختلفة فيما يتعلق بتطبيق الأنظمة التجارية الخاصة بدولة معينة بدوله أخرى.

مصادر القانون الدولي

يتمثل مصادر النظام الدولي في محورين رئيسين المصدر الأول يعرف بالقانون التقليدي أما المصدر الثاني يعرف بالقانون المألوف:

القانون الدولي المألوف

  • القانون الدولي المألوف من اسمه ينتج بعد أن تمارس مجموعة من الدول المعنية لقانون معين وهذا نتاج عن أن تلك الدول تتبع مجموعة من التطبيقات بشكل منتظم بعد أن تشعر تلك الدول أنها ملتزمة بالقانون الدولي وهذا المصدر لم يتم تطبيقه قبل أن يطبق في اتفاقية تعرف باتفاقية فيينا التابعة لقانون المعاهدات، وقد يتمثل في القوانين العرفية التي يمارسها الأعضاء ويتم تطبيقها كنظام دولي.

القانون الدولي التقليدي

  • هو المصدر المتعلق بالاتفاق فيما بين الدول المشاركة في النظام الدولي حيث يحق لكل منها عقد الاجتماعات وإبداء رأيها وعقد مناقشات مع الدول الأعضاء الآخرين للوصول في النهاية إلى حل المشكلات التي تواجههم بما يحدد النظام الدولي بشكل عام

المبادئ العامة المشتركة

  • وهذا مصدر آخر ولكنه مصدر ثانوي يتم تطبيقه في بعض الأمور أو المشاكل التي تتطلب عدم تطبيق أي من النظام المألوف أو النظام التقليدي للوصول إلى حلها

ماهى خصائص النظام الدولي؟

  • النظام الدولي بنوعيها يتميز بالتغيير المستمر نتيجة ما يواجه من مشكلات سياسية أو مشكلات اقتصادية أو مشكلات اجتماعية.
  • يتضمن النظام الدولي العام كل القوانين مثل قوانين الحرب وأيضا قوانين اللام والقوانين الاجتماعية التي تنظم العلاقات بين الدول وغيرهم الكثير.