تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

الفن في عصر النهضه

الرئيسية التعليم و المنح الدراسية الفن في عصر النهضه
mona 1267
الفن في عصر النهضه

الفن في عصر النهضه

بدأ عصر النهضة في أول القرن الرابع عشر الميلادي، وإستمر عصر النهضه حتي القرن الخامس عشر، وقد شمل أوروبا وروما ومن مظاهر عصر النهضه أنه كان يظهر في صورة حركات الإصلاح الديني والمدني، وقامت أوربا بعمل خطوات كبيرة نحو التقدم وخاصة النهضة في الثقافه، ومن هنا كان هناك تأثير علي الفنون وأيضا الرسم والنحت كان هناك إهتمام كبير بهذه الثقافات والفنون الإغريقية واليونانية، وبهذا برز الفن في عصر النهضة .

تاريخ عصر النهضه

إجتمعت الأقاويل علي أن فلورنسا هي بداية عصر النهضة، وهذا لما لهذه المدينة من أن يوجد بها الفلاسفة والأتراك العثمانين لمدينة القسطنطينية، وقد إختلف كبار المؤرخين علي أن هناك سؤال هل هو عصر ثورة ثقافية تقدمية أم أنها كانت فترة للعودة لإحياء الماضي او إمتداد لما مضي من قبل..

ومن ناحية أخري بدأ إيطاليا تنتشر في كل أوروبا ، وكانت لديها بعض الحظ في أن الفنون وبجميع أشكالها لها دور كبير في الإنتشار ونشر كل الفنون الإيطالية ولكن فرنسا وألمانيا كان لها دور آخر وهو نشر الفكر الفلسفي.

ما هي أهم وأبرز الفنون في عصر النهضة

من أهم وأبرز الفنون في عصر النهضة هي فنون العمارة وأيضا رسم النقوشات والفن الجميل علي جدران العمارات وهذا يتم من أجل تزيين تلك العمارات، وعمل التماثيل في الكثير من الأماكن ومنها الساحات والكنائس والمقابر وهذا يتم لعمل ربط بين الإحساس العضوي للجمال وبين الإحساس الهندسي، وبالنسبة للنحت فهو يظهر كل تفاصيل الملابس وثبات الشعر، وقد كان هناك نهضة بارعة في إظهار الصور والمشاعر الإنسانية ومنها المشاعر الخاصة بالفرح وأيضا بالحزن والرحمة والكثير والكثير من هذا النوع من المشاعر وكانت هناك جرأة كبيرة في هذا الأمر وتطبيق منحوتات يوحنا المعمدان والنبي داوود.

مظاهر النهضة الأوربية

من أهم وأبرز النهضة الأوربية قد تمثلت في الآتي ذكرة:

الثورة الفكرية

الثورة الفكرية تعد مظهرا فعلي من مظاهر النهضة في أوروبا وهي تعتبر ثورة داخلية تهتم بإحياء التراث القديم وهذا حتي يكون هناك مؤامة وتلائم مع العصر الحديث ، وكان من أهم وأبرز أهداف تلك الثورة هي إحياء التراث الديني والعمل علي إعادتة صافيا، علما بأن الثورة الفكرية كانت عبارة عن ثورة داخلية رجعية من العصر القديم الوثني ، وأيضا المسيحية الجبرية، ومن هنا تفرعت الي خطان متوازيان وكانوا يسيران في إتجاة واحد، والهدف من هذا هو الإهتمام بالأنسان وما هي حقيقة والتعرف علي كل تفاصيل هذا، والعمل علي إعادة الدين المسيحي الي أصله بدون أن يكون هناك أي نوع من التحريف.

الثورة الدينية

وقد كانت الثورة تعتمد علي أن يكون هناك إفساح للمجال وأيضا فتح الطريق الي الثورة الفكرية، ويتم فصل الدين عن السلطة، وكان هناك إنجازات للثورة الدينية وهو تجديد أبنية الكنائس التي كانت لها تاريخ قديم ومن هنا تم تجديدها وبهذا أصبحت حرية التعبير والضمير والدين أصبح ملك للمؤمن دون غيرة، مما أدي هذا الي تهميش المفهوم الخاص بالجماعة الطائفية التي إعتنقت دين معين وكانت تسير علي مبدأ الجماعة.

الثورة الأخلاقية

مؤشر الثورة الأخلاقية أنها تعتمد أو تكون تابعة للثورة الدينية، لأن الثورة الدينية كان لها دور كبير ومساعد في أنه كان هناك تغيير في القواعد الأخلاقية التي كان يعمد عليها الفرد في المجتمع، وكن كان هناك مشكلة بأنه تم ظهور لبعض المصلحين وكانوا يقومون بتحويل الأخلاق كما يترآي لهم وعلي حسب هواهم الشخصي، وقد تطرق هذا الي الجمع بين الفكر القديم والحديث.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة