تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

الفضاء والكواكب والنجوم

الرئيسية معلومات عامة الفضاء والكواكب والنجوم
rehab-khaled 394
الفضاء والكواكب والنجوم

الفضاء والكواكب والنجوم

 يتكون الفضاء من شمس ونجوم وكواكب ومجرات ولكل جزء منها دورة حياة خاصة به بشكل منفرد ويوجد في الفضاء فراغ هائل ويتكون الفضاء من نوعين فضاء خارجي وفضاء داخلي وهم ليسوا مختلفين عن بعض، كما أن من المعروف لدى الكثير منا بالفضاء وهذا الفضاء لا يوجد به هواء للتنفس أو لانتشار الضوء فيه وأيضا لا يوجد فيه صوت ويتكون الفضاء الخارجي من الغاز والغبار، والمواد الأخرى التي تطفو فيه وذلك لوجود فراغ هائل في محيط الفضاء لعدم وجود جاذبية هناك، كما يعتبر الفضاء الداخلي منطقة التي تعلو الغلاف الجوي بقليل في المحيط العام للكرة الأرضية.

دورة حياة النجوم

  • والشمس هي نجم مضيء ويوجد نجوم أكبر من الشمس في الحجم والنجوم هي عبارة مجموعات غازات متجمعة مضيئة.
  • والعنصر الأساسي في تكوينها هو عبارة عن غاز الهيدروجين والهليوم.
  • كيف نشأت النجوم وكيف تعيش مثل أي شي في الحياة له دورة حياه.
  • تعيش وتموت وله أجيال وتعتبر الشمس من الجيل الثاني، ومع الوقت سوف تتطور مثل النجوم المشابهة له، وهناك بعض النجوم تتطور وتتغير بشكل آخر، وبما أن النجوم لها دورة حياة فهي ستموت أيضا ولكن بطرق عديدة ومختلفة.
  • حيث أنها سوف تنكمش تدريجا عندما تنكمش سوف تزيد درجة الحرارة على سطحها مما يزيد في احتمال انفجارها.
  • وفي هذه اللحظة يكون بدخلها كمية كبيرة من الحديد فيحدث له انصهار فيحدث للنجم انهيار كامل مما يؤدي إلى نهاية هذا النجم.

حركة الكواكب في الفضاء

  • تعتبر الكواكب منذ قديم الأزل مرتبطة بالحضارات القديمة والدينه وفيها بعض الخرافات مرتبطة ارتباط كبير بعلم الفلك ومعرفة الأبراج والتنجيم.
  • ويقال ان حركة الكواكب توثر بشكل أو بآخر علي حياة البشر وتغير مستقبلهم وله تأثير قوي بطباع البشر والشر والخير الموجود بالعالم ولم نعرف هل هذه حقيقة أم مجرد خرافة.
  • تمثل الكواكب والنجوم والشهب التكوين الظاهر لنا في لفضاء، ولكن حتى الآن لم يتم اكتشاف الفضاء كملكوت خارجي، فما زلنا نكتشف الكثير حول ذلك العالم باستخدام الأقمار الصناعية.

الكواكب في الفضاء الخارجي

  • كوكب عطارد: يعتبر كوكب عطارد هو أصغر كواكب المجموعة الشمسية من حيث الحجم.
  • كوكب الزهرة: هو الكوكب الثاني بعد عن الشمس ويعتبر في نفس حجم كوكب الأرض من حيث المساحة وله غلاف سميك مما يجعل الكوكب أكثر سخونة عن الكواكب الأخرى.
  • كوكب الأرض: هو الكوكب الثالث وهو الكوكب الوحيد الذي يتميز بخصائص تجعلها يصلح للحياة عن بقية الكواكب.
  • كوكب المريخ: هو الكوكب الرابع في المجموعة الشمسية وله جو مناسب ويعتقد بعض العلماء أنه من الممكن أن يكون فيه حياة.
  • كوكب المشتري: هو الكوكب الخامس في المجموعة الشمسية أكبر الكواكب حجما ويعتبر من أقدامها وله جاذبيه قوية ويشبه زحل من حيث الشكل الخارجي.
  • كوكب زحل: هو الكوكب السادس في المجموعة الشمسية أشتهر كوكب زحل بان حوله حلقات تدور حوله وهي عبارة عن رياح وعواصف.
  • كوكب أورانوس: الكوكب السابع في المجموعة الشمسية ويتميز بأن له سطح مائي ضخم.
  • كوكب نبتون: هو الكوكب الثامن في المجموعة الشمسية وهو الأكثر بعدا عن الشمس ولا نستطيع أن نراه إلا بصعوبة بالغة.
  • ولبعض هذه الكواكب أقمار تدور حولها الكواكب تدور حول الشمس وحول نفسها.

ويوجد العديد من الكواكب الأخرى التي لم يتم اكتشافها ولم تذكر في مراجعنا العلمية بعد لأنه يوجد كواكب داخل المجموعة الشمسية كواكب خارج المجموعة الشمسية مما يطلق عليه ” درب التبانة “.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة