ماهو الفرق بين الكورونا والأنفلونزا

يتشابه الأعراض فيما بين كورونا والأنفلونزا ولكن الفرق يمكن معرفته بمزيد من الفحوصات، كلاهما ينتميان إلى عائلة معينه من الفيروسات بكورونا لعائلة الفيروسات التاجية أما الأنفلونزا لعائلة الأنفلونزا، الأمر مريب مع هذا النوع من الفيروس لأن الأعراض قد تتشابه ليظن المصاب بأنفلونزا أنه أحد المصلين بكورونا ولكن لتهدئة الأشخاص والقضاء على تلك الشكوك يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة وعمل الفحوصات اللازمة من أجل التفريق بينهما.

الى أي مدى يتشابه كورونا مع الأنفلونزا

ليس في الشكل ولا في التركيب الجيني ولكن في الأعراض التي تظهر على المصاب بكل منهما لتجعل من المصاب يشعر بقلق شديد نحو هذا الموضوع والذي يظنه أنه أمر قاتل فتاك به وتأتي الأعراض كالتالي:

  • السعال وضيق التنفس.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  • التعرق وعدم الارتياح والصداع المستمر.
  • الرشح وسيلان الانف.

مدى الاختلاف بين كورونا والأنفلونزا

  • كورونا والأنفلونزا يتشابهان من حيث الأعراض ولكن باختلاف ملحوظ بين نوعين الفيروس من حيث مدة ظهور الأعراض على المصاب ففي حالة الأنفلونزا فتعلم جميعًا أن دور الأنفلونزا لا يستمر لفترة طويلة ولكن الحد الأقصى لظهور هذه الأعراض هو خمسة أيام فقط، على عكس ذلك في كورونا وهو الذي يستمر لفترة طويلة جدًا تستمر هذه الأعراض في ظهورها على المريض المصاب به وأن لم يعالج فإنه يصاب بتدهور شديد في الجهاز التنفسي بأكمله يؤدي في النهاية إلى الالتهاب الرئوي والموت المحقق للمريض.

كيف يمكن التمييز بين كورونا والأنفلونزا

  • بعد أن يتعرض المرضى لمثل هذه الأعراض السابقة يجعلهم يشكون بان كورونا قد أصابهم وهذا ليس أمر محقق ولكن لتهدئة بالك عليك بالذهاب إلى طبيب متخصص وعليه لمعرفة نوع العدوى الفيروسية التي لديك من خلال مجموعة من الفحوصات أولها فحص الدم لمعرفة نوع الفيروس والثاني هو التصوير بالأشعة السينية للجهاز التنفسي والصدر لمعرفة نوع الفيروس الموجودة، بعد ذلك يمكن للطبيب التفريق بين كورونا وبين الأنفلونزا بسهولة حتى يستطيع وصف العلاج المناسب لكل حالة منهم على حدة.

علاج كورونا

  • حتى الآن لم يتم اكتشاف أي مصل لمعالجة كورونا ولكن في معامل الأبحاث الطبية يجرون اختباراتهم حول فيروس كورونا لمعرفة نوع علاج مناسب له لمنعه نهائيًا، ولكن لا يظل الطب واقف عند هذا الحد ولكنهم يستعملون مضادات فيروسات كورونا السابقة من اجل التخفيف من حدة الإصابة كما أنهم يعالجون الأعراض الظاهرة على المريض من ارتفاع الحرارة أو الرشح أو الكحة المستمرة، ولكن الأبحاث قائمه على قدم وساق يتوصلوا قريبًا الى علاج لحماية الأشخاص من كورونا.

علاج الأنفلونزا

  • أما عن الأنفلونزا فهو فيروس قديم مكتشف في السابق وله مضاد فيروس خاص به يتم استخدامه تحت إرشاد طبي فهو علاجه متاح الان بسهوله ويمكن العلاج منه أو التخفيف من أعراضه الظاهرة، وكذلك هناك مصل وقائي من الأنفلونزا يأخذه الأشخاص قبل فصل الشتاء لمنع الإصابة بفيروس الأنفلونزا الذي يسبب ظهور هذه الأعراض.

كيفية الوقاية من كورونا والأنفلونزا

  • غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعد تناول الطعام وبعد الدخول إلى المنزل آتيًا من الخارج.
  • عدم وضع يديك على فمك عندما تكون مصاب بنزلة برد أو أنفلونزا أو لديك سعال لأي سبب من الأسباب.
  • تناول الطعام المغسول جيدًا.
  • استعمل معقم اليدين واحرص على اصطحابه معك في كل مكان.
  • عدم الاقتراب من شخص مصاب بالأنفلونزا أو بكورونا.
  • عدم استخدام ملابس المصابين أو المنشفة الخاصة بهم وبوجه عام عدم استخدام أي متعلقات خاصة بالمصابين سواء بكورونا أو بالأنفلونزا أو أي عدوى أخرى.