تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

الصدفية أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

الرئيسية الطب و صحة الانسان الصدفية أسبابها وأعراضها وطرق علاجها
rehab-khaled 956
الصدفية أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

الصدفية أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

الصدفية هو إحدى الأمراض الجلدية التي تصيب خلايا الجلد، حيث تتراكم الخلايا على سطح الجلد على شكل قشور فضية اللون سميكة مما يؤدي إلى الشعور بحكة في الجلد سواء جافة أو حمراء، وقد يصاحبها ألم شديد نتيجة الحكة، ويعتبر مرض الصدفية من الأمراض المزمنة التي تستغرق وقت طويل لعلاجها وتتأثر فترة الشفاء بالحالة التي وصل إليها المريض، فهناك بعض الحالات التي قد لا تسبب إزعاج للمريض، وقد تسبب الإزعاج في حالة ارتباطها بالتهابات المفاصل.

أنواع مرض الصدفية

توجد سبعة أنواع من مرض الصدفية، وهم:

  1. صدفية الطبقات.
  2. صدفية الأظافر.
  3. الصدفية القطروية.
  4. الصدفية العكسية، أو صدفية الثنيات.
  5. الصدفية البثرية.
  6. الصدفية المحمرة للجلد.
  7. صدفية التهاب المفاصل.

أسباب مرض الصدفية

  • مرض الصدفية ناتج عن وجود خلل في جهاز المناعة لدى الإنسان، وبصفة خاصة في الخلايا اللمفاوية التائية وهي إحدى أنواع خلايا الدم البيضاء، ومهمة هذه الخلايا الانتقال بين جميع أجزاء جسم الإنسان لمكافحة البكتيريا والفيروسات.
  • ولكن عند إصابة الإنسان بمرض الصدفية تقوم هذه الخلايا بالهجوم على خلايا الجلد السليمة، ويتم تكوين طبقات جلد جديدة.
  • وتتراكم هذه الطبقات على سطح الجلد مكونة قشور سميكة، لم يتم حتى الآن معرفة سبب الصدفية، ولكن يعتقد البعض أنها ترجع إلى عوامل وراثية، وبيئية.

أعراض مرض الصدفية

تختلف أعراض مرض الصدفية من شخص لآخر، ولكن الأعراض الشائعة تتمثل في:

  • تكون طبقات حمراء على الجلد، بها قشور ذات لون فضي وقد تحتوي هذه القشور على نقاط صغيرة، ويكثر ظهور هذه النقاط في الأطفال.
  • جفاف الجلد مع وجود حكة وحرقان وقد يتطور الحال إلى حدوث نزيف ناتج عن الحكة.
  • سماكة وغلاظة الأظافر.
  • التهاب وتورم المفاصل.

علاج مرض الصدفية

تهدف عملية علاج مرض الصدفية إلى تقليل ظهور خلايا جديدة من الجلد لتقليل الالتهابات، التخلص من القشور والحصول على جلد ناعم، وتتم مرحلة علاج الصدفية كالتالي:

العلاج الموضعي:

  • يتم استخدام العلاج الموضعي في الحالات البسيطة، أو المتوسطة من مرض الصدفية عن طريق استخدام أنواع محددة من الكريمات، المراهم لدهان الجلد مثل: قطران الفحم، نظير فيتامين د، كريم ترطيب، أنثرالين، حمض السالساليك.

العلاج الضوئي:

  • في هذا النوع من علاج مرض الصدفية يتم استخدام الأشعة فوق البنفسجية الطبيعية، أو الصناعية، حيث أن أكثر طرق العلاج الضوئي هو تعريض الجلد لأشعة الشمس بصورة مباشرة.
  • وعدم الإفراط في ذلك، ويتم استخدام العلاج الضوئي في علاج الصدفية باستخدام أشعة UVA, UVB سواء منفرد أو بالدمج مع العلاج بالدواء.

العلاج بالأدوية الفموية:

  • يستخدم هذا النوع من العلاج في الحالات الحادة التي يفشل العلاج الموضعي، العلاج الضوئي في علاجها، فيتم وصف أدوية تؤخذ عن طريق الفم، أو عن طريق الحقن مثل: الأدوية المشتقة من فيتامين أ، والأدوية البيولوجية التي تؤثر على جهاز المناعة.
  • يتم اختيار نوع العلاج المناسب على حسب حالة المريض، درجة الإصابة، ولكن من الطرق التقليدية في العلاج أن يتم البدء باستخدام العلاج الموضعي، أو العلاج الضوئي.
  • ثم يتم استخدام الدمج فيما بعد، أو في حالة عدم نجاح الطرق الأخرى ، والهدف من ذلك هو تحديد الطريقة الأكثر نجاحًا في تقليل نمو الخلايا بأقل عرض جانبي، وهناك خيارات متنوعة لعلاج مرض الصدفية.
  • ولكن توجد بعض الحالات التي يصعب فيها تحديد نوع العلاج ناجح وفعال، حيث أن هذا المرض لا يمكن التنبؤ به،كما أن علاجه غير متوقع فهو يتأرجح بين النجاح والإخفاق، لذا ينبغي أن يتم العلاج تحت إشراف طبيب.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة