انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

التهاب بطانة الرحم

fatakat4 سنوات

مقدمة عن الرحم 

إن الرحم هو جزء من الجهاز التناسلي الموجود في جسم الأنثى، ويقع الرحم بين المثانة والمستقيم وهو موجود في منطقة الحوض، ويتكون الرحم من ثلاثة طبقات هي: البطانة الداخلية أو بطانة الرحم وتسمى باللغة الإنجليزية endometrium والطبقة الثانية هي الطبقة العضلية الوسطى وتسمى باللغة الإنجليزية myometrium وتأتي الطبقة الخارجية وهي تسمى باللغة الإنجليزية perimetrium ويرتبط الرحم بقناتي فالوب وبعنق الرحم، ويأتي المهبل عبر عنق الرحم، ونرى أن كل شهر يقوم المبيض بإنتاج بويضة تنتقل من خلال قناة فالوب إلى الرحم وإذا تم تلقيح هذه البويضة من خلال الحيوان المنوي فإن البويضة المخصبة يتم زراعتها في بطانة أو جدار الرحم، ونرى أن التهاب بطانة الرحم هو endometritis  يعني وجود التهاب في الجزء الذي يبطن الرحم وذلك بسبب أن الرحم قد أصيب بوجود عدوى من الممكن أن تكون كلاميديا، أو سل، أو سيلان، أو بسبب وجود بكتيريا، والتي توجد في المهبل بشكلها الطبيعي، ويحدث التهاب لبطانة الرحم في الغالب بعد الولادة وبعد الإجهاد، وخصوصا بعد الولادة الطويلة، أو بعد حدوث ولادة قيصرية كما أنه هناك خطورة من حدوث التهاب لبطانة الرحم

نجد أن التهاب البطانة لا يقتصر على الطبقة الداخلية للرحم فقط بل قد يصيب العضلية الوسطى، ونجد أنه في بعض الحالات ربما يصل الالتهاب إلى الطبقة الخارجية للرحم وهذا لا يعد من الأمراض التي تهدد الحياة ولكن هو من الأمراض التي يجب علاجها، وفي حالة عدم علاجها يمكن أن يؤثر في القدرة الإنجابية، ومن الممكن أن يؤثر في الصحة بشكل عام.

أعراض التهاب بطانة الرحم

  • من الأعراض التي تظهر على المريضة التي أصيبت بوجود التهاب في بطانة الرحم نجد الآتي:
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم
  • يحدث انتفاخ للبطن
  • يحدث نزيف غير طبيعي من المهبل كما أنه يصبح هناك نزول لإفرازات غير طبيعية
  • يحدث آلام في المنطقة التي توجد أسفل البطن، أو في منطقة الحوض أو ربما توجد آلام في منطقة المستقيم
  • تشعر المريضة بأن هناك عدم ارتياح في أثناء التغوط
  • يحدث إمساك
  • ويحدث تعب عام

كيفية تشخيص التهاب بطانة الرحم

  • إن تشخيص التهاب بطانة الرحم يكون من خلال الأعراض السريرية والتي تظهر على المريضة وتعاني منها مثل: الإصابة بالحمى، أو وجود ألم في أسفل البطن
  • يقوم الطبيب بعمل الفحوص السرية وفحص للحوض، ويتم فحص منطقة البطن أيضا والرحم وعنق الرحم
  • ويوجد آلام في عنق الرحم ويوجد بعض الإفرازات والآلام وعلامات أخرى تساعد في التشخيص أثناء الفحص
  • كما يتم عمل فحص دم للكشف عن تعداد خلايا الدم البيضاء ومعدل ترسيب الدم
  • إن التهاب بطانة الرحم يؤدي لوجود ارتفاع في تعداد خلايا الدم البيضاء التي توجد في الدم ويزيد معدل ترسيب الدم
  • من الممكن أن يقوم الطبيب بأخذ مسحة من عنق الرحم وذلك للكشف عن وجود أي بكتيريا
  • في بعض الحالات يقوم الطبيب باللجوء لعمل تنظير لمنطقة الحوض والبطن ويتم فحص الإفرازات تحت المجهر

علاج التهابات بطانة الرحم

  • يتم علاج الالتهابات التي تحدث في بطانة الرحم من خلال أخذ مضاد حيوي مناسب
  • يقوم المريض بالحرص على إنهاء العلاج كما وصف له من قبل الطبيب
  • في بعض الحالات تكون حالة المريض صعبة ومعقدة فيلجأ الطبيب إلى تزويد المريضة بعدة سوائل من خلال الوريد مع وجود راحة في المستشفى

المضاعفات التي من المحتمل تحدث في حالة وجود التهابات في بطانة الرحم

  • يحدث حالات عقم
  • كما قد يحدث التهاب في الصفاق الحوضي وهذا يعني التهاب الحوض نتيجة العدوى
  • تجمع للقيح والخراج في الحوض أو في الرحم
  • يحدث تسمم للدم

 

مقدمة عن الرحم 
إن الرحم هو جزء من الجهاز التناسلي الموجود في جسم الأنثى ويقع الرحم بين المثانة والمستقيم وهو موجود في منطقة الحوض ويتكون الرحم من ثلاثة طبقات هي البطانة الداخلية أو بطانة الرحم وتسمى باللغة الإنجليزية endometrium والطبقة الثانية هي الطبقة العضلية الوسطى وتسمى باللغة الإنجليزية myometrium وتأتي الطبقة الخارجية وهي تسمى باللغة الإنجليزية perimetrium ويرتبط الرحم بقناتي فالوب وبعنق الرحم ويأتي المهبل عبر عنق الرحم ونرى أن كل شهر يقوم المبيض بإنتاج بويضة تنتقل من خلال قناة فالوب إلى الرحم وإذا تم تلقيح هذه البويضة من خلال الحيوان المنوي فإن البويضة المخصبة يتم زراعتها في بطانة أو جدار الرحم ونرى أن التهاب بطانة الرحم هو endometritis  يعني وجود التهاب في الجزء الذي يبطن الرحم وذلك بسبب أن الرحم قد أصيب بوجود عدوى من الممكن أن تكون كلاميديا أو سل أو سيلان أو بسبب وجود بكتيريا والتي توجد في المهبل بشكلها الطبيعي ويحدث التهاب لبطانة الرحم في الغالب بعد الولادة وبعد الإجهاد وخصوصا بعد الولادة الطويلة أو بعد حدوث ولادة قيصرية كما أنه هناك خطورة من حدوث التهاب لبطانة الرحم نجد أن التهاب البطانة لا يقتصر على الطبقة الداخلية للرحم فقط بل قد يصيب العضلية الوسطى ونجد أنه في بعض الحالات ربما يصل الالتهاب إلى الطبقة الخارجية للرحم وهذا لا يعد من الأمراض التي تهدد الحياة ولكن هو من الأمراض التي يجب علاجها وفي حالة عدم علاجها يمكن أن يؤثر في القدرة الإنجابية ومن الممكن أن يؤثر في الصحة بشكل عام
أعراض التهاب بطانة الرحم
من الأعراض التي تظهر على المريضة التي أصيبت بوجود التهاب في بطانة الرحم نجد الآتي ارتفاع في درجة حرارة الجسم يحدث انتفاخ للبطن يحدث نزيف غير طبيعي من المهبل كما أنه يصبح هناك نزول لإفرازات غير طبيعية يحدث آلام في المنطقة التي توجد أسفل البطن أو في منطقة الحوض أو ربما توجد آلام في منطقة المستقيم تشعر المريضة بأن هناك عدم ارتياح في أثناء التغوط يحدث إمساك ويحدث تعب عام
كيفية تشخيص التهاب بطانة الرحم
إن تشخيص التهاب بطانة الرحم يكون من خلال الأعراض السريرية والتي تظهر على المريضة وتعاني منها مثل الإصابة بالحمى أو وجود ألم في أسفل البطن يقوم الطبيب بعمل الفحوص السرية وفحص للحوض ويتم فحص منطقة البطن أيضا والرحم وعنق الرحم ويوجد آلام في عنق الرحم ويوجد بعض الإفرازات والآلام وعلامات أخرى تساعد في التشخيص أثناء الفحص كما يتم عمل فحص دم للكشف عن تعداد خلايا الدم البيضاء ومعدل ترسيب الدم إن التهاب بطانة الرحم يؤدي لوجود ارتفاع في تعداد خلايا الدم البيضاء التي توجد في الدم ويزيد معدل ترسيب الدم من الممكن أن يقوم الطبيب بأخذ مسحة من عنق الرحم وذلك للكشف عن وجود أي بكتيريا في بعض الحالات يقوم الطبيب باللجوء لعمل تنظير لمنطقة الحوض والبطن ويتم فحص الإفرازات تحت المجهر
علاج التهابات بطانة الرحم
يتم علاج الالتهابات التي تحدث في بطانة الرحم من خلال أخذ مضاد حيوي مناسب يقوم المريض بالحرص على إنهاء العلاج كما وصف له من قبل الطبيب في بعض الحالات تكون حالة المريض صعبة ومعقدة فيلجأ الطبيب إلى تزويد المريضة بعدة سوائل من خلال الوريد مع وجود راحة في المستشفى
المضاعفات التي من المحتمل تحدث في حالة وجود التهابات في بطانة الرحم
يحدث حالات عقم كما قد يحدث التهاب في الصفاق الحوضي وهذا يعني التهاب الحوض نتيجة العدوى تجمع للقيح والخراج في الحوض أو في الرحم يحدث تسمم للدم nbsp

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد