العصب السابع هو عبارة عن عصب من الأعصاب الإثنى عشر أو الأعصاب القحفية المزدوجة، العصب  وحده مكون من اثني عشر عصبًا مزدوجًا، يخرج من الدماغ وليس من النخاع الشوكي، يعمل على التحكم في تعابير الوجه عن طريق التواصل مع العضلات المسئولة عن ذلك، مسئول أيضًا عن حاسة التذوق جزء اللسان الأول، مسئول عن تغذية بعض الغدد في الرقبة والرأس.

العصب السابع يخرج من الرأس ثم يمر منها إلى الرقبة عن طريق انشقاقه لقسمين قسم في الشق الأيمن من الوجه وقسم آخر في الشق الأيسر، يمر في هذه الرحلة بقناة فالوبيان والجزء الخلفي للأذن، وعضلات الوجه كاملة

التهاب العصب السابع

  • التهاب العصب السابع هو مرض يصاب به كل من الرجال والنساء فوق الستين عام أو أقل من خمسة عشرة عامًا، غالبًا من يكونون عرضة له هم مرضى السكري والحوامل ومصابي الالتهاب الرئوي أو نقل إليهم عن طريق الوراثة.
  • عند التهاب العصب عادة ما يحدث في جانب واحد من الوجه وأحيانًا أخرى يصيب الوجه كاملًا، وقد ينتج شلل العصب السابع بعد أن يتعرض المريض لسكتة دماغية أو نقص في التروية وعادة ما يأتي الألم هنا في جزء الفك.
  • عادة ما يصاب الأشخاص بالتهاب العصب السابع بعد تعرضهم للتهاب السحايا أو فيروس الحلأ ولكن إلى هذا الوقت لم يتعرضوا إلى سببًا واضحًا يؤدي إليه وإنما فقط كثرت الإصابة به بعد الإصابة بهذه الأمراض.

الأعراض التي تظهر على مريض العصب السابع

قد تختلف الأعراض أو يختلف تأثيرها ومدى شدتها من شخص لشخص على حسب قوة الالتهاب أو التورم المصاب به العصب السابع، ولكن بشكل عام هناك مجموعة من الأعراض التي تشرح لنا عن وجود التهاب في العصب السابع وأحيانًا يظهر جميعها مرة أو واحدة أو تبدء في التطور خلال يومين أو ثلاثة ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • أولًا إصابة الوجه بأكمله أو نصف منه بالشلل الكامل فلا تستطيع أن تقوم بتحريك أي جزء منه، حتى أن المريض يفقد القدرة على تحريك العين ويصاب الفم بتدلي من أحد الجانبين.
  • ثانيًا نظرًا لأن العين تظل في حال مفتوحة فيه دائمًا فإن هذا يعرضها للحساسية والتهيج وكثرة الدموع والجفاف، مما يسبب للمريض شدة الألم وعدم الراحة والرغبة في حك الأعين دائمًا.
  • ثالثًا إصابة الأذن في الشق المصاب بطنين وحساسية ضد الأصوات المرتفعة والشعور بآلام شديدة داخل الأذن.
  • رابعًا في الكثير من الأحيان يتطور الأمر إلى إصابة المريض بسيلان من اللعاب دون أي إرادة، كما أنه لن يستطيع التناول براحة وأحيانًا لا يستطيع حتى شرب السوائل.
  • خامسًا إيجاد صعوبة شديدة في نطق الكلمات وثقل بعض الحروف تماما والتالي صعوة التعبير.

كيفية علاج العصب السابع

  • في الكثير من الأحيان يشفى مريض العصب السابع تماما في خلال شهر أو بضعة أسابيع دون أن يحتاج إلى تدخل الطبيب في ذلك.
  • هناك بعض الحالات تحتاج إلى بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف الأعراض والشفاء السريع من المرض ومنها أدوية مركبات الكورتيكوستيرويد، كما أن هناك بعض مسكنات الألم التي يتم تناولها للتخفيف من آلام الوجه والأذن والعين ومنها مسكن إيبوبروفين.
  • في حال كان المريض يعاني من عدوى فيروسية فإن المريض يحتاج إلى تناول بعض الأدوية بمكافحة الفيروسات.
  • الخضوع إلى جلسات علاج طبيعي للوجه لتمرين عضلاته وإعادتها إلى طبيعتها كما أنه يتم استخدام بعض قطرات العين لمنعها من الجفاف والمحافظة على صحتها وأحيانًا ينبغي تغطيتها للحفاظ عليها من الهواء والأتربة.