تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

التعليم أونلاين

الرئيسية التعليم و المنح الدراسية التعليم أونلاين
mona 158
التعليم أونلاين

التعليم أونلاين

انتشر التعليم عبر الإنترنت في الوطن العربي في الفترة الأخيرة، وخاصة مع انتشار فيروس كورونا، وسعي الدول إلى الحفاظ على الصحة العامة ومنع التجمعات، فقامت العديد من الدول بإتاحة التعليم عن بعد حتى يتمكن الطلاب في مختلف المراحل التعليمية من استكمال مشوارهم التعليمي وهم في منزلهم، ودون الحاجة إلى الذهاب للمدارس والجامعات.

  • يعتبر التعليم عبر الإنترنت هو أحد الطرق التعليمية التي توفر محتوى تعليمي وتقوم بتوصيل المفاهيم والمهارات للطلاب عن طريق وسائل الإعلام والاتصالات، وذلك حتى يتفاعل الطالب مع المحتوي والمعلم وأيضًا مع زملائه بطريقة نشطة.
  • يعتبر التعليم عن طريق الإنترنت منتشر في أغلب الدول التي تتميز بالتقدم التقني، حيث أن معظم العاملين به لا يقدرون على الذهاب إلى المدرسة أو نظرًا لاختلاف موقع المدرسة عن موقع المعيشة.
  • الدول العربية تعتبر أقل استخدامًا لهذا النوع من التعليم، ولكن قامت بعض الدول بالاعتماد عليه مؤخرًا في ظل انتشار فيروس كورونا وصعوبة التوجه الى المدارس لمنع وجود التجمعات التي تساعد على تفشي هذا المرض.

خصائص التعليم الاونلاين

  • يوفر التعليم الإلكتروني والذي يتم عن طريق الكمبيوتر، محتوى رقمي يتميز بالوسائط المتعددة مثل النصوص المنطوقة أو المكتوبة، الصور، الرسومات، والمؤثرات الصوتية، وجميع هذه الوسائط تتحد معًا حتى تحقق أهداف العملية التعليمية.
  • يتميز هذا النوع من التعليم بأنه أقل تكلفة مادية عند مقارنته بالتعليم التقليدي، كما يتم فيه قيام الطالب نفسه بالبحث عن المعلومات بنفسه، وهذا يساعد الطالب في التفاعل بطريقة نشطة مع المحتوى التعليمي ومع المعلم وزملائه.
  • التعليم الاونلاين متاح طوال اليوم وخلال 24 ساعة، عكس التعليم التقليدي الذي يلتزم بوجود معين ومكان معين، كما أن التعليم الإلكتروني غير مرتبط بمكان معين.
  • تعتبر نتائج الاختبارات في التعليم عبر الإنترنت نتائج فورية، أي تظهر نتيجة الاختبار عقب الانتهاء من حل الاختبار بدقائق محدودة، في الوقت الذي يتطلب في الانتظار لوقت طويل لظهور نتائج الاختبارات الورقية في التعليم التقليدي.

أهداف التعليم الأون لاين

يهدف التعليم الأون لاين إلى تحقيق العديد من الأشياء الخاصة بالعملية التعليمية مثل: –

  • إكمال سير العملية التعليمية في ظل انتشار فيروس كورونا ومنع وزارة التربية والتعليم ذهاب الطلاب إلى المدارس حفاظًا على الصحة العامة.
  • توفير التكاليف المالية لعملية التعليم بالنسبة للطالب، حيث يعتبر التعليم الأون لاين أقل تكلفة مادية بكثير عن التعليم التقليدي.
  • بواسطة التعليم عبر الإنترنت يمكن الوصول لعدد كبير من الطلاب، دون الحاجة إلى حضور الشخص.

مكونات التعليم الأون لاين

  • الطالب.
  • المعلم أو عضو هيئة التدريس.
  • المحتوى التعليمي.
  • التقييم.

وسائل الاتصال الخاصة بالتعليم الاونلاين

يوجد العديد من المنصات التعليمية للتعليم الإلكتروني سواء منصات عربية أو أجنبية، واليكم بعض من هذه المنصات: –

المنصات العربية

  • منصة رواق.
  • منصة ندرس.
  • منصة إدراك.

المنصات الأجنبية

  • منصة يوديمي Udemy.
  • منصة يوداسيتي Udacity.
  • منصة كورسيرا Coursera.

 عيوب التعليم الإلكتروني

بالرغم من أهمية التعليم عبر الإنترنت، والاعتماد عليه في الفترة الأخيرة، إلا أنه يتصف ببعض العيوب وهي: –

  • لا توجد سيطرة للمعلم كما في حالة التعليم التقليدي، فالمعلم في التعليم التقليدي هو المنظم للعملية التعليمية بالكامل والطالب ما هو إلا مستقبل للمعلومة، بينما في التعليم عبر الإنترنت يقوم الطالب نفسه بتحديد وتنظيم جدوله الخاص، ويختار الطريقة التي يريد التعلم بها، وأيضًا الدورات التي يريد الالتحاق بها، وبالتالي فإن الطالب إذا لم يكن لديه الدافع الداخلي للتعليم، فإنه يقوم بتضييع الوقت وعدم الاستفادة لعدم وجود توجيه خارجي له.
  • عدم وجود تواصل اجتماعي، حيث أن التعليم الإلكتروني، يكون الطالب بمفرده، ويكون هو المستقبل الوحيد مما يؤدي إلى الشعور بالملل وعدم وجود روح المنافسة كما هو الحال في التعليم التقليدي.
  • التعليم التقليدي يوفر وسائل تعليمية ملموسة مما يساعد في توصيل المعلومات بشكل أفضل وأسرع، بعكس التعليم عبر الإنترنت الذي يعتمد فقط على الصور والرسومات والفيديوهات.
  • يعتبر التعليم الإلكتروني غير ملائم لذوي الاحتياجات الخاصة مثل الصم والمكفوفين، ففي حالة المكفوفين يتم استخدام طريقة برايل بالنسبة للتعليم التقليدي، أما في حالة التعليم عبر الإنترنت يكون الاعتماد الكلي على الصور والرسومات وهذا لا يلائم هذه الفئات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة