الأجازة الصيفية هي فترة راحة تمنحها الحكومة والمدارس للعاملين والطلبة لأخذ وقت كافي من الراحة والاسترخاء وتصل هذه الفترة إلى ثلاث شهور وتختلف باختلاف الدول كما تسمى في دول العالم الغربي بالاستجمام في المصايف وتبدأ العطلة الصيفية في السعودية من شهر يونيو وتمتد حتى منتصف شهر سبتمبر بينما في الجزائر فتبدأ من نهاية شهر مايو وتنتهي في نصف شهر سبتمبر وتسب هذه الفترة في ضياع نسبة كبيرة من المعلومات الدراسية التي اكتسبها الطالب طوال فترة الدراسة.

فوائد أجازة الصيف للكبار والأطفال

الأجازة الصيفية ليست وقت عابر يقضيه الإنسان فحسب بل لها العديد من الفوائد للإنسان ومن هذه الفوائد:

  • تساعد الأجازة الصيفية على تحسين حركة الفرد فلها أثر كبير على الصحة النفسية والجسدية للإنسان وهذا ما نصت عليه الدراسات الأمريكية بسان فرانسيسكو.
  • القضاء على التوتر والقلق الذي يعاني منها الفرد طوال فترة العمل أو الدراسة بالإضافة إلى ضغوط العمل.
  • تعمل الأجازة على تحسين وظائف العقل وتنمية المهارات والكفاءة لدى الأفراد.
  • رفع الروح المعنوية للطلاب والعاملين من خلال أخذ فترة من الراحة والاسترخاء مما يعود بالفائدة في رفع كفاءة العاملين ورفع مستوى الطلاب العلمي.
  • تقوية الروابط الأسرية نتيجة للإنشغال طوال الوقت بالعمل والدراسة فالأجازة الصيفية تمنح الفرصة للأبناء والأبناء للقاء وخلق جو أسري وقضاء وقت أسري تملؤه السعادة.
  • الأجازة الصيفية هي نقطة فاصلة للوقوف على نقاط القوة وتنميتها ونقاط الضعف لعلاجها والعمل على النهوض بها واكتشاف المهارات الكامنة بداخلك.
  • بعض الأفراد تقوم باستغلال الأجازة الصيفية في كسب المال مما يساعد في تحسين المستوى المادي لديهم.

كيفية استغلال العطلة الصيفية

  • عقب انتهاء الدراسة تكون هناك عطلة صيفية لأخذ قسط من الراحة والاسترخاء مع تواجد وقت طويل من أوقات الفراغ ويجب الاستفادة من هذا الوقت بما يعود بالنفع والفائدة على الطلاب وهذه من الأسئلة التي تراود أفكار الأبناء والطلاب عن كيفية قضاء واستغلال هذه العطلة لأن وقت الإنسان هي ثروة ثمينة ينبغي استغلاله في كل خير يفيد الإنسان.
  • ويجب أن يساعد الأبناء والأمهات أبنائهم في استغلال هذه العطلة لتنمية مهاراتهم وإكسابهم مهارات وقدرات جديدة ويجب أن يتم التخطيط للاستفادة من الإجازة الصيفية وفق أهداف وخطوات محددة.

أفكار للاستمتاع بعطلة الصيف

  • يتم استغلال الإجازة الصيفية في تنمية مهارات الطلاب من خلال الاشتراك في الأندية الرياضية إذا كان الطالب يهتم بالرياضة أو حضور دروس الرسم في المراكز المتخصصة في حالة ظهور مواهب الرسم.
  • وهكذا بالنسبة لباقي المهارات وهناك أفراد أخرى تقوم باستغلال الأجازة الصيفية في تعلم لغات جديدة كاللغة الفرنسية أو اللغة الألمانية أو تنمية اللغة الإنجليزية في حالة ضعف مستواها.
  • حيث أن تعلم اللغات من أهم الأشياء التي ينبغي الاهتمام بها لأنها تشعر الفرد بالتميز والاختلاف عن غيره بالإضافة إلى الإفادة التي سيجنيها من تعلمها والتي تساعده في الدراسة الجامعية فيما بعد.
  • كما يمكن استغلال الإجازة الصيفية في تدبر القرآن الكريم وفهم آياته والقراءة في السنة النبوية الشريفة وذلك من خلال تخصيص وقت من اليوم لحفظ القرآن الكريم والتفقه في كتب التفسير والسيرة النبوية حتى يتمكن من التعامل مع الآخرين في ضوء القرآن والسنة النبوية.
  • أما عن قراءة الكتب التعليمية والتثقيفية فهي صورة أخرى من صور استغلال الأجازة الصيفية وذلك للارتقاء بالمستوى العلمي والفكري لدى الأبناء من خلال تخصيص بضع ساعات للقراءة في كافة التخصصات.
  • يمكنك أيضا تنظيم رحلة ترفيهية لزيارة أماكن جديدة واستكشافها مع مجموعة من الرفاق والتي تؤدي إلى تقوية الصلات والعلاقات بينك وبين الآخرين كما يمكن الاشتراك في الأعمال التطوعية في بعض المؤسسات مثل دار الأيتام وغيرها من المؤسسات الخيرية.